تتنوّع وسائل نزع الشعر لدى السيدات ما بين الوسائل التقليدية والوسائل الأكثر حداثة، بداية بالشمع والحلاوة والكريمات والحلاقة بالشفرة، وصولاً إلى الوسائل الأكثر حداثة والمتمثلة بآلات أو ماكينات نزع الشعر بواسطة الملاقط وآلات نزع الشعر بالليزر، في هذه المقالة سيقوم موقع لبيب دوت كوم بإرشادكِ نحو اختيار آلة أو ماكينة نزع الشعر بواسطة الملاقط الأفضل لكِ.

مما لا شك فيه بأن لكل وسيلة من وسائل نزع الشعر آنفة الذكر مميزات وعيوب، وعادة ما تلجأ السيدات إلى اختيار ما يجنّبها احمرار البشرة أو ظهور بثور صغيرة سوداء عليها، وبصفتنا سنتحدث عن آلة أو ماكينة نزع الشعر بواسطة الملاقط في هذه المقالة، فمن الواجب أن نشير إلى أن مميزات هذه الآلة تتمثل في سهولة الاستخدام والسرعة، في حين تشكو شريحة من السيدات بأن عيب هذه الوسيلة الرئيس هو كونها تؤدي إلى نمو الشعر عقب الاستخدام بشكل سريع، إلّا أننا من غير الممكن أن نعتبر هذا عيباً، إذ يعود هذا الموضوع في الأساس إلى طبيعة الجسم، وفترة نمو الشعر.

بشكل عام، تشير معظم الدراسات إلى أن آلات نزع الشعر بواسطة الملاقط تعطي الجلد ملمساً ناعماً لمدة قد تصل إلى أربعة أسابيع، كما أن النماذج الحديثة منها تكون مزوّدة بخاصية تبديل الرؤوس، حيث تعكف الشركات على تطوير تلك الرؤوس لتناسب كافة مناطق الجسم، مع الإشارة إلى أن آلات نزع الشعر الحديثة المتوافرة في الأسواق حالياً تكون مزودة بعدة رؤوس، منها ما هو مناسب للوجه، أو للمناطق الحسّاسة في الجسم، ناهيك عن رؤوس تخفيف الشعر دون إزالته.

على أية حال، تحتوي الأسواق على تشكيلة واسعة جداً من آلات نزع الشعر بواسطة الملاقط، وتلك الآلات لا تزال مرغوبة بشكل كبير من قبل السيدات، ذلك بأن إزالة الشعر بواسطة الليزر في عيادات التجميل يعد مرتفع الثمن، كما أن اقتناء آلة لنزع الشعر بالليزر يعد أيضاً من الأمور المكلفة، الأمر الذي يبرر الإقبال الكبير على آلات نزع الشعر بواسطة الملاقط.

يجدر بنا الإشارة هنا إلى أن هذه المقالة لن تتناول آلات نزع الشعر بالليزر، أو آلات نزع الشعر الصغيرة والخاصة بالوجه فقط، بل ستتناول كيفية اختيار آلة نزع شعر الجسم بواسطة الملاقط الأنسب لكِ، مع الإشارة إلى أننا قد نتطرق لذلك في بعض المقالات الأخرى، والتي ستكون مخصصة لآلات نزع الشعر بالليزر أو آلات نزع شعر الوجه الصغيرة.

ختاماً؛ تعمل آلات نزع الشعر بواسطة الملاقط على انتزاع الشعر من جذوره، وهي من أجهزة العناية الشخصية، كما تنظر إليها فئة كبيرة من السيدات على أنها توفر الوقت والجهد والعناء والألم الذي تسببه الوسائل التقليدية كالشمع والحلاوة، مع الإشارة إلى أنه كلّما كانت الملاقط أكثر من حيث العدد في الآلة، كلّما استطاعت نزع المزيد من الشعر في كل مرة يتم تمرير الآلة على الجسم، وهنا تجدر الإشارة إلى أن بعض النماذج الحديثة تحتوي على قرابة 70 ملقطاً في الآلة الواحدة.

ووفق الدراسات والأبحاث التي تجريها مؤسسات عالمية، فإن الكثير من السيدات يعتبرن أن عودة الشعر إلى النمو بعد استخدام هذه الآلة يكون أبطأ، كما يرين بأن استخدام هذه الآلة يكون كل بضعة أسابيع، إلّا أن أهم ما في الأمر يبقى الاطلاع على المميزات التي تميّز كل آلة عن غيرها، وهذا ما سيرشدكِ نحو اختيار ما يناسبكِ بالميزانية التي وضعتيها مسبقاً لذلك.

وقبل الشروع في الحديث عن الأمور التي تميّز آلة نزع شعر بواسطة الملاقط، وتلك التي سيتوجب عليكِ الالتفات إليها من أجل اختيار ذكي وحكيم، سنقوم بطرح السؤال التالي:

ما الذي يجعلكِ تختارين هذه الوسيلة دون غيرها للقيام بعملية نزع الشعر؟

في البداية؛ ينظر قطاع واسع من السيدات إلى آلات نزع الشعر بواسطة الملاقط على أنها وسيلة نزع الشعر التي توفّر الكثير من المال، ذلك بأن شراءها يتم لمرة واحدة وهي من الآلات التي تخدم لفترة طويلة، وإذا ما قورنت مع إزالة الشعر باستخدام الشمع مثلاً، فإن كل جلسة لإزالة الشعر بالشمع تكلّف مبلغاً من المال، سواءً أكان ذلك في المنزل أم في مراكز العناية بالبشرة، وبذلك فإن كل مرة ستقومين بها بنزع الشعر فإن هذا سيكلّفك مبلغاً من المال، الأمر الذي يجعل هذه الوسيلة أكثر توفيراً للمال.

فيما يتعلّق بالألم الذي تسببه آلة نزع الشعر، فإن كافة الدراسات واستطلاعات الرأي التي أجريت مع سيدات تشير إلى أن المرة الأولى لاستخدام آلة نزع الشعر بواسطة الملاقط مؤلمة، ولكنها بالتأكيد أقل ألماً من الوسائل الأخرى، كما أن ذات الدراسات تشير إلى أن الألم ينحصر في المرة الأولى فقط دون غيرها.

أما فيما يتعلّق بحساسية الجلد، فإن آلة نزع الشعر بواسطة الملاقط تعد الألطف على الجلد، وذلك بالمقارنة مع الوسائل الأخرى، وبالأخص الحلاقة باستخدام الشفرات والشمع.

ولكن، وعلى الرغم من ذلك، فإن من يحدد الوسيلة المناسبة لنزع الشعر لا يمكن ألّا أن يكون المستخدم ذاته، بعض السيدات لا يزلن يرين في الوسائل التقليدية أنجع الحلول، ومنهن من يفضلن جلسات الليزر، لذلك؛ إذا ما وقع اختياركِ على آلة نزع الشعر بواسطة الملاقط، عليكِ الالتفات إلى الأمور التالية:

عدد الملاقط

أول الأمور التي عليكِ الالتفات إليها عند التفكير باقتناء آلة نزع شعر بواسطة الملاقط هو عدد تلك الملاقط، مع الإشارة إلى أنه كلما ازداد عدد الملاقط كلّما كانت عملية نزع الشعر أسهل، نظراً لكون تمريرة واحدة على الجلد كفيلة بإزالة أكبر عدد ممكن من الشعر.

بعض الآلات قد تحتوي على أكثر من 70 ملقطاً، مع الإشارة إلى أن الآلات الأكثر رواجاً هي تلك التي تحتوي على 40 ملقطاً.

إن امتلاك آلة نزع شعر بواسطة الملاقط تحتوي على 20 ملقطاً قد يعني أن تحتاجين إلى وقت أطول لنزع الشعر، إذ سيكون عليكِ تمرير الآلة على ذات المكان لمرات عديدة، مع الإشارة إلى أنه كلّما كان عدد الملاقط في الآلة أكبر كلّما كانت الآلة أعلى ثمناً.

الآلات التي تحتوي على عدد كبير جداً من الملاقط قد تؤدي إلى تحسس الجلد لدى بعض السيدات، لذلك فإن آلة تحتوي على 40 ملقطاً قد تكون مناسبة للجميع.

تعدد الرؤوس

آلات أو ماكينات نزع الشعر بواسطة الملاقط الحديثة تحتوي على خاصية تغيير رؤوس الآلة، وفي الكثير من الماركات؛ تقوم الشركة بتوفير عدة رؤوس مع الآلة، ومنها الرؤوس الخاص بإزالة شعر الوجه، الرؤوس الخاصة بالمناطق الحساسة، والرؤوس الخاصة بتخفيف الشعر (Trimming)، إلى جانب رؤوس تقشير البشرة، أو رؤوس الفرشاة التي تستخدم في العادة للتقشير أيضاً.

عدا عن ذلك، فإن للرؤوس مواصفات أخرى تناسب نوعية البشرة، منها ما هو مصمم للبشرة الحساسة، ومنها ما هو محوري، أي أنه يتكيّف مع شكل الجسم، من أجل الحصول على أفضل النتائج، إلّا أن ذلك ليس من الأمور التي عليكِ التركيز عليها كثيراً، ذلك بأن 99% من آلات نزع الشعر بواسطة الملاقط الحديثة تكون رؤوسها محورية، كما أنها تناسب كافة أنواع البشرة.

يبقى أهم ما في الأمر أن تلتفتي إلى إمكانية نزع الرأس وغسله بالماء، مع الإشارة إلى أن بعض الماركات صممت رؤوس أقل عرضاً من ماركات أخرى، لتتناسب مع وزن الجسم أو نحافته، أي الانحناءات فيه، ليس عليكِ أن تلقي بالاً لهذا في الوقت الحالي، حيث أن أغلب الآلات التي تتواجد في الأسواق في الوقت الحالي تناسب الجميع.

آلة سلكية أم لا سلكية؟

تنقسم آلات نزع الشعر بواسطة الملاقط من حيث وجود السلك الكهربائي إلى نوعين؛ النوع الأول وهو الذي يحتوي على بطاريات قابلة للشحن، أي أن السلك الكهربائي يكون مثبتاً بقاعدة الشحن، وبإمكانكِ استخدام الآلة فور إزالتها عن قاعدة الشحن، وهو ما يوفر حرية في الحركة بعيداً عن قابس الكهرباء في الجدار، كما أنه من الممكن استخدام هذه الآلة أثناء الاستحمام.

النوع الثاني، هو ذلك الذي يحتوي على سلك كهربائي يكون موصولاً بالآلة نفسها، ولا بد لنا من الإشارة إلى أنكِ بحاجة إلى البقاء بالقرب من قابس الكهرباء عند استخدام هذا النوع، ومن غير الممكن استخدامها أثناء الاستحمام.

نشير هنا إلى أن هذا النوع الثاني لم يعد منتشراً على نطاق واسع، ذلك بأن أغلبية آلات أو ماكينات نزع الشعر بواسطة الملاقط تنتمي إلى النوع الأول.

للاستخدام الجاف أم الرطب؟

أما من حيث الاستخدام الرطب أو الجاف، فإن بعض الآلات تكون مناسبة للاستخدام الجاف فقط، بمعنى أن يكون الجلد جافاً، وبعضها الآخر يكون مناسباً للاستخدام الرطب، أو أن يكون الجلد رطباً.

الآلات المتواجدة في الأسواق حالياً هي تلك التي يمكن استخدمها للجلد الجاف أو الرطب، ولكن لا ضير من التأكد أن الآلة التي تودين اقتنائها من هذه الفئة، إلّا في حال كنتِ لا تفضلين الاستخدام الرطب، والذي في الغالب يكون أثناء الاستحمام.

هل هنالك مواصفات أخرى أحتاج إلى الاطلاع عليها؟

بالتأكيد هنالك بعض المواصفات الأخرى، والتي تندرج تحت بند الرغبات، أهم ما في الأمر أن تتأكدي من اقتناء الآلة التي تحتوي على عدد الملاقط المناسب، سلكية أو لا سلكية، عدد الرؤوس، صالحة للاستخدام الجاف أو الرطب.

أما من حيث المواصفات الأخرى، فهنالك بعض الآلات التي تؤدي وظيفة المساج إلى جانب وظيفة نزع الشعر، وفي العادة تكون هذه الآلات أقل إيلاماً من غيرها، كما أن هنالك بعض الآلات التي تحتوي على ضوء صغير أو ضوء ذكي (Smartlight)، يمكنكِ من استخدام الآلة في ظل عدم وجود ضوء كافٍ في المكان الذي تقومين فيه بعملية إزالة الشعر، عذا إلى جانب إظهار أخف الشعيرات لتتمكني من تركيز الآلة على تلك المنطقة، وبالتالي كفاءة أكبر في نزع الشعر.

ومن المواصفات الإضافية التي من الممكن الالتفات إليها احتواء الآلة على خاصية التقشير، حيث تقوم الآلة بإصدار اهتزازات لطيفة لإزالة الخلايا الجلدية الجافة، الأمر الذي لا تقتصر أهميته على تجديد البشرة وإعطائها ملمساً ناعماً فحسب، بل يتعدى الأمر ذلك إلى التخفيف من نمو الشعر تحت الجلد.

نشير هنا إلى أن بعض آلات إزالة الشعر بواسطة الملاقط تكون مزوّدة بخاصية التحكم بسرعة تحرك الملاقط، هذه الميزة قد تكون من الميّزات التي تهمكِ، والتي ترغبين بالالتفات إليها، ذلك بأن بعض أماكن نمو الشعر تكون بحاجة إلى سرعات أكبر كالساقين، مع الإشارة إلى أن سرعات الآلات الحديثة تعد مناسبة لجميع مناطق نمو الشعر، إلّا أن هذا لا يمنع توافر الرغبة لدى بعض السيدات أحياناً باقتناء آلة يكون من الممكن التحكم بسرعاتها.

ما هي أشهر ماركات آلات إزالة ونزع الشعر؟

تحتوي الأسواق على الكثير من الماركات الخاصة بآلات إزالة الشعر بواسطة الملاقط، وتعد الماركات التالية هي الأبرز في هذا العالم؛ براون (Braun)، إيبيليدي (Epilady)، فيليبس (Philips)، باناسونيك (Panasonic)، وإيموجي (Emoji).

الاختيار من بين الماركات المتعددة هو أمر شخصي بحت، ليس لنا أن ننصح بماركة بعيداً عن الأخرى، ما يهمنا أن تختاري ما يناسبكِ من مواصفات.

الأمور التي تتحكم بالاختيار من بين الماركات العديدة تتفاوت من مستويات الأسعار، الثقة بأحد الماركات دوناً عن غيرها، وصولاً إلى الاختلاف في المميزات والمواصفات بين ماركة وأخرى.

الخلاصة، نصائح لبيب!

في الختام؛ ينصحكِ موقع لبيب باختيار ما يناسبكِ، إذا كان معدل نمو الشعر لديكِ معتدل فإن عدد ملاقط قياسي (30 إلى 40 ملقط) قد يبدو ملائماً، أما كلّما كان معدّل نمو الشعر كثيفاً، فإنك بحاجة إلى آلة بعدد ملاقط أكبر، والعكس صحيح.

الأمور الأساسية الواجب الالتفات إليها، عدد الملاقط، عدد الرؤوس واستخداماتها، الاستخدام الجاف أو الرطب، بالإضافة إلى احتواء الآلة على سلك كهربائي أو بطاريات، أما باقي ما تبقى فهي أمور ترجع إلى الرغبة الشخصية.

لا تفكري أبداً باقتناء آلة مستعملة لإزالة الشعر بواسطة الملاقط، ولا تقومي باستخدام آلات صديقاتكِ أو حتى المقربات إليكِ، ذلك بأن هذه الآلة قد تنقل عدوى جلدية ما، لذلك إذا ما عقدتِ العزم على اقتناء هذا المنتج، عليكِ أن تقتني آلة جديدة، هذه هي أبرز نصيحة قد يقدمها لبيب إليكِ، أن تختاري ما يناسبكِ ويلبي احتياجاتكِ وفق ميزانيتكِ، والأهم أن لا تقتني آلة إزالة شعر مستعملة.

لبيب دوت كوم، بوابتكم نحو عالم الإلكترونيات والأجهزة الكهربائية، وهو مرشدكم من أجل القيام بعملية شراء ذكية وحكيمة.