منذ استحواذ شركة مايكروسوفت الأمريكية على شركة نوكيا الفنلندية مقابل 7.6 مليار دولار أمريكي قبل عامين، يعكف خبراء الشركتين -اللتين أصبحتا شركة واحدة- على تصنيع وإنتاج هواتف ذكية تعمل بنظام التشغيل ويندوز، بمواصفات تناسب بشكل رئيس قطاع الأعمال، وبعد إصدار الشركة لسلسلة من الهواتف الذكية، تعود في العام 2016 مع هاتف لوميا 650. موقع لبيب يطلعك على أبرز مواصفات ومميزات الهاتف الجديد.

لقد أزاحت شركة مايكروسوفت الستار أخيراً عن هاتفها الجديد لوميا 650، وأشارت إلى أنه سيكون متوافراً في الأسواق الأوروبية في الثامن عشر من شباط/فبراير 2016، بتصميم متطوّر وبسعر يعد جيّداً وفي متناول الجميع، ما يقارب 200 دولار أمريكي دون احتساب الضرائب المحلية أو ما يتبعها، وبحسب الشركة؛ فإن لوميا 650 مناسب جداً لقطاع الإعمال.

* الفيديو الرسمي من مايكروسوفت لإصدار لوميا 650

ويعد هاتف مايكروسوفت لوميا 650 أحدث هاتف يعمل بنظام التشغيل ويندوز، وتقول مايكروسوفت بأن الجهاز يوفّر توازناً مثالياً بين متطلبات العمل والاحتياجات الشخصية، ومن الواضح بأن المستهدف الرئيس من قبل الشركة لاقتناء هاتفها الجديد هم رجال الأعمال بالمقام الأول، ذلك بأنهم يبحثون عن تجربة متناغمة تجمع ما بين الهاتف والكمبيوتر، وهو ما تقول مايكروسوفت بأنها نجحت في توفيره من خلال أجهزة لوميا 650، والتي تعمل بنظام التشغيل ويندوز 10، مع الإشارة إلى أن آخر الإحصائيات تشير إلى أن أكثر من 200 مليون هاتف ذكي تعمل الآن بنظام التشغيل ويندوز، على اختلاف نسخة الويندوز المحمّلة على الجهاز.

وبعيداً عن التصميم الذي يناسب قطاع الأعمال، والهيكل المصنوع من الألمنيوم، فقد التفت خبراء الشركة إلى العديد من التفاصيل الأخرى التي تناسب رجال الأعمال، وبالأخص تلك التي تتعلق بمرونة المواصفات التقنية للجهاز، وبذلك فقد زوّدت الشركة الهاتف ببطارية قابلة للإزالة من أجل تسهيل عملية استبدالها في حال التلف، كما زوّدت الجهاز بمدخل يمكّن المستخدم من إضافة بطاقة ذاكرة إضافية، إذا كان حجم البيانات لديه كبيراً ويحتاج إلى سعة كبيرة للتخزين.

أجهزة لوميا 650 رقيقة وخفيفة الوزن، وجاءت على هذا النحو لتناسب قطاع الأعمال أيضاً، فيما تشير شركة مايكروسوفت على الدوام إلى أن ردود الأفعال التي تردها على هواتفها الذكية على اختلاف إصداراتها إيجابية جداً، وبالأخص من رجال الأعمال، الذين يحتاجون إلى استخدام تطبيقات مايكروسوفت أوفيس (Microsoft Office)، وهو ما تركز عليه شركة مايكروسوفت لتلبية احتياجاتهم.

تجربة تحرير وتعديل النصوص والمستندات سهلة جداً عبر أجهزة مايكروسوفت، كما أنها تتيح للمستخدم سهولة استخدام البريد الإلكتروني (الإيميل)، وحفظ المستندات والملفات عبر ون درايف (One Drive)، والذي يعتبر أحد أشكال الحوسبة السحابية المتميزة.

أما بالنسبة للشركات وربط الموظفين، تبدو تجربة لوميا استثنائية، حيث يحرص الهاتف على أمن بيانات الموظفين بشكل كبير، ويحمي ملفاتهم من التهديدات، كما أنه يتيح لهم بيئة عمل واحدة تساعد على إتمام الأعمال، وحتى وصل الفأرة ولوحة المفاتيح بالهاتف، مما يجعله يؤدي كجهاز كمبيوتر.

مواصفات تناسب رجال الأعمال أكثر من غيرهم

هاتف لوميا 650 بعدة تصاميم

بداية، وبالحديث عن الإطار الخارجي، وشكل الهاتف، فقد قامت شركة مايكروسوفت بإصدار هاتف لوميا 650 بحواف مستديرة، وإطار مصنوع من الألمنيوم، بالأبعاد التالية: الطول 142 مليمتر، العرض 70.9 مليمتر، والسماكة 6.9 مليمتر، أما وزن الجهاز فيبلغ 122 غراماً.

أما الشاشة، فقد تم تزويد أجهزة لوميا 650 بشاشات (AMOLED) التي تعمل باللمس، ويبلغ قياسها 5.0 بوصة (إنش)، وبدقة وضوح تبلغ 1280x720 بكسل، وقد تم تزويد الشاشة بطبقة من زجاج غوريلا المقاوم للخدش والكسر.

هذا وسيتوافر الجهاز في الأسواق بلونين؛ هما الأبيض والأسود.

وبالانتقال للحديث عن المواصفات التقنية، فتعمل أجهزة لوميا 650 بمعالجات (Qualcomm Snapdragon 212) رباعية النوى من طراز (Cortex-A7)، والتي تعمل بسرعة 1.3 جيجا هيرتز، كما تم تزويدها بذاكرة داخلية تبلغ سعتها 16 جيجا بايت، مع إمكانية إضافة بطاقة ذاكرة خارجية بسعة تصل إلى 200 جيجا بايت، فيما تبلغ سعة ذاكرة الوصول العشوائية (RAM) 1 جيجا بايت.

هذا وتتوافر أجهزة لوميا 650 بميزة اختيارية، وهي قبول شريحتي اتصال، تعملان في ذات الوقت، أي أنك ستتمكن من تشغيل رقمي هاتف عبر جهاز واحد، مما يبدو ملائماً جداً أيضاً لرجال الأعمال.

ومن ناحية أخرى، فقد تم تزويد أجهزة مايكروسوفت لوميا 350 بكاميرا خلفية (رئيسية) تصل دقة وضوح صورها إلى 8 ميجا بكسل، وبفتحة عدسة f/2.2، وكاميرا أمامية تصل دقة وضوحها إلى 5 ميجا بكسل، بفتحة عدية f/2.2 أيضاً، وذلك من أجل إجراء مكالمات واجتماعات مباشرة، مما يناسب رجال الأعمال أكثر، حيث يهتم رجال الأعمال عادة بالكاميرا الأمامية أكثر من الكاميرا الخلفية.

وكما في كافة الهواتف الذكية، فإن هواتف لوميا 650 تدعم تقنيات البلوتوث (Bluetooth)، واي فاي (WiFi)، والراديو، كما تم تزويدها بمايكروفون يعزل الضوضاء بنسبة كبيرة.

وفيما يتعلّق بالتخزين السحابي، فقد وفرت مايكروسوفت لمستخدمي لوميا 650 مساحة تخزين سحابية تصل إلى 15 جيجا بايت عبر ون درايف (One Drive).

بطاريات لوميا 650 هي بطاريات قابلة للإزالة، بسعة كهربائية تبلغ 2000 مللي أمبير بالساعة، وهي كافية لتشغيل الهاتف لمدة 624 ساعة إذا تم ضبطه على وضعية الاستعداد (Stand-by)، أما في حال ضبطه على وضعية التحدث، فإنها تكفي لحوالي 13 ساعة في ظل تشغيل تقنية (3G).

الخلاصةويندوز 10 يعمل كنظام تشغيل على كافة أجهزة مايكروسوفت

من الواضح بأن هذه المواصفات والمميزات التي طرحتها شركة مايكروسوفت عبر أجهزة لوميا 650 تبدو مناسبة جداً لرجال الأعمال، وحتى للشركات التي تزوّد موظفيها بهواتف ذكية لتلبية احتياجات أعمالهم، وبأسعار اقتصادية، إذ أن سعر الجهاز يبلغ 200 دولار أمريكي قبل احتساب الضرائب وتبعاتها.

وفي ظل احتدام المنافسة في عالم الهواتف الذكية، يبدو بأن شركة مايكروسوفت تعرف تماماً أنها تستهدف عالم المال والأعمال، وتعرف بأن هذا هو جمهورها، وبالتالي فهي تعمل على تلبية احتياجاته بأسعار معقولة جداً.

وتترقب الأسواق الأردنية وصول هذا المنتج إليها قريباً، فيما لم تتضح بعد معالم الأسعار كيف ستكون في الأردن.

وبما أن هواتف لوميا 650 تعمل بنظام التشغيل ويندوز، يذكركم موقع لبيب بأن ويندوز 10 سيكون آخر نسخة ويندوز تصدرها مايكروسوفت، حيث تنوي الشركة التطوير عليها دون استبداله بنسخة جديدة من ويندوز، ويختلف ويندوز 10 عن غيره من إصدارات ويندوز السابقة أنه يعمل كنظام تشغيل على كافة أجهزة مايكروسوفت، الكمبيوتر الشخصي أو المكتبي واللابتوب، وصولاً إلى التابلت والهواتف الذكية، وبالتالي فإن الفائدة هنا تكمن في ربط كافة أجهزتك ببعضها بسهولة، وهذا ما يناسب قطاع الأعمال بشكل كبير.

من الواضح بأن أجهزة لوميا 650 تناسب قطاع الأعمال أكثر من غيره، وبذلك فإن موقع لبيب ينصحكم إذا كنتم تبحثون عن هاتف ذكي يجمع ما بين تلبية الاحتياجات الشخصية ومتطلبات العمل، الأخذ بعين الاعتبار أن أجهزة لوميا 650 هي أحدث الإصدارات التي صممت من أجل هذه الغاية.