بعد قيام شركة سامسونج بإزاحة الستار عن هواتفها الذكية الجديدة جلاكسي إس 7 وجلاكسي إس 7 إيدج، تتجه الأنظار نحو ولاية كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث المقرات الرئيسية لشركة أبل، ونحو جديدها الذي ستقدمه للمستخدمين في آذار/مارس المقبل عبر إطلاق هواتف ايفون 7.

تحتدم المنافسة في عالم الهواتف الذكية بين شركتي سامسونج وأبل، وبالأخص في ظل ظهور شركات تصنيع وإنتاج هواتف ذكية أخرى، بمواصفات عالية وتقنيات متميزة، وبعد إفصاح سامسونج عن هواتفها الذكية الجديدة في مؤتمر الجوالات العالمي أو ملتقى عالم الهاتف النقال (Mobile World Congress) 2016، والذي أقيم في مدينة برشلونة الإسبانية، بدأت التكهنات والتسريبات تعتلي المشهد حول هاتف ايفون 7، مع الإشارة إلى أن شركة أبل تعتمد دائماً اتباع سياسة السرية التامة قبيل الإفصاح عن أجهزتها.

ولكن، وعلى الرغم من السرية التامة التي تحيط بها الشركات أجهزتها قبل صدورها، يبقى الباب مفتوحاً أمام بعض التسريبات والتكهنات من هنا وهناك، وعقب قيام سامسونج بقطع الشك باليقين حول هواتفها الذكية الجديدة، يتلهف جمهور قطاع التكنولوجيا لمعرفة ما ستطرحه شركة أبل عبر هاتفها الذكي الجديد.

يذكر بأن شركة أبل ستزيح الستار في آذار/مارس المقبل عن ايفون 7، وكما جرت العادة فإن ذلك الإعلان سيتم في فعالية مخصصة تقيمها الشركة، ويقدّم الرئيس التنفيذي للشركة تيم كوك فيها أحدث منتجات أبل.

نشير هنا إلى أن كافة المعلومات الواردة في هذه المقالة من موقع لبيب من هنا فصاعداً تندرج جميعها تحت بند التسريبات، وهي ليست معلومات مؤكدة صادرة عن شركة أبل.

تسريبات عن ايفون 7

ما الجديد الذي ستحمله هواتف ايفون 7 للمستخدمين؟

كثيرة هي التسريبات التي تتحدث عن هواتف ايفون 7، مع الإشارة إلى أن شركة أبل لا تعلّق في العادة على تلك التسريبات، لا بالنفي ولا بالتأكيد، مما يترك جمهور التقنيين والمهتمين بقطاع التكنولوجيا ضمن حالة من الفضول لا تنتهي إلّا بإعلان الشركة عن المنتج المرتقب.

وكانت شركة أبل قد أعلنت مطلع شباط/فبراير 2016 البدء ببرنامج لمقايضة الهواتف الذكية التي أنتجتها أبل مع المستخدمين، أي أن شركة أبل ستقايض المستخدمين لأجهزة أبل التي تعرضت لأضرار "معقولة" بأجهزة جديدة أرخص ثمناً، أي بعد احتساب ثمن الجهاز المتضرر وخصمه من سعر الجهاز الجديد، وهذا يشمل أجهزة ايفون 5 إس، ايفون 6، وايفون 6 بلس.

وتشير التسريبات والتكهنات إلى أن إصدار ايفون 7 الجديد سيتأخر إلى تموز/يوليو أو آب/أغسطس 2016، وذلك في ظل المشاكل القضائية التي تتعرض لها الشركة، مع الإشارة إلى أن شركة أبل تقوم بطرح هواتفها في الأسواق عادة بعد إزاحة الستار عن الهاتف، بشكل عام ما بين أيلول/سبتمبر وتشرين الثاني/نوفمبر من كل عام.

وتشير بعض التسريبات المنشورة ضمن صحيفة بزنس كوريا (Business Korea) إلى أن أجهزة أبل الجديدة، ايفون 7، ستكون مغلّفة بالسيراميك بدلاً من المعدن كما جرت العادة، كما أن الجهاز سيكون مقاوماً للماء والغبار، تماماً كما هو الحال بالنسبة لأجهزة سامسونج جلاكسي إس 7 وسامسونج جلاكسي إس 7 إيدج.

ومن الناحية التقنية، تشير التسريبات إلى أن ايفون 7 سيعمل بمعالجات أبل إيه 10 (A10)، كما سيتم تزويد الجهاز بكاميرا رئيسية (خلفية) بدقة وضوح تبلغ 12 ميجا بكسل.

وفيما يتعلق بالبطارية والشحن، أشار التقرير المنشور عبر صفحات بزنس كوريا إلى أن الشركة ستحذو حذو سامسونج في طرح خاصية الشحن السريع والشحن اللاسلكي لأجهزة ايفون 7.

وعلى صعيد آخر، فقد أشار تقرير منشور عبر صحيفة إي بي تايمز (EB Times) الهندية إلى أن هواتف ايفون 7 ستعمل بخاصية لمس ثلاثية الأبعاد، أي أن المستخدم يستطيع التحكم بالهاتف دون لمس الشاشة، بل عبر الإشارة، مثل حركة الرأس والعين أو حتى اليد.

من ناحيتها قالت صحيفة إنترناشيونال بيزنيس تايمز (International Business Times) بأن هواتف ايفون 7 ستكون أنحف من سابقاتها، بسمك قد يبلغ 6.1 مليمتر، مع إلغاء منفذ السماعة، واستبدال السماعة السلكية بأخرى لا-سلكية.

وقد أشار التقرير أيضاً إلى أن ذاكرة الوصول العشوائية (RAM) في هواتف ايفون 7 ستأتي بسعة 2 جيجا بايت، مع توفر خاصية تبريد داخلي من أجل السيطرة على ارتفاع درجة حرارة الجهاز.

خلاصة

على أية حال تبقى هذه التقارير جاثمة ضمن خانة التوقعات والتكهنات والتسريبات، لا شيء رسمياً بعد، وما هي إلّا فترة قصيرة ونشهد صدور الهاتف الذكي الأكثر انتظاراً في العالم، مما سيقطع الشك باليقين.

إلّا أن المؤكد أن شركة أبل بحاجة إلى إصدار هاتف بمواصفات عالية يتجاوز الهواتف الأخرى، وذلك في ظل احتدام المنافسة بين الشركات المصنّعة والمنتجة للهواتف الذكية.

نعم، قد تكون شركة أبل بحاجة إلى إثبات ذاتها عبر هواتف ايفون 7، ذلك بأن التقنيات التي وصل إليها عالم الهواتف الذكية وصلت إلى ذروة قد يصعب كسرها نحو ذروة أعلى في العام المقبل، إلّا أن المفاجآت في عالم التكنولوجيا لا تضمن ذلك!

ايفون 7 سيحمل مواصفات أعلى من مواصفات ايفون 6 وايفون 6 بلس، إلّا أنها بحاجة إلى ابتكار جديد ضمن الجهاز بكل تأكيد، ذلك بأن التميز في عالم التكنولوجيا يقاس بالابتكارات الجديدة.

موقع لبيب يطلعكم على كل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا، وبالتأكيد فإن أي مستجدات حول أجهزة ايفون 7 ستكون موجودة عبر صفحات لبيب، إلى حين حلول موعد إزاحة الستار عن الجهاز، ايفون 7، والذي ستكون مواصفاته موجودة على موقع لبيب ضمن مقالة مخصصة لذلك فور صدور ذلك الإعلان عن شركة أبل.

تابعوا لبيب على الدوام لمعرفة كل ما هو جديد ومتميز في عالم التكنولوجيا.