في ظل ما تشهده الأسواق من ازدحام للمنتجات الإلكترونية، بات من الصعب على المستخدم اختيار ما يناسبه من منتجات، والسؤال الذي قد يتبادر إلى الذهن، هل أقتني جهاز حاسوب لوحي (تابلت)؟ أم أكتفي باقتناء هاتف ذكي بشاشة كبيرة؟

في الواقع؛ يبدو الأمر ملتبساً عند البعض، مع ضرورة الالتفات إلى أن أكبر الهواتف الذكية الموجودة في الأسواق -حتى الآن- لا يتجاوز حجم شاشاتها 6 بوصة، كما أن طبيعة المهمات التي ستؤديها عبر الجهاز هي ما يجب أن تحكم الاختيار.

مع ارتفاع شعبية أجهزة التابلت، نظراً لسهولة استخدامها، يبدو أهم ما فيها هو أنها تستطيع تأدية العديد من المهمات في ذات الوقت، أو ما يسمى (Multiple Functions)، الكثير من المهمات يمكن تأديتها عبر أجهزة التابلت، من الاستماع إلى الموسيقى، مشاهدة الأفلام، قراءة الكتب والمجلات، كما أنك ستستطيع تصفح الإنترنت عبرها، وقراءة بريدك الإلكتروني (الإيميل)، قراءة ملفات (PDF)، كتابة وتصحيح ملفات Word،  وغيرها.

إذا قمت بحسم الأمر أنك بحاجة إلى جهاز حاسوب لوحي (تابلت)، فإن موقع لبيب سيقوم عبر هذه المقالة بإرشادك إلى المواصفات والمميزات التي يتوجب عليك الإلتفات إليها، لتقوم بعملية شراء حكيمة، تلبي احتياجاتك، بما لا يخرج عن ميزانيتك.

تعرف على احتياجاتك أولاً، لاختيار تابلت مناسب

في البداية، وقبيل الشروع في سرد النقاط المهمة التي تمكنك من شراء حكيم، فإن أبرز سؤال يجب أن يحوم في رأسك هو: "لماذا تريد استخدام التابلت؟"، أو "ما هي المهمات التي تود فعلها عبر التابلت؟".

إذا كنت ممن يسعون إلى استبدال أجهزة حواسيبهم الشخصية (PC’s) أو المحمولة (Laptops) بجهاز حاسوب لوحي، فأنتَ بالتأكيد تحتاج إلى تابلت بمواصفات عالية، مع أن بعض الأعمال قد تستدعي وجود لابتوب أو كمبيوتر شخصي، ولا يمكن استبدالها بالتابلت، أما إذا كنت تريد اقتناء تابلت من أجل مشاهدة الأفلام أثناء السفر والاستمتاع بتصفح الإنترنت بشكل عادي أو طبيعي، فإنك بحاجة إلى تابلت متوسط المواصفات.

تابلت للأعمال

إن تحديد احتياجاتك يعد أحد أهم العوامل في اختيار التابلت الذي تود اقتناءه، ومن ثم الالتفات إلى السعر، مع الإشارة إلى أن الأسعار لا تعبّر بالضرورة عن "طبيعة المهمات المؤداة"، بمعنى أنه لا يوجد دائماً ارتباط بين أسعار التابلت وطبيعة المهمات التي يؤديها، إذ يدخل في ذلك الكثير من العوامل كالماركة، سعة التخزين الإضافية (الخارجية)، استخدام الخرائط، خاصية الاتصال واستخدام الإنترنت، وغيرها.

بعد تحديد الغرض الذي ستقوم بتأديته عبر التابلت، حدد ما هو نظام التشغيل الذي تريد استخدامه، آندرويد، أي أو إس، أو ويندوز، إذا أن نظام التشغيل يختلف من تابلت إلى آخر بحسب الشركة المصنعة، وبذلك فإنك عند اختيار نظام التشغيل المناسب لك، فإنك ستقوم بتضييق الخيارات، لتنحصر الأمر التي يجب عليك فحصها بالمواصفات.

المواصفات

عقب تحديد المهمات التي تود القيام بها على التابلت، ومن ثم اختيار نظام التشغيل المناسب، نصل إلى المرحلة الأدق، وهي فحص مواصفات التابلت الذي تريد اقتناءه، انطلاقاً من حجم الشاشة، الكاميرا، سعة التخزين، الاتصال بالإنترنت، إمكانية استقبال خط اتصال (شريحة اتصال)، وصولاً إلى سعة التخزين، وإمكانية إضافة ذاكرة إضافية، وغيرها.

· حجم الشاشة، ودقة وضوحها

بشكل عام؛ تعتبر أجهزة التابلت التي تمتلك شاشات بأحجام تتراوح بين 6 و 8.3 بوصة (إنش) صغيرة الحجم، أما أجهزة التابلت المتوسطة فتتراوح أحجامها ما بين 8.9 و 10.1 بوصة (إنش)، فيما تعتبر أجهزة التابلت التي تفوق أحجامها 10.1 إنش كبيرة الحجم.

ويعتبر حجم الشاشة أحد أهم المواصفات التي عليك الالتفات إليها عند الذهاب إلى السوق لشراء تابلت، ذلك بأن حجم الشاشة مهم جداً عند الالتفات إلى طبيعة المهمات المراد تأديتها وأنواع الاستخدمات التي تهدف إلى القيام بها عبر التابلت، ولكن هذا لا ينفي أن معظم أجهزة التابلت تؤدي ذات المهمات الرئيسية، إلّا أن اختلاف أحجام الشاشات يزيد أو يقلل من تعقيدات القيام بالمهمات.

أحجام شاشات أجهزة التابلت الرائجة تتراح بين 7 و 10 بوصة (إنش)، نحن في موقع لبيب ننصح من يسعى لاقتناء تابلت يؤدي مهمات الهاتف الذكي، أو يحتاج إلى تابلت لأخذ الملاحظات في محاضرات الجامعة، أو حتى تسجيل بعض الملاحظات في العمل، إلى التفكير باقتناء تابلت بحجم شاشة يبلغ 7 إنش، ذلك بأن هذا الحجم يعد حجماً مثالياً لهؤلاء المستخدمين.

أما لهؤلاء الذين يودون شراء تابلت لمشاهدة الأفلام، أو الذين يفضّلون استخدام التابلت في المنزل، فإن موقع لبيب ينصح باقتناء تابلت بحجم شاشة يبلغ 10 بوصة (إنش).

يشار إلى أن أجهزة التابلت التي تخرج أحجام شاشاتها عن 7 إلى 10 بوصة (إنش) لا تلقى رواجاً كبيراً لدى المستخدمين في شتى أنحاء العالم، ذلك بأن أي تابلت يبلغ حجمه أقل من 7 بوصة (إنش) يراه المستخدمون على أنه أقرب ليكون هاتف ذكي، أما أي تابلت يبلغ حجمه أكبر من 10 بوصة (إنش) فيراه المستخدمون على أنه أقرب ليكون كمبيوتر شخصي صغير، إلّا أن ذلك لا ينفي أن لها جمهوراً من المستخدمين، على الرغم من قلتهم!

عقب تحديد حجم الشاشة المناسب، من المهم الالتفات إلى دقة وضوح الشاشة، من أجل استخدام عادي ينصحك موقع لبيب باقتناء تابلت تبلغ دقة وضوح شاشته 1280x800 بكسل، أما من يحتاج إلى تابلت بدقة وضوح جيّدة، فإن نصيحة موقع لبيب له باقتناء تابلت تبلغ دقة وضوح شاشاته 1920x1080 بكسل فما أكثر.

اختيار حجم التابلت

ملاحظة، أكثر من 95% من أجهزة التابلت تعمل شاشاتها بخاصية اللمس، وبذلك، ليس عليك الالتفات كثيراً إلى هذه الميزة.

· الأداء بما يشمل المعالج والذاكرة العشوائية

إذا كنت تسعى لاقتناء تابلت يمكنك من استخدام التطبيقات والألعاب الجديدة، وبشكل سلس، فإن موقع لبيب ينصحك باقتناء تابلت يعمل بمعالج رباعي النوى، وبشكل عام، كلما زادت سرعة المعالج، كلما كان ذلك أفضل، كما أن عليك الالتفات إلى سعة الذاكرة العشوائية، وبذلك فإن موقع لبيب ينصحك باقتناء تابلت له ذاكرة عشوائية بسعة 2 جيجا بايت على الأقل.

· الاتصال بالإنترنت

تتنوّع خيارات التابلت بشكل عام ما بين ما يقبل خط اتصال بتقنيات 3G و 4G أو لا، ولكن بشكل عام فإن جميع أجهزة التابلت تتصل بالإنترنت عبر تقنية واي فاي (WiFi)، هذا بالإضافة إلى تقنية بلوتوث (Bluetooth)، و جي بي إس (GPS).

إذا كنت ممن يريدون الاتصال بالإنترنت عبر التابلت في كل مكان، قد يبدو اقتناء تابلت يقبل شريحة اتصال (SIM Card) مناسب لك، أما إذا كنت ممن يتصلون بالإنترنت عبر واي فاي فقط، في المنزل أو في العمل، فإن موقع لبيب ينصحك باقتناء تابلت بتقنية اتصال واي فاي فقط، مع الإشارة إلى أن خيار واي فاي فقط سيوفر عليك الكثير من المال.

· الكاميرا والبطارية

معظم أجهزة التابلت تحتوي على كاميرات أمامية وخلفية، حيث تستخدم الكاميرات الأمامية عند استخدام التابلت عادة لمحادثات الفيديو، أو التفاط صور سلفي، أما الكاميرا الخلفية فهي الرئيسية وتستخدم لالتقاط الصور العادية والفيديو على حد سواء،
مفضل شراء تابلت ذو دقة كاميرا عالية وعدم اكتفاء ب 1.3 ميجابكسل.

أما عند الحديث عن البطاريات، فتختلف سعات بطاريات أجهزة التابلت بحسب نوعه، انتبه لسعة البطارية المكتوبة على كرتونة المنتج عند شرائه، واحصل على ما يناسبك، نصيحة لبيب أن تحصل على تابلت يعمل ببطارية لها سعة جيّدة، وأن تشحن التابلت عند اقتنائك له للمرة الأولى حسب التعليمات المرفقة للمنتج.

· سعة التخزين

تختلف سعات التخزين من تابلت إلى آخر، ولكنها تبدأ في العادة من 2 جيجا بايت، وصولاً إلى 32 جيجا بايت، كمتوسط، وعادة ما يقوم المستخدمين بتخزين الأفلام، الموسيقى، الألعاب،أو حتى الكتب والملفات، ما يميّز تابلت عن آخر هو إمكانية تركيب كرت شاشة منفصل للتابلت، فبعض أجهزة التابلت لا تقبل بطاقة ذاكرة إضافية.

عادة ما يستهلك نظام التشغيل 20% من سعة تخزين التابلت، لذلك كلما حصلت على تابلت بحجم تخزين أعلى كلما كان ذلك أفضل، حيث سيمكنك ذلك من تحميل وتنزيل المزيد من التطبيقات على التابلت.

الخلاصة: أربعة أمور رئيسية عليك الانتباه إليها!

كيفية اختيار تابلت

أولاً، مما لا شك فيه أن اقتناء التابلت المناسب لك قد يوفّر عليك الكثير من المال، وبالأخص إذا ما قارنت ذلك باقتناء لابتوب أو كمبيوتر شخصي، إلّا أن أهم ما في الأمر أن تحدد المهمات والاستخدامات التي تود تأديتها عبر الجهاز، ذلك بأن بعض المهام تحتاج إلى لابتوب أو كمبيوتر شخصي، والتابلت لا يغني عنها.

ثانياً، بعد تحديد احتياجاتك، عليك أن تختار التابلت وفق نظام التشغيل، آندرويد، أي أو إس، أو ويندوز، وذلك لتضييق دائرة الخيارات.

ثالثاً، اختر المواصفات التي تناسب طبيعة عملك.

رابعاً، عند اتخاذك لقرار الشراء، ينصحك موقع لبيب بالذهاب إلى المتجر أو مركز البيع، وفحص التابلت عن قرب، ومن ثم الاختيار وفق ما يناسب ميزانيتك.

هكذا، وبعد قراءة هذه المادة سيكون بإمكانك القيام بعملية شراء تابلت حكيمة، لا تنسَ زيارة موقع لبيب على الدوام لمعرفة كل ما هو جديد في عالم الإلكترونيات تحديداً، ولعقد المقارنات بين المنتجات، مما يمكنك من اختيار التابلت المناسب لك بنسبة خطأ قد تصنّف ضمن خانة "أقل ما يمكن"... قبل ما تشتري كون لبيب!