احتدام المنافسة بين شركتي سامسونج وأبل في عالم الهواتف الذكية لا يقتصر على تصنيع تلك الهواتف، بل يتعدى ذلك وصولاً إلى نظم التشغيل، حيث تعتمد شركة سامسونج نظام التشغيل أندوريد لأجهزتها، بينما تعمل أجهزة أبل بنظام التشغيل آي أو إس، موقع لبيب يطلعك على أبرز الاختلافات بين نظامي التشغيل أندوريد وآي أو إس عبر هذه المقالة.

على الرغم من وجود نظم تشغيل أخرى للهواتف الذكية، مثل ويندوز وبلاكبيري وغيرها، إلّا أن اليد العليا تبقى لنظامي التشغيل أندوريد وآي أو إس، واللذين تنتجهما وتطورهما شركتي جوجل وأبل.

في البداية، لا بد لنا من الإشارة إلى أن نظام التشغيل أندوريد مجاني ومتاح للجميع ويندرج تحت بند البرمجيات مفتوحة المصدر، وهي مبني على نواة نظام التشغيل لينكس، أما نظام التشغيل آي أو إس فيندرج تحت بند البرمجيات مغلقة المصدر أو المحتكرة، وهو قائم على نواة نظام التشغيل ماك/يونكس.

وعلى الرغم من أن أندرويد وآي أو إس نظم تشغيل تبدو للجميع سهلة الاستخدام في الوقت الحالي، إلّا أنها بالتأكيد لم تكن كذلك عند إصدارها في الأعوام 2007 بالنسبة لآي أو إس و 2008 لأندرويد، حيث عكف الخبراء والمطوّرون والمبرمجون في شركتي أبل وجوجل على تطوير النظامين، وما زالت عجلة التطوير مستمرة حتى يومنا هذا.

ويعمل نظام التشغيل آي أو إس على أجهزة آيفون، آي بود العامل بخاصية اللمس، وآيباد، فيما تتيح جوجل نظام تشغيل أندرويد لأي جهاز، وبذلك فإن الكثير من أجهزة التابلت والهواتف الذكية تعمل بنظام التشغيل أندرويد.

في الجزئين التاليين من المقالة، سنقوم باستعراض أهم مميزات النظامين، كل على حدة.

آي أو إس، نظام تشغيل احتفلت معه أبل بالكثير من النجاح

نظام تشغيل آي أو إس

منذ العام 2007، وشركة أبل تعمل على تطوير نظام التشغيل آي أو إس، حيث قامت بإضافة الكثير من المميزات في النسخات المختلفة من آي أو إس، وصولاً إلى نظام تشغيل آي أو إس الأكثر تحديثاً، وهو آي أو إس 9، والذي تعمل به أحدث أجهزة أبل حتى اللحظة.

ومع تطوّر نظام التشغيل آي أو إس، شهدت شركة أبل الكثير من النجاحات المتتالية، وبالأخص في ظل رئاسة ستيف جوبز للشركة، وبعده مع تيم كوك، حيث كانت القفزة النوعية من أجهزة آيفون 3 إلى آيفون 4، ومن ثم آيفون 5 وآيفون 6، وبهذه الأيام بدأ الحديث أيضا عن آيفون 7.

ينتمي نظام التشغيل آي أو إس إلى أسرة يونكس، ويقوم على لغات البرمجة التالية: سي، سي بلس بلس، أوبجكتيف سي، سويفت.

يدعم نظام التشغيل آي أو إس أكثر من 30 لغة حية.

مواصفات نظام تشغيل آي أو إس:

  • شاشات اللمس: يعمل نظام التشغيل آي أو إس للشاشات التي تعمل باللمس، وهي شاشات آيفون، آيباد، وآي بود الجديد، وبذلك يعتبر نظام التشغيل آي أو إس أحد أنظمة التشغيل التي تتفاعل مع الأصابع وخاصية اللمس.
  • التقريب: باستطاعة المستخدم تقريب وإبعاد الصور، تكبيرها وتصغيرها، باستخدام أصابعه، بنقرتين مزدوجتين أو باستخدام السبابة والإبهام، بتحريكهما بطريقة وكأنهما يبتعدان من مركز واحد للتكبير، أو وكأنهما يقتربان من مركز واحد للتصغير.
  • المتصفح المعتمد في نظام آي أو إس هو سفاري، والذي أنتجته وتقوم بتطويره شركة أبل، مع الإشارة إلى أن نظام آي أو إس يتيح للمستخدمين إمكانية تحميل متصفحات أخرى، وعلى رأسها متصفح كروم الخاص بشركة جوجل، والمعتمد ضمن نظام التشغيل أندرويد.
  • لتحميل الأغاني والاستماع إليها، يوفر نظام تشغيل آي أو إس برنامج آي تيونز (iTunes).
  • يحتوي نظام التشغيل آي أو إس على لوحة مفاتيح عاملة باللمس، ذلك بأن جميع الأجهزة الحديثة استغنت عن لوحة المفاتيح الحقيقية والتي تحتوي على أزرار لصالح لوحة مفاتيح عاملة باللمس.
  • ملفات النظام ضمن آي أو إس لا تظهر للمستخدم.
  • زر العودة إلى القائمة الرئيسية: يدعم نظام التشغيل آي أو إس زر العودة إلى القائمة الرئيسية، والذي يتواجد في معظم أجهزة أبل أسفل الشاشة في الوسط، وباستطاعة المستخدم الاستغناء عن ذلك الزر بوضع أيقونة صغيرة تعمل باللمس في داخل الشاشة، وذلك من قائمة الإعدادات.
  • اللمس المتعدد، وهي خاصية يدعمها نظام التشغيل آي أو إس، وهي خاصية اللمس المتعدد على لوحة المفاتيح.
  • يتيح نظام التشغيل آي أو إس للمستخدم حرية إعادة تشكيل أو ترتيب أيقونات التطبيقات على شاشة جهازه.
  • يتيح نظام التشغيل آي أو إس للمستخدم إمكانية الاتصال بالإنترنت أو بالأجهزة الأخرى بتقنيات بلوتوث (Bluetooth) وواي فاي (WiFi).
  • من حيث التطبيقات؛ يتيح نظام آي أو إس للمستخدمين إمكانية تحميل وتنزيل التطبيقات المختلفة عبر متجر أبل (App Store)، منها ما هو مجاني، ومنها ما يستوجب الدفع للحصول عليه، وبالمقارنة مع أندرويد، فإن التطبيقات المجانية الموجودة على نظام أندرويد تفوق من حيث العدد التطبيقات المجانية الموجودة على نظام آي أو إس.
  • نظام التشغيل آي أو إس يدعم تطبيقات "الطرف الثالث"، أي التطبيقات المنتجة من قبل شركات أخرى غير تابعة لأبل.
  • يتيح نظام التشغيل آي أو إس إمكانية النسخ والقص والنسخ.
  • التعرف على الصوت هو ما ابتكرته أبل وطوّرته وصولاً إلى سيري (Siri)، حيث يتيح نظام آي أو إس للمستخدمين إمكانية البحث على الإنترنت، أو حتى إصدار الأوامر كالاتصال بأحد الأرقام أو قراءة الرسائل الواردة وإرسال الإيميلات... إلخ، عبر الصوت.
  • يمكن للمستخدم عبر نظام آي أو إس استخدام أكثر من تطبيق أو فتح أكثر من تطبيق في آن معاً، تلك الخاصية التي تدعى ملتي تاسكينغ (Multitasking).
  • إمكانية إجراء مكالمات الفيديو مجاناً عبر تقنية فيس تايم (Facetime).
  • لعشاق ألعاب الفيديو، يدعم نظام آي أو إس مركزاً للألعاب، حيث يمكنك الوصول إلى كافة الألعاب التي تحبها من مكان واحد.
  • يدعم نظام آي أو إس إمكانية تحوّل الجهاز إلى راوتر، أو خاصية هوت سبوت (Hotspot)، أي أن الجهاز يصبح باعثاً للإنترنت للأجهزة الأخرى بدلاً من تلقي الإنترنت من الأجهزة الأخرى فقط.
  • مركز التحديثات؛ يمكن للمستخدم الحصول على كافة التحديثات التي تأتيه عبر التطبيقات المختلفة على الشاشة، ناهيك عن وجود تلك التحديثات في مكان واحد، يمكن للمستخدم بلمسة أن يراها جميعاً.
  • يتيح نظام آي أو إس للمستخدم إمكانية حفظ بياناته ضمن شبكة آي كلاود (iCloud).
  • باستطاعة المستخدم إرسال رسائل لمستخدمي آي أو إس فقط دون غيرهم، عدا عن الرسائل العادية (SMS)، عبر تقنية آي مسج (iMessage)، وذلك بشكل مجاني.
  • من حيث المواصفات الأخرى، يدعم نظام آي أو إس البحث عن الأرقام المحفوظة بالإسم، كما يتيح الاتصال بأكثر من بريد إلكتروني، إذا كنت تملك أكثر من بريد إلكتروني واحد، كما يدعم الملفات الصوتية المختلفة، والخرائط، وبالأخص خرائط جوجل.

أندرويد، نظام تشغيل يتبع البرمجيات مفتوحة المصدر

نظام تشغيل أندرويد

أبصر نظام التشغيل أندرويد النور في العام 2008، وعملت شركة جوجل على تحديثه بشكل مستمر، وصولاً إلى نظام تشغيل أندرويد 6.0، والمعروف بإسم "مارشملو"، الأكثر تحديثاً، والذي تعمل به أحدث الأجهزة حتى اللحظة.

ينتمي نظام التشغيل أندرويد إلى أسرة لينكس، ويقوم على لغات البرمجة التالية: سي، سي بلس بلس، وجافا.

يدعم نظام التشغيل آي أو إس أكثر من 30 لغة حية.

مواصفات نظام تشغيل الأندرويد:

  • شاشات اللمس: يعمل نظام التشغيل أندرويد للشاشات التي تعمل باللمس بشكل عام.
  • التقريب: باستطاعة المستخدم تقريب وإبعاد الصور، تكبيرها وتصغيرها، باستخدام أصابعه، بنقرتين مزدوجتين أو باستخدام السبابة والإبهام، بتحريكهما بطريقة وكأنهما يبتعدان من مركز واحد للتكبير، أو وكأنهما يقتربان من مركز واحد للتصغير.
  • المتصفح المعتمد في نظام أندرويد هو جوجل كروم، والذي أنتجته وتقوم بتطويره شركة جوجل، مع الإشارة إلى أن نظام أندرويد يتيح للمستخدمين إمكانية تحميل متصفحات أخرى.
  • يحتوي نظام التشغيل أندرويد على لوحة مفاتيح عاملة باللمس، ذلك بأن جميع الأجهزة الحديثة استغنت عن لوحة المفاتيح الحقيقية.
  • ملفات النظام ضمن أندرويد لا تظهر للمستخدم.
  • زر العودة إلى القائمة الرئيسية: يدعم نظام التشغيل آي أو إس زر العودة إلى القائمة الرئيسية، والذي يتواجد في معظم الأجهزة أسفل الشاشة في الوسط، وباستطاعة المستخدم الاستغناء عن ذلك الزر بوضع أيقونة صغيرة تعمل باللمس في داخل الشاشة، وذلك من قائمة الإعدادات.
  • اللمس المتعدد، وهي خاصية يدعمها نظام التشغيل أندرويد.
  • يتيح نظام التشغيل أندرويد للمستخدم حرية إعادة تشكيل أو ترتيب أيقونات التطبيقات على شاشة جهازه.
  • يتيح نظام التشغيل أندرويد للمستخدم إمكانية الاتصال بالإنترنت أو بالأجهزة الأخرى بتقنيات بلوتوث (Bluetooth) وواي فاي (WiFi).
  • من حيث التطبيقات؛ يتيح نظام أندرويد للمستخدمين إمكانية تحميل وتنزيل التطبيقات المختلفة عبر متجر جوجل (Play Store)، منها ما هو مجاني، ومنها ما يستوجب الدفع للحصول عليه، البرامج المجانية على أندرويد كثيرة، وتفوق تلك المتواجدة عبر آي أو إس.
  • يتيح نظام التشغيل أندرويد إمكانية النسخ والقص والنسخ.
  • التعرف على الصوت هو ما أضافته جوجل للمستخدمين، ويمكنهم هذا النظام الصوتي من البحث على الإنترنت، أو حتى إصدار الأوامر كالاتصال بأحد الأرقام أو قراءة الرسائل الواردة وإرسال الإيميلات... إلخ.
  • يمكن للمستخدم عبر نظام أندرويد استخدام أكثر من تطبيق أو فتح أكثر من تطبيق في آن معاً.
  • إمكانية إجراء مكالمات الفيديو مجاناً عبر تطبيق هانج أوتس (Google Hangouts).
  • يدعم نظام أندرويد خاصية هوت سبوت (Hotspot)، أي أن الجهاز يصبح باعثاً للإنترنت للأجهزة الأخرى بدلاً من تلقي الإنترنت من الأجهزة الأخرى فقط.
  • مركز التحديثات؛ يمكن للمستخدم الحصول على كافة التحديثات التي تأتيه عبر التطبيقات المختلفة على الشاشة، ناهيك عن وجود تلك التحديثات في مكان واحد، يمكن للمستخدم بلمسة أن يراها جميعاً.
  • يتيح نظام آي أو إس للمستخدم إمكانية حفظ بياناته ضمن شبكة جوجل درايف (Google Drive).
  • باستطاعة المستخدم إرسال رسائل لمستخدمي أندرويد فقط دون غيرهم، عدا عن الرسائل العادية (SMS)، وذلك بشكل مجاني عبر تطبيق هانج أوتس (Google Hangouts).
  • من حيث المواصفات الأخرى، يدعم نظام أندرويد البحث عن الأرقام المحفوظة بالإسم، كما يتيح الاتصال بأكثر من بريد إلكتروني، إذا كنت تملك أكثر من بريد إلكتروني واحد، كما يدعم الملفات الصوتية المختلفة، والخرائط.

الخلاصة

تواصل شركتي جوجل وأبل تطوير نظم تشغيلها الخاصة بالأجهزة الذكية، شركة جوجل لنظام تشغيل أندرويد، وشركة أبل لنظام تشغيل آي أو إس، وتتواصل المنافسة الكبيرة بين الشركتين، كما هي المنافسة بين شركتي أبل وسامسونج حول تصنيع وإنتاج الأجهزة الذكية.

انتشار نظام التشغيل أندرويد يفوق انتشار آي أو إس بكثير، وذلك لكونه نظام تشغيل يندرج تحت بند البرمجيات مفتوحة المصدر، ويعمل مع العشارات من الماركات المختلفة.

الفروقات الرئيسية بين النظامين، هي أن نظام التشغيل أندرويد يعد أحد البرمجيات مفتوحة المصدر، وهو مبني على نواة نظام التشغيل لينكس، أما نظام التشغيل آي أو إس فيندرج تحت بند البرمجيات مغلقة المصدر، وهو قائم على نواة نظام التشغيل ماك/يونكس.

لغات البرمجة التي يقوم عليها نظام أندرويد هي: سي، سي بلس بلس، وجافا، أما لغات البرمجة التي يقوم عليها نظام آي أو إس هي: سي، سي بلس بلس، أوبجكتيف سي، وسويفت.

التطبيقات المجانية عبر نظام أندرويد تعد أكثر بكثير من تلك المتواجدة عبر نظام آي أو إس، ومن حيث المواصفات الأخرى، فهنالك الكثير من التطابق بين النظامين.

ابق على تواصل مع موقع لبيب، للاطلاع على كل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا، ولمعرفة تفاصيل كل شيء في عالم التكنولوجيا.