في ظل التطور الهائل الذي تشهده أنظمة ألعاب الفيديو وصولاً إلى ألعاب الفيديو ثلاثية الأبعاد، الاختيار أصبح أمر شديد الصعوبة، لهذا قمنا بكتابة هذه المقالة لمساعدتك على القيام باختيار لبيب.

يظن البعض أن ممارسة ألعاب الفيديو أمر متعلق بالصغار فقط، هذه الجملة كادت ان تكون صحيحة لو سمعت بها في تسعينيات القرن الماضي، إلا أنها الآن تجافي واقع اليوم، فممارسة ألعاب الفيديو وسط التطور التكنولوجي الهائل الذي لحق بها باتت تناسب كافة الأعمار تقريباً.

يعتمد الاختيار بين أنظمة تشغيل ألعاب الفيديو المتنوعة على الكثير من المحددات، أبرزها الذوق العام للمستخدم، والألعاب التي يود ممارستها، إلّا أن ثمّة محددات أخرى تعتمد على الجهاز نفسه قد تسهم في عملية اتخاذ القرار عند من يرغب بشراء نظام تشغيل ألعاب فيديو. موقع لبيب ينصحك بالنظر إلى تلك المحددات واختيار ما يناسبك بحسب الميزانية التي تضعها لذلك.

أبرز أنواع أنظمة تشغيل ألعاب الفيديو

ظهر الجيل الأول من أنظمة ألعاب الفيديو في سبعينيات القرن الماضي، وسيطر نظام "أتاري" آنذاك على الحصة الأكبر من الأسواق، وتواصلت المنافسة بين الشركات المصنّعة لأنظمة تشغيل ألعاب الفيديو حتى وصلنا الآن إلى الجيل الثامن من تلك الأنظمة، حيث تبدو المنافسة على أوجها بين شركة سوني (Sony) المصنّعة لنظام التشغيل بلاي ستيشن، شركة نينتندو (Nintendo) المصنّعة لنظام وي يو (Wii U)، وشركة مايكروسوفت (Microsoft) المصنّعة لنظام إكس بوكس ون (Xbox One)، للحصول على حصة الأسد من السوق.

يتوقع بعض المحللين والمراقبين أن يكون الجيل الثامن هو آخر عهدنا بأنظمة ألعاب الفيديو، في ظل التطور التقني الكبير الذي وصلت إليه، مع الإشارة إلى أن مبيعات أجهزة الجيل الثامن مجتمعة (بلاي ستيشن 4، وي يو، وإكس بوكس ون) بلغت حتى أواخر العام 2015 أكثر من 50 مليون جهاز!

أجهزة بلاي ستيشن وإكس بوكس ونينتندو وي

مواصفات أنظمة ألعاب الفيديو... هل ثمّة فوارق حقيقة؟

سيساعدك موقع لبيب على اختيار ما يناسبك من تلك الأجهزة (أنظمة الجيل الثامن) عبر اظهار الفروقات بينها.

وحدة المعالجة المركزية (CPU):

الفروقات بين وحدات المعالجة المركزية الموجودة في أجهزة الجيل الثامن بسيطة، بلاي ستيشن 4 تعمل عبر وحدة معالجة مركزية ثمانية النوى (Octa-Core AMD x86-64) بسرعة تبلغ 1.6 جيجا هيرتز، أما إكس بوكس ون فتعمل عبر وحدة معالجة مركزية ثمانية النوى (Octa-Core AMD x86-64) بسرعة تبلغ 1.75 جيجا هيرتز، في حين تعمل أجهزة وي يو بوحدة معالجة مركزية متعددة النوى (Tri-Core) وبسرعة تبلغ 1.24 جيجا هيرتز.

يمكننا القول إن أجهزة إكس بوكس ون تمتلك أفضل معالجات مركزية من حيث السرعة، تليها بلاي ستيشن 4، ومن ثم وي يو، قم بتقييم تلك الأجهزة من حيث معالجاتها المركزية وقياس ذلك بسعر الجهاز المناسب لميزانيتك للقيام  بالخيار اللبيب.

وسائط البيانات والألعاب – أقراص الألعاب (Media):

تتنافس الشركات بشكل كبير فيما يتعلّق بالأقراص المدمجة الخاصة بالألعاب، أجهزة بلاي ستيشن 4 تقبل الأقراص من طراز بلو ري (Blue-Ray) ودي في دي (DVD)، فيما تقبل أجهزة إكس بوكس ون -بالإضافة إلى تلك الأقراص- أقراص السي دي (CD)، أما أجهزة وي يو فتقبل أقراص نينتندو البصرية فقط (Wii U Optical Disc).

إلّا أن ذلك لا يعني أبداً أن أجهزة إكس بوكس ون تقبل الأقراص المعدة لأجهزة بلاي ستيشن 4، مع الإشارة إلى أن معظم الألعاب الرئيسية تصدر بنسخ تناسب الجهازين، وإذا ما تحدّثنا عن الأسعار فإن أسعار ألعاب أقراص إكس بوكس ون وأقراص بلاي ستيشن 4 تكاد تكون متطابقة، إن لم تكن متطابقة تماماً، في حين أن أسعار أقراص وي يو تعد أغلى ثمناً.

وحدة معالجة الرسومات (GPU):

تعمل وحدات معالجة الرسومات في أجهزة ألعاب الفيديو على معالجة ملفات الرسومات وتحويلها إلى صور وعرضها على الشاشة بأدق التفاصيل، لذلك فهي تعتبر أحد أهم مكونات أنظمة ألعاب الفيديو.

كافة معالجات أنظمة ألعاب الفيديو تصنّع عبر شركة واحدة، ولكن ثمّة فروقات تتعلق بجودة الصور والرسومات.

تمتاز وحدات معالجة الرسومات الخاصة بأجهزة بلاي ستيشن 4 بمعالجة 1152 مظلل (Shades)، والمظللات هي عبارة عن مجموعة من الحسابات المخصصة للوصول إلى تأثير جرافييك معين، وبسرعة تبلغ 800 ميجا هيرتز.
معالجات إكس بوكس ون فتعالج 768 مظلل بسرعة 853 ميجا هيرتز، في حين أن معالجات وي يو فتعالج 320 مظلل بسرعة 550 ميجا هيرتز.

من حيث عدد المظللات تعالج أجهزة بلاي ستيشن 4 عدداً أكبر من إكس بوكس ون، ولكن بسرعة أقل بقليل، أما أجهزة وي يو فإن معالجاتها الخاصة بالرسوم تعد الأضعف، وذلك نظراً لمتطلبات الجهاز وألعابه، والتي تعد أقل من متطلبات الجهازين الآخرين.

ذاكرة الوصول العشوائي - ذاكرة الرام (RAM):

تعتبر ذاكرة الوصول العشوائي أحد أهم ركائز كافة الأجهزة الإلكترونية من حواسيب إلى هواتف ذكية وصولاً إلى أجهزة وأنظمة ألعاب الفيديو، حيث يتم تخزين المعلومات اللازمة لاستمرار العمليات فيها، وهي تفقد كل ما فيها من بيانات بمجرد انقطاع التيار الكهربائي عنها، لذلك فهي كفيلة في حال اتساع مساحتها إلى استيعاب الكثير من البيانات قيد المعالجة، مما يجعل عملية معالجة البيانات أسرع!

أجهزة بلاي ستيشن 4 تحتوي على ذاكرة وصول عشوائي بمساحة 8 جيجابايت بسرعة 1375 ميجا هيرتز، أما أجهزة إكس بوكس ون فتحتوي على ذاكرة وصول عشوائي بمساحة 8 جيجا بايت وبسرعة 1066 ميجا هيرتز، في حين تحتوي أجهزة وي يو على ذاكرة وصول عشوائي بمساحة 2 جيجا بايت بسرعة 800 ميجا هيرتز.

هذه المعلومات تساعدك لكي تكون لبيب قبل ان تشتري.

التخزين (Storage):

تعتمد الأجهزة الإلكترونية بشكل عام على وجود أقراص صلبة فيها، تكون مسؤولة عن تخزين المعلومات بشكل دائم. تحتوي أجهزة بلاي ستيشن 4 على قرص صلب بمساحة 500 جيجا بايت، وهي لا تقبل أي أقراص صلبة خارجية، أما أجهزة إكس بوكس ون فتحتوي على قرص صلب بمساحة 500 جيجا هيرتز أيضاً، ولكنها تقبل أقراصاً خارجية (USB) بمساحة 256 جيجا هيرتز على الأقل.

أجهزة وي يو تحتوي على قرص صلب بمساحة 8 جيجا هيرتز، وهي تقبل الأقراص الخارجية (SDHC) بمساحة 32 جيجا بايت و (USB) بمساحة 2 تيرا بايت.

تحميل وتنزيل الألعاب (Game Installation):

في أجهزة بلاي ستيشن 4 وإكس بوكس ون يجب أن يتم تعريف الألعاب على قرص صلب موصول بالجهاز لتشغيلها، أما فيما يتعلق بأجهزة وي يو فإن الألعاب التي تم تنزيلها هي فقط من يمكن تحميلها على القرص الصلب وتشغيلها.

الاتصال بالإنترنت والشبكات (Internet and Network):

يمكن لكافة أجهزة ألعاب الفيديو من الجيل الثامن أن تتصل عبر الشبكات أو أن تتصل بالإنترنت.

الأبعاد والوزن (Dimensions and Weight)

لبعض الأشخاص تعتبر الابعاد مهمة جدا لأنهم يقومون بوضع الجهاز داخل او على حيز معين، ابعاد الأجهزة:

  • وي يو: طول 10.5 إنش، عرض - 6.7 إنش، ارتفاع 1.8 إنش، ويبلغ وزنه 1.5 كغم.
  • بلاي ستيشن 4:  طول 12.0 إنش، عرض 10.8 إنش، وارتفاع 2.5 إنش، ويبلغ وزنه 2.8 كغم.
  • إكس بوكس ون: طول 10.1 إنش، عرض 12.1 إنش، ارتفاع 3.2 إنش،  وزن 3.2 كغم.

لحساب الابعاد بالسم يمكن ضرب ب2.54 (1 انش = 2.54 سم)

الوصلات (Connections):

جميع تلك الأجهزة مصممة بحيث يمكن وصلها بشاشة التلفاز بوصلات عالية الوضوح (HDMI)، كما أنها تحتوي جميعها على كاميرا صغيرة، وجميعها تحتوي على منافذ (USB).

ميزانية وتفضيل شخصي!

وصل الموبايل لجهاز بلاي ستيشين

بعد هذه الاستعراض لأبرز مواصفات أجهزة ألعاب الفيديو، هنالك بعض الأمور التي يدعوك موقع لبيب إلى الالتفات إليها للقيام باختيار لبيب؛ وهي الأسعار وفق ما يناسب ميزانيتك والألعاب وفق ما يناسب ذوقك وأدوات التحكم أو الـ (Controllers).

الفروقات بالأسعار لا تعد كبيرة، لذلك سيدخل عامل الذوق هنا في تحديد ما تود اقتناءه من تلك الأجهزة.

ما يميّز هذه الأجهزة عن بعضها البعض هو الألعاب الحصرية التي تستطيع لعبها عبر كل جهاز على حدة، إذا كنت من عشّاق لعبة فيديو معينة فعلى الأغلب لن تفييدك هذه المقالة كثيراً، لأنك ستكون قد عزمت على شراء أحد تلك الأجهزة لا بسبب مواصفاتها؛ بل بسبب الألعاب التي تستطيع لعبها من خلالها.

لا بد لنا من الإشارة هنا إلى أن الألعاب الرئيسية أو المتداولة والمنتشرة على نطاق واسع تتوافر بنسخ لكل من بلاي ستيشن 4 وإكس بوكس ون، بينما تختلف طبيعة ألعاب وي يو نظراً لاعتمادها على الحركة بشكل كبير، يبقى الاختلاف بين ألعاب بلاي ستيشن 4 وإكس بوكس ون في الألعاب الحصرية كما ذكرنا سابقاً!

أدوات التحكم أو الـ (Controllers) مصممة في كافة تلك الأجهزة لتناسب راحة يدك.

الخلاصة... حدد ما تريده ثم اذهب للشراء!

قبيل الذهاب إلى المتجر لشراء جهاز نظام ألعاب فيديو ينصحك موقع لبيب بالتأكد من تصنيف الجهاز على الإنترنت، ومن ثم تأكد من تصنيف الألعاب التي تود لعبها على الجهاز إذا كانت حصرية، اقرأ المراجعات، وبالتأكيد ستقوم باختيار لبيب!

لم تعد أجهزة ألعاب الفيديو حكراً على صغار العمر؛ ولكن قد تبدو أجهزة وي يو مناسبة للصغار أكثر، كونها تحتاج إلى أن تقوم بتحريك جسمك.

بالنسبة للمراهقين والكبار، تبدو أجهزة بلاي ستيشن 4 وإكس بوكس ون أكثر ملاءمة من وي يو.

ختاماً، إذا كنت تريد شراء جهاز ألعاب فيديو لأبنائك وهم دون الـ 15، ينصحك موقع لبيب باختيار وي يو، فهي أقل ثمناً، وألعابها تحتاج إلى الحركة الجسدية، وهذا ما يلزم هذه الفئة العمرية.

إذا كنت من عشاق ألعاب الفيديو وتتابعها باستمرار، فينصحك موقع لبيب بتحديد الألعاب التي تود ممارستها أولاً، ومن ثم قراءة الآراء المتعددة حولها، واقتناء جهاز الألعاب الذي تستطيع ممارستها عليه إذا كانت حصرية.

إيّا كان اختيارك؛ لا تنسَ أن ثمّة عواقب جسدية ونفسية وخيمة لإدمان ألعاب الفيديو، وتلك العواقب لا تختص بفئة عمرية محددة، فاحرص على استخدام أجهزة ألعاب الفيديو بالطريقة المناسبة وضمن الإطار الزمني المناسب وبأوقات محددة ومعقولة!