نجحت شركة مايكروسوفت الأمريكية أخيراً في طرح جهاز فريد من نوعه في عالم التكنولوجيا، جهازٌ يجمع ما بين كونه كمبيوتراً مكتبياً وحاسوباً لوحياً، يتناسب مع كافة أنواع الأعمال، كما أشارت شركة مايكروسوفت عند إزاحة الستار عن الجهاز.

جاء إعلان شركة مايكروسوفت عن جهازها الجديد مايكروسوفت سيرفس استديو Microsoft Surface Studio أواخر شهر تشرين الأول/أكتوبر 2016، ضمن مؤتمر أقامته الشركة لهذه الغاية في ولاية نيويورك الأمريكية.

وكما هو معروف لدى الجميع، فإن شركة مايكروسوفت الأمريكية تعد أحد الأعمدة في عالم التكنولوجيا، وذلك منذ انطلاقتها على يد رئيسها التنفيذي الحالي بيل غيتس، حيث تتنقّل الشركة من نجاح إلى آخر، سواء في عالم الهواتف الذكية، عبر الهواتف التي تصنّعها الشركة لقطاع الأعمال من جهة، والبرمجيات الرائدة، وعلى رأسها نظام التشغيل ويندوز وبرنامج مايكروسوفت أوفيس، وصولاً إلى أجهزة الكمبيوتر والتابلت.

ضمن هذه المقالة، وكما جرت العادة دوماً، سيعرّفكم لبيب على أبرز مواصفات هذا الجهاز الجديد والفريد من نوعه، وذلك بصفته جهاز مايكروسوفت الأول الذي يجمع ما بين كونه كمبيوتراً مكتبياً أو شخصياً وحاسوباً لوحياً أو تابلت.

ما هي مواصفات جهاز مايكروسوفت سيرفس استديو الجديد؟

يبلغ حجم شاشة مايكروسوفت سيرفس استديو 28 إنش (بوصة)، وهي شاشة الـ LCD الأنحف، حيث تبلغ سماكتها 12.5 مليمتراً (أي ما يعادل 1.25 سنتيمتراً)، وتبلغ دقة وضوحها 3000x4500 بكسل، كما أنها شاشة تعمل باللمس وتدعم استخدام القلم الإلكتروني.

ولا بد لنا من الإشارة إلى أنه سيكون بإمكان المستخدم إما استخدام الشاشة لوحدها كحاسوب لوحي أو تابلت، أو استخدام قوائم الشاشة (قاعدة للشاشة) ووصل الجهاز بلوحة مفاتيح وماوس ليستخدم الجهاز ككمبيوتر مكتبي.

ويعمل جهاز مايكروسوفت سيرفس استديو عبر معالجات إنتل كور i5 و i7، حيث سيكون بإمكان المستخدم الاختيار فيما بينها، وهو مزوّد بكرت شاشة NVIDIA GeForce بذاكرة وصول عشوائية أو RAM للكرت تصل إلى 4 جيجا بايت، في حين تصل سعة ذاكرة الوصول العشوائية RAM للجهاز إلى 32 جيجا بايت، ذلك بأن الجهاز متوافر بأكثر من نسخة؛ 8 أو 16 أو 32 جيجا بايت، أما الذاكرة الداخلية أو سعة القرص الصلب للجهاز فتبلغ إما 1 تيرا بايت أو 2 تيرا بايت.

ومن ناحية أخرى، فإن قاعدة الشاشة التي تحدثنا عنها -والتي تحوّل الجهاز من تابلت إلى كمبيوتر مكتبي- تحتوي على أربعة منافذ يو إس بي USB، ومنفذ للكهرباء، بالإضافة إلى منفذ لقراءة البيانات من أي ذاكرة خارجية من طراز إس دي SD Card، ومنفذ للسمّاعات بقياس 3.5 مليمتراً، ومنفذ Mini Display Port، ومنفذ إيثرنت.

يبلغ وزن الجهاز كاملاً 9.56 كيلوجراماً، ويعمل بنظام التشغيل ويندوز 10 برو، وهو مزوّد بكاميرا أمامية تبلغ دقة وضوح صورها 5 ميجا بكسل، وهي تعمل بتقنية الصور عالية الوضوح أو إتش دي، ومايكروفون مدمج مزدوج، وسماعات مدمجة Stereo 2.1، وبالطبع فإن الجهاز مزوّد بتقنيات الاتصال واي فاي WiFi وبلوتوث Bluetooth.

جهاز مايكروسوفت ينافس أجهزة أبل

تسعى شركة مايكروسوفت عبر جهازها الجديد مايكروسوفت سيرفس استديو إلى منافسة شركة أبل الأمريكية ضمن حيّز عشّاق الرسوم والصور وتطبيقاتها، وهو ما يعتقد الخبراء والتقنيون بأنه سيخلق منافسة كبيرة بين الشركتين ضمن عالم التكنولوجيا كما أسلفنا.

وترى شركة مايكروسوفت بأن جهازها الجديد سيرفس استديو سيحدث فارقاً في عالم الأجهزة الإلكترونية، وسيكون ملهماً للمصوّرين ومنتجي الفيديو الذين يستخدمون أجهزة أبل تحديداً، تماماً كما سيكون مناسباً للكتابة والرسم بشكل كبير.

وقد دعّمت الشركة جهازها الجديد بمجموعة من الملحقات والإكسسوارات، وعلى رأسها القلم الإلكتروني Surface Pen، ووسيلة إدخال جديدة وفريدة من نوعها Surface Dial، حيث تساعد هذه الوسيلة المستخدم في الكثير من المهمات التي يقوم بها.

تأخذ Surface Dial شكلاً دائرياً، يقوم المستخدم بوضعه على الشاشة ومن ثم يقوم باستخدامه بحركة دائرية فوق الشاشة، أي أنه يقوم بلفه كما لو كان زراً دائرياً، من أجل القيام بالعديد من المهمات والأوامر، مثل تغيير الألوان لمن يقوم بالرسم، ونسخ ولصق بعض أجزاء الصور، والتحكم بمستويات الصوت ودرجة سطوع الشاشة، والعديد من المهمات الأخرى.

ومن ضمن ملحقات الجهاز لوحة مفاتيح متميّزة أطلقت عليها شركة مايكروسوفت إسم Surface Ergonomic Keyboard، وماوس إطلقت عليه الشركة أيضاً إسم Surface Mouse، مع الإشارة إلى أنه بإمكان المستخدم شراء هذه الملحقات بشكل منفصل.

ولا بد لنا من الإشارة إلى أن شركة مايكروسوفت فتحت الباب أمام الراغبين بشراء الجهاز للتسجل لشراء الجهاز، بأسعار تبدأ من 3000 دولار أمريكي.

إذاً، فالمنافسة تستعر في عالم التكنولوجيا بشكل عام، ففي عالم الهواتف الذكية تبدو المنافسة على أوجها بين شركات أبل وسامسونج وهواوي، تماماً كما هي المنافسة في كافة قطاعات التكنولوجيا الأخرى، واليوم فإن أبل تحسب حساباتها لأن منافساً ظهر لها في الأسواق، عقب تفرّدها بإنتاج الأجهزة والحواسيب التي يفضلها الرسامون والمعماريون والعاملون في قطاع إنتاج الأفلام، إلخ.

ما هو جديد شركة مايكروسوفت بخلاف سيرفس استديو؟

ومن ناحية أخرى، فقد أعلنت شركة مايكروسوفت الأمريكية على هامش مؤتمر الإعلان عن أجهزة مايكروسوفت سرفيس استديو بأن التحديث المقبل لنظام ويندوز 10 سيكون متوافراً للمستخدمين مع بداية العام المقبل 2017، وستطلق عليه الشركة إسم ويندوز 10 كرييتور Windows 10 Creator، حيث أكدت الشركة في المؤتمر على أن التحديث المقبل سيحمل الكثير من التحسينات، وصولاً التطبيقات في داخل نظام التشغيل ويندوز، وعلى رأسها برنامج Paint، والذي طوّرته الشركة ليدعم التقنيات ثلاثية الأبعاد.

وعلى صعيد آخر، فقد أعلنت الشركة أيضاً عبر مؤتمرها الصحفي عن تطبيق جديد يدعم عمل نظارات الواقع الافتراضي، بالإضافة إلى إصدار الحاسوب المحمول الجديد Surface Book، وغيرها من الإصدارات الجديدة.

وفي سياق منفصل، تمتلئ صفات الإنترنت بالإشاعات والتسريبات حول إطلاق شركة مايكروسوفت لأجهزة جديدة قريباً، ومنها هواتف ذكية تحمل إسم Surface Phone، إلّا أن كل هذا يبقى أسير الإشاعات والتسريبات، إذ لم يصدر عن الشركة أية بيانات أو تصريحات تتحدث عن هذا الأمر.

على أية حال؛ فإن المكان الأسلم لمعرفة جديد شركة مايكروسوفت بدقة هو موقعها الإلكتروني ومؤتمراتها الصحفية، لذلك فإن لبيب ينصحكم على الدوام أن تعتمدوا المصادر المؤكدة للأخبار والإصدارات الجديدة في عالم التكنولوجيا.

الخلاصة، أجهزة متميّزة لمايكروسوفت

ما يلفت النظر في أجهزة مايكروسوفت سيرفس استديو الجديدة لا ينحصر في كونها أجهزة متميزة ذات مواصفات عالية تجمع ما بين الكمبيوتر الشخصي والتابلت، بل يتعدى الأمر ذلك إلى ملحقات الجهاز، والتي تطرح لأول مرة في الأسواق، وعلى رأسها Surface Dial.

ومن ناحية أخرى، نذكركم بأن جهاز مايكروسوفت سيرفس استديو سيتوافر بعدة نماذج ونسخ، وذلك بالنسبة إلى العديد من المواصفات، أولها بالاعتماد على المعالج، ومن ثم الاعتماد على كرت الشاشة، وصولاً إلى سعة ذاكرة الوصول العشوائية وسعة الذاكرة الداخلية أو القرص الصلب.

فمن حيث المعالج يتوافر الجهاز الجديد مايكروسوفت سيرفس استديو بنسختين، الأولى التي تعمل عبر معالج إنتل كور i5، والثانية التي تعمل عبر معالج إنتل كور i7، أما فيما يتعلّق بالسعة الداخلية أو سعة القرص الصلب، فإن الجهاز سيتوافر بنسختين أيضاً، إما 1 تيرا بايت أو 2 تيرا بايت.

وكذلك فإن الجهاز سيتوافر في الأسواق بعدّة نماذج فيما يتعلّق بسعة ذاكرة الوصول العشوائية أو الـ RAM، إما 8 أو 16 أو 32 جيجا بايت.

وبحسب المواصفات؛ فإن أسعار الجهاز ستتراوح بين 3000 و 4200 دولار أمريكي.

أجهزة مايكروسوفت سيرفس استديو لا تزال عبر موقع مايكروسوفت متاحة للطلب، ولكنها لم تتوافر في الأسواق بعد، وتشير بعض التوقعات إلى أن الشركة ستقوم بإنتاج عدد محدود من تلك الأجهزة، إلّا أنه لم يصدر أي تصريح عن الشركة بعد بهذا الشأن.

وهنا نشير إلى أن هذه الأجهزة، وإذا ما توافرت في الأسواق، فإن لبيب يعدكم بأن تكون على صفحاته حال وصولها إلى الأسواق.

ختاماً، فإن لبيب يعدكم أن يبقى دائماً بوابتكم لكل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا، وأن يبقى كذلك بوابتكم للحصول على أسعار الأجهزة وأماكن بيعها وعقد المقارنات فيما بينها، وأن يبقى الموقع الأول والأوحد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي يقدّم هذه الخدمة بهذا التميّز.