أزاحت شركة سامسونج الكورية الجنوبية الستار عن هواتفها الجديدة جلاكسي نوت 7 (Galaxy Note 7)، قبيل إفصاح منافسها الأبرز، شركة أبل، عن هواتفها الجديدة، مع الإشارة إلى أن هذه الأخيرة عادة ما تصدر هواتفها الجديدة في أيلول/سبتمبر، كما أن إفصاح سامسونج عن هاتفها الجديد يأتي في ظل احتدام المنافسة بشكل كبير في عالم الهواتف الذكية.

حملت هواتف سامسونج جلاكسي نوت 7 الكثير من المميزات الجديدة في عالم الهواتف الذكية، كالتعرّف على بصمة العين، وإمكانية تحميل وتنصيب حسابين للبرامج -لرقمين مختلفين- على نفس الجهاز، بالإضافة إلى مقاومة الماء والأتربة، وإمكانية استخدام القلم المرافق للجهاز تحت الماء.

ولا بد لنا من الإشارة إلى أن سلسلة هواتف جلاكسي نوت تمتاز منذ أن أبصرت النور بحجمها الكبير نسبياً، بالإضافة إلى احتوائها على قلم مرافق، مما يتيح للمستخدم حرية أكبر في التعامل مع التطبيقات المختلفة.

جلاكسي نوت 7 .. مواصفات قياسية

من المعروف لدى الجميع بأن الابتكار هو ما يميّز الهواتف الذكية الجديدة، وقد أصبح "الابتكار" هو معيار التفاضل والتنافس بين الشركات المنتجة والمصنّعة للهواتف الذكية، وعقب إصدار شركة سامسونج لهواتف جلاكسي S7 وهواتف جلاكسي S7 إيدج مطلع العام الجاري، تعود إلى جمهور الهواتف الذكية بهواتف جلاكسي نوت 7، وذلك قبيل إفصاح شركة أبل عن هواتفها الذكية الجديدة.

الابتكار الذي حملته سامسونج إلى الأسواق هذه المرة هو إمكانية التعرف على بصمة العين أو وجود ماسح لقزحية العين (Iris Scanner)، والتي أضيفت إلى جانب ميزة التعرف على بصمة اليد، أي أن المستخدم سيتمكن من فك قفل الهاتف عبر بصمة العين، بالإضافة إلى فتح بعض التطبيقات والملفات، الأمر الذي نظر إليه جمهور المستخدمين على أنه تطوير في حماية وتأمين الملفات والتطبيقات، وحماية الخصوصية بشكل عام.

ومن ناحية أخرى فقد طوّرت شركة سامسونج أداء القلم المرافق للهاتف ليحاكي استخدام القلم الحقيقي، مما يسّهل على المستخدم كتابة الملاحظات والرسم، وحتى ترجمة النصوص، مع الإشارة إلى أن القلم الجديد مقاوم للماء.

وكما هو الحال بالنسبة للقلم، فإن الجهاز بأكمله مقاوم للماء والغبار والأتربة، وهو قادر على الصمود تحت الماء بعمق يصل إلى 1.5 متر، ولمدة 30 دقيقة.

فيما يتعلّق بشكل الجهاز، فإن شاشة الجهاز الجديد تمتاز بحوافها المنحنية، والتي تشبه إلى حد بعيد حواف شاشة هواتف سامسونج جلاكسي S7، في حين يبلغ حجم الشاشة 5.7 إنش (بوصة)، بدقة وضوح تبلغ 2560x1440 بكسل، كما أن الشاشة مغلّفة بطبقة من الجيل الخامس لزجاج غوريلا المقاوم للخدوش والكسر.

قياسات هواتف سامسونج جلاكسي نوت 7 تبلغ 7.9x73.9x153.5 مليمتر، أما وزن الهاتف فيبلغ 169 غرام، أي ما يعادل 5.96 أونصة.

هواتف سامسونج جلاكسي نوت 7 مزوّدة بمعالجات ثمانية النوى من طراز (Exynos 8890)، فيما يبلغ حجم الذاكرة الداخلية للجهاز 64 جيجا بايت، أما حجم ذاكرة الوصول العشوائية (RAM) فيبلغ 4 جيجا بايت.

وعلى صعيد آخر فقد زوّدت شركة سامسونج هواتف نوت 7 الجديدة بكاميرات رئيسية (خلفية) تبلغ دقة وضوحها 12 ميجا بكسل، وكاميرات أمامية تبلغ دقة وضوحها 5 ميجا بكسل، أما فيما يتعلّق بالبطارية، فقد زوّدت الشركة الهواتف ببطاريات غير قابلة للإزالة تبلغ سعتها الكهربائية 3500 مللي أمبير في الساعة، مع توافر خاصية الشحن السريع والشحن اللاسلكي.

وسيتوافر الهاتف في الأسواق بالألوان التالية: الأزرق، الأسود، الفضي، والذهبي، وبنسختين؛ الأولى تستقبل شريحتي اتصال، والثانية تستقبل شريحة اتصال واحدة، مع الإشارة إلى أن كلتا النسختين تقبلان بطاقة ذاكرة خارجية أو مايكرو إس دي (MicroSD) بسعة تصل إلى 256 جيجا بايت، أما فيما يتعلّق بنظام التشغيل، فتعمل أجهزة سامسونج جلاكسي نوت 7 بنظام التشغيل أندرويد 6.0، والمعروف بإسم مارشملو.

ما الذي تنتظره سامسونج من هواتف نوت 7؟

يأتي إعلان سامسونج عن هواتفها الجديدة جلاكسي نوت 7 قبيل إعلان شركة أبل عن هواتف ايفون الجديدة، حيث اعتادت شركة أبل إصدار هواتفها الجديدة في أيلول/سبتمبر من كل عام، في حين رأى الكثير من الخبراء بأن إعلان سامسونج عن هواتفها الجديدة جاء عقب الهدوء الذي شهده قطاع الهواتف الجديدة منذ نيسان/أبريل الماضي، بعيد إعلان معظم الشركات -باستثناء أبل- عن هواتفها الجديدة، في خطوة من شأنها رفع وتنشيط مبيعات الشركة في الربع الثالث من العام.

مما لا شك فيه بأن هواتف سامسونج جلاكسي نوت 7 أضافت الكثير إلى عالم الهواتف الذكية، الأمر الذي يدفع الخبراء إلى التفكير في قدرة أبل على طرح ميزات ملفتة في هواتف ايفون 7، وبالأخص في ظل التنافسية العالية بين الطرفين.

لا بد لنا من الإشارة هنا إلى أن شركة سامسونج ستوفّر لمستخدمي هواتفها الجديدة جلاكسي نوت 7 مساحة تخزين عبر الإنترنت، أو ما بات يعرف بالتخزين السحابي بسعة 15 جيجا بايت، وذلك عبر خدمتها سامسونج كلاود (Samsung Cloud).

عبر الموقع الرسمي لشركة سامسونج، فإن من يرغب باقتناء هواتف جلاكسي نوت 7، يستطيع الآن أن يقوم بالحجز المسبق، في حين ستكون الأجهزة متوّفرة في الأسواق أواخر آب/أغسطس الحالي، وبسعر يبلغ 800 دولار أمريكي فما فوق.

يشار هنا إلى أن شركة سامسونج طوّرت من قوة معالجات هواتفها الجديدة جلاكسي نوت 7 بالمقارنة مع النسخة السابقة بنسبة 31%، وما تنتظره الشركة من هواتفها الجديدة حتماً يوصف بالكثير، سواء على صعيد المبيعات، أو حتى على صعيد التنافس والابتكار، ليبقى السؤال المطروح هنا: هل ستتمكن أبل من مجاراة هذا التطوّر الكبير الذي طرحته سامسونج؟ الوقت وحده هو الكفيل بالإجابة عن هذا السؤال، وهذا الوقت قد لا يتعدّى الشهر من الآن، ولكن من يدري، قد تؤجل أبل الإعلان عن هواتفها!!!