أزاحت شركة جوجل الأمريكية الستار أخيراً عن أول هواتفها الذكية جوجل بكسل Google Pixel، بمواصفات قياسية تعتقد جوجل أنها ستمكنها من المنافسة بقوة في عالم الهواتف الذكية، بل ومقارعة الكبار مثل شركتي أبل الأمريكية وسامسونج الكورية الجنوبية، واللتان تتربعا على عرش الهواتف الذكية في شتى أنحاء العالم.

وتعتزم شركة جوجل طرح هواتفها الجديدة في الأسواق في 20 تشرين الأول/أكتوبر 2016، حيث يرى الخبراء بأن جوجل تسعى عبر هذا الطرح لمنافسة شركة أبل في الأسواق الأمريكية تحديداً، وذلك قبل انطلاقة موسم الأعياد والعطلات في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث ترتفع مبيعات الشركات بشكل عام.

وتواصل شركة جوجل مساعيها وجهودها لمقارعة الشركات الكبيرة في عالم التكنولوجيا، وبالأخص أنها تتربع على عرش محركات البحث في العالم، حتى وصل الأمر إلى إدخال كلمة جوجل إلى قاموس اللغة كرديف لكلمة بحث، فإذا أردت السؤال عن شيء يستطيع الشخص الذي تسأله أن يقول لك "Google it"، بمعنى ابحث عنه في محرك البحث جوجل، ناهيك عن نشاطات الشركة الأخرى، وبالتحديد في عالم الخرائط Google Earth.

طرح هاتف جوجل الجديد جاء عبر طرازين؛ جوجل بكسل Google Pixel، وجوجل بكسل إكس إل Google Pixel XL، وضمن هذه المقالة، سيقوم لبيب بتعريفك على مواصفات الجهازين، مع الإشارة إلى أن الهاتف مطروحاً للحجز عبر الموقع الإلكتروني لجوجل من الولايات المتحدة، كندا، أستراليا، بريطانيا، وألمانيا اعتباراً من تاريخ الإعلان عن الهاتف والذي صادف الرابع من تشرين الأول/أكتوبر 2016، على أن يطرح في بقية الأسواق تباعاً، دون أن ننسى بأن الهاتف سيكون في الأسواق أواخر تشرين الأول/أكتوبر 2016.

تصميم أجهزة جوجل الجديدة ليس بعيداً عن تصاميم الهواتف الذكية التي طُرحت مؤخراً في الأسواق، أي أنها تشبه بعض هواتف سامسونج وهواوي وحتى أبل، ولكن هذا لا يعني بأنها نتطابقة من حيث التصميم، ذلك بأن لمسات جوجل تبدو واضحة على تلك الأجهزة، كما أنها تمتاز بدقة وضوح عالية وكاميرات متميزة وهيكلاً معدنياً مصنّع بالكامل من الألمنيوم.

ومن المواصفات التي أبهرت الخبراء والتقنيين؛ هو أن شحن الهاتف لمدة 15 دقيقة سيجعل الهاتف يعمل لمدة 7 ساعات، والتطبيقات المميزة التي قامت شركة جوجل بتزويد الهواتف بها، والأداء السريع والاستثنائي.

وكما هو معروف لدى الجميع، فإن شركة جوجل ساعدت بعض الشركات الأخرى في تصميم هواتفها، ومنها شركتي هواوي وإل جي، وبالتحديد في هواتف نيكسوس 6P الخاصة بهواوي، وهواتف نيكسوس 5X الخاصة بإل جي، الأمر الذي منح جوجل هذه القدرة على تصميم هواتفها بهذه المتانة والأناقة.

مواصفات هاتف جوجل بكسل

بداية مع أبعاد هواتف جوجل بكسل Google Pixel، والتي تبلغ 143.8 مليمتراً (أي ما يعادل 14.38 سنتيمتراً) للطول، 69.5 مليمتراً (أي ما يعادل 6.95 سنتيمتراً)، أما سماكتها فتبلغ 8.6 مليمتراً (أي أقل من سنتيمتراً واحداً)، في حين يبلغ وزن الهاتف 143 جراماً (أي ما يعادل 5.04 أونصة).

ويبلغ حجم شاشة هاتف جوجل بكسل الجدبد 5.0 إنش (بوصة)، في حين تبلغ نسبة حجم الشاشة إلى حجم الجهاز أو هيكل الجهاز ككل 69.0%، بدقة وضوح عالية تبلغ 1920x1080 بكسل، كما أنها مغلّفة بطبقة من الجيل الرابع لزجاج كورننغ غوريلا المقاوم للخدوش والكسور.

ويعمل هاتف جوجل بكسل عبر معالج كوالكوم Snapdragon 821 رباعي النوى، ونظام تشغيل أندرويد 7 الجديد، والمعروف بإسم نوجا، أما سعة ذاكرة الوصول العشوائية RAM فتبلغ 4 جيجا بايت، وسيتوافر الجهاز في الأسواق بنسختين من حيث سعة التخزين الداخلية، إما 32 جيجا بايت وإما 128 جيجا بايت.

ومن ناحية أخرى، فقد زوّدت شركة جوجل هواتف بكسل الجديدة بكاميرات رئيسية (خلفية) تبلغ دقة وضوح صورها 12.3 ميجا بكسل، وفتحة عدستها f/2.0، وكاميرات أمامية تبلغ دقة وضوح صورها 8 ميجا بكسل، وفتحة عدسة f/2.0.

ختاماً، فقد زوّدت شركة جوجل هواتف بكسل ببطاريات غير قابلة للإزالة تبلغ سعتها الكهربائية 2770 مللي أمبير في الساعة، وبخاصيات الشحن السريع والتعرف إلى بصمة الإصبع لفك قفل الهاتف، وستتوافر هواتف جوجل بكسل في الأسواق بالألوان: الأزرق، الأسود، والفضي.

مواصفات هاتف جوجل بكسل XL

بالانتقال إلى الهاتف الآخر الذي طرحته جوجل، وهو هاتف جوجل بكسل إكس إل Google Pixel XL، والذي يعد أكبر حجماً من هواتف جوجل بكسل العادية، حيث تبلغ أبعاد هواتف جوجل بكسل إكس إل 154.7 مليمتراً (أي ما يعادل 15.47 سنتيمتراً) للطول، 75.7 مليمتراً (أي ما يعادل 7.57 سنتيمتراً)، أما سماكتها فتبلغ 8.6 مليمتراً (أي أقل من واحد سنتيمتراً)، في حين يبلغ وزن الهاتف 168 جراماً (أي ما يعادل 5.93 أونصة).

وقد زوّدت الشركة هواتف جوجل إكس إل بشاشات كبيرة يبلغ حجمها 5.5 إنش (بوصة)، ويبلغ حجم الشاشة بالنسبة للجهاز ككل 71.2%، فيما تبلغ دقة وضوح الشاشة 2560x1440 بكسل، وهي مغلّفة بالجيل الرابع من زجاج كورننغ غوريلا المقاوم للكسور والخدوش.

أما فيما يتعلّق بالمواصفات الأخرى، فإن هواتف جوجل إكس إل تمتلك ذات مواصفات جوجل بكسل باستثناء البطارية، حيث تبلغ السعة الكهربائية لبطاريات هواتف جوجل إكس إل 3450 مللي أمبير في الساعة، وهي بطاريات غير قابلة للإزالة.

هل ستنجح جوجل في عالم الهواتف الذكية؟

من المتوقع أن تنافس هواتف جوجل مثيلاتها التي تصنّعها أبل بشكل كبير، وذلك نظراً لمواصفاتها المرتفعة وأسعارها التي تعتبر قريبة جداً من أسعار أبل، مع الإشارة إلى أن شركة جوجل أكدت في مؤتمر صحفي أفصحت من خلاله عن هواتفها الذكية في الرابع من تشرين الأول/أكتوبر 2016 على أن أسعار هواتفها الذكية الجديدة ستبدأ من 650 دولار أمريكي (أي ما يعادل 460 دينار أردني تقريباً)، وذلك قبيل احتساب قيم الجمارك والضرائب المحلية لكل دولة، حيث تختلف تلك القيم من دولة إلى أخرى.

بشكل عام، فإن الكاميرا هي إحدى تلك المواصفات المرتفعة التي تتمتع بها هواتف جوجل الذكية، وذلك بحسب الاختبارات التي تقوم بها بعض المواقع المتخصصة في اختبارات جودة صور الكاميرات الرقمية وكاميرات الهواتف المحمولة.

ولا بد لنا من الإشارة هنا إلى أن نظام التشغيل أندرويد هو نظام تشغيل من ابتكار وتطوير شركة جوجل، وبهذا فإن قيام الشركة بطرح هاتف ذكي يعمل بنظام تشغيلها الذي تستخدمه شركات كبيرة في عالم الهواتف الذكية مثل سامسونج وهواوي، أمر من شأنه أن يلفت أنظار المستخدمين إلى الهاتف الجديد.

وعلى هامش الإعلان عن هواتفها الجديدة، قامت شركة جوجل بإزاحة الستار أيضاً عن نظارات الواقع الافتراضي الخاصة بها تحت إسم داي دريم VR، حيث ستكون متوافرة في الأسواق أوائل شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2016 بسعر 80 دولاراً أمريكياً (أي ما يعادل 57 دينار أردني تقريباً)، وذلك قبل احتساب الجمارك والضرائب المحلية.

وعلى الرغم من أن شركة HTC التايوانية هي من صنّعت هواتف جوجل الجديدة، إلّا أن تلك العملية تمت تحت رقابة وإشراف شركة جوجل، وبمعايير صارمة، وذلك بحسب ما تداولته الصحف والمجلات العالمية.

وبحسب الموقع الرسمي لشركة جوجل، فإن الهواتف الجديدة تمتلك أفضل كاميرات هواتف ذكية على الإطلاق، كما أنها مزوّدة ببطاريات تصمد يوماً كاملاً، وإمكانية تخزين لا محدودة، في إشارة من الشركة لإمكانية التخزين السحابي عبر جوجل بشكل لا محدود.

ومن الابتكارات الجديدة التي تؤكد جوجل على أنها تثري أجهزتها أو هواتفها الذكية الجديدة "جوجل أسيستنت"، وهي خدمة المساعد الشخصي، تعطي المستخدم الكثير من المعلومات التي يحتاجها.

ووفقاً لذلك كله، المواصفات الاستثنائية والأسعار الجيّدة، فإن التوقعات كلها تصب في مصلحة نجاح هواتف جوجل الجديدة، سواء من الخبراء أو التقنيين أو حتى المهتمين بعالم الهواتف الذكية، سيما وأن الشركة أزاحت الستار عن هواتفها قبيل الانطلاقة الرسمية لموسم الأعياد والمناسبات، مما سيكسب مبيعاتها زخماً كبيراً خلال تلك الفترة.

ومما لا شك فيه بأن طرح جوجل هواتف ذكية في الأسواق يعتبر نقطة مفصلية في تاريخ الشركة، وعلى الرغم من توقعات نجاح الهاتف في عالم الهواتف الذكية، إلّا أنه من المبكر الحكم على الهاتف بشكل مطلق، ذلك بأننا لا بد أن ننتظر طرح الهاتف في الأسواق وتعامل المستخدمين معه وتقييمهم له بناءً على تجارب شخصية لنحصل على رؤية أوضح، لذلك تبقى إجابة السؤال الرئيسي "هل ستنجح جوجل في عالم الهواتف الذكية؟" مبهمة إلى وقت استخدام الهاتف من قبل الجمهور، وخروجهم بتقييمات ومراجعات شاملة للهاتف الجديد.

وكما هو الحال دوماً، فإن لبيب -بوابتك نحو عالم التكنولوجيا- يقدّم لك كل ما هو جديد ويعرّفك على كل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا، تماماً كما أخذ على عاتقه أن يرشدك إلى المحلات والمتاجر التي تبيع الأجهزة الكهربائية والإلكترونية والهواتف الذكية وأجهزة التابلت والكمبيوتر، بل ونقلها لك كما هي إلى موقعه الإلكتروني ليتسنى لك مقارنة أسعارها، وتحديد المحلات والمتاجر الأقرب إليك.

ابق على تواصل مع لبيب، وستحصل على السواق بأكمله... بكبسة زر.