أزاحت شركة شياومي الصينية الستار عن أحد أبرز هواتفها الذكية، والذي فاجئ الجمهور بشكل كبير، وبالأخص لكونه الهاتف الذكي الذي يمتلك شاشة بلا حواف تقريباً، فيما رأت أوساط التقنيين والخبراء بأن شياومي تسعى لمنافسة شركة سامسونج الكورية الجنوبية عبر هذا الجهاز، نظراً لكون سامسونج سعت -وما تزال- إلى التفرد بكونها تنتج وتصنّع هواتف ذكية تمتلك الحواف الأصغر من بين جميع الهواتف الذكية.

وكانت شركة شياومي قد أعلنت عن هواتفها شياومي مي مكس Xiaomi Mi Mix في أواخر تشرين الأول/أكتوبر 2016، ضمن احتفال كبير أقامته الشركة في العاصمة الصينية بكين خصص وأقيم لهذا الحدث تحديداً، مع الإشارة إلى أن شركة شياومي تسعى لمنافسة الكبار في عالم الهواتف الذكية، وعلى رأسهم أبل الأمريكية، سامسونج الكورية الجنوبية، وهواوي الصينية.

وتعد شركة شياومي الصينية رابع أكبر شركة لتصنيع الهواتف الذكية في العالم، وعلى الرغم من أنها قد تأسست منذ 5 سنوات فقط، إلّا أنها استطاعت فرض نفسها كمنافس قوي لكبريات شركات تصنيع الهواتف الذكية، حتى باتت توصف بأنها "أبل الصين"، في كناية عن كبر حجم الشركة، وجودة هواتفها الذكية، وهذا جعل متابعي ومحبي شركة شياومي يشبّهون مؤسس شركة شياومي ورئيسها التنفيذي لي جين بمؤسس شركة أبل الراحل ستيف جوبز.

أول هاتف ذكي قامت شياومي بطرحه في الأسواق كان في آب/أغسطس 2011، ومنذ ذلك الوقت، بدأت الشركة في إنتاج الهاتف تلو الآخر، وتطويرها، وابتكار كل ما هو جديد، حتى استقرت في المركز الرابع عالمياً، واليوم باتت هواتف شياومي من الهواتف المعروفة في القارة الأوروبية وفي الوطن العربي، بل واستطاعت فرض نفسها في تلك الأسواق، مع أن تلك الأسواق ظلت حكراً على شركتي أبل وسامسونج لوقت طويل، وعلى الرغم من أن تلك الأسواق ما زال حتى يومنا هذا تستهلك كمية أكبر من هواتف سامسونج وأبل.

صحيح أن شياومي تحتل المركز الرابع عالمياً، إلّا أنها في داخل الصين استطاعت تنحية هواوي، وتربعت على عرش قطاع الهواتف الذكية، لتصبح المورّد رقم واحد للهواتف الذكية في الصين، متجاوزة بذلك هواوي ولينوفو، وحتى سامسونج وأبل.

وتتبع شركة شياومي استراتيجية طرح هواتف مرتفعة الجودة، وبمواصفات عالية تضاهي تلك التي تتربع على عرش الهواتف الذكية مثل أبل وسامسونج، وبأسعار منخفضة نسبياً، مع الإشارة إلى أن الشركة ما انفكت تؤكد على أنها تعتمد مبدأ هامش الربح الصغير، وذلك من أجل الحصول على حصص سوقية أكبر.

وبالانتقال إلى هواتف شياومي مي مكس، وهي موضوع مقالتنا هذه؛ فإن مواصفات هواتف شياومي مي مكس متميزة للغاية، ولكن أبرز ما في الهاتف الجديد الشاشة التي تغطي الجهاز من الأمام بالكامل تقريباً، دون وجود أي حواف، وهو ما سعت سامسونج لطرحه كمفهوم جديد في عالم الهواتف الذكية مع أول إصداراتها من سلسلة إدج، وهو أيضاً ما سعت شركة شارب اليابانية لطرحه في الأسواق عبر هواتفها Aquos Xx و Aquos Crystal 2.

وكانت شركة شياومي قد طرحت في ذات الحفل الذي تحدّثنا عنه قد أزاحت الستار عن "بديل" جهاز سامسونج جلاكسي نوت 7، والذي أضر بسمعة شركة سامسونج وكلّفها خسائر كبيرة، عقب انفجار عدد من الأجهزة عقب طرحها في الأسواق، مما استدعى الشركة إلى سحب الأجهزة من الأسواق والتوقف عن إنتاجها وتصنيعها.

"البديل" الذي طرحته شركة شياومي عن سامسونج جلاكسي نوت 7، دون الإشارة إلى ذلك بشكل صريح وواضح بالطبع، هو جهاز مي نوت 2، والذي سنخصص له مقالة أخرى للتعريف بمواصفاته بكل تأكيد في القريب العاجل.

بالعودة إلى جهازنا اليوم، وهو جهاز شياومي مي مكس، فإن البداية ستكون بالتأكيد مع مواصفات الجهاز، ولكن قبل ذلك، نشير إلى أن المصمم الفرنسي فيليب ستارك Philippe Starck هو من ابتكر تصميم شياومي مي مكس.

مواصفات شياومي مي مكس

أزاحت شركة شياومي الستار عن جهازها الجديد شاومي مي مكس Xiaomi Mi Mix في العاصمة الصينية بكين أواخر تشرين الأول/أكتوبر 2016 كما أسلفنا، وما يميز الجهاز بشكل رئيس شاشته التي تكاد تخلو تماماً من الحواف.

تبلغ أبعاد أجهزة شياومي مي مكس 158.8 مليمتراً (أي ما يعادل 15.88 سنتيمتراً) للطول، و 81.9 مليمتراً (أي ما يعادل 8.19 سنتيمتراً) للعرض، أما سماكة الجهاز فتبلغ 7.9 مليمتراً، في حين يبلغ وزنه 209 جراماً، أي ما يعادل 7.37 أونصة.

وتدعم أجهزة شياومي مي مكس تشغيل شريحتي اتصال، وهي تعمل بنظام التشغيل أندرويد 6.0، والتي تعرف بإسم مارشمللو.

وقد زوّدت أجهزة شياومي مي مكس بشاشات IPS LCD التي تعمل باللمس، وهي تدعم أكثر من 16 مليون لون، مع الإشارة إلى أن حجم تلك الشاشات يبلغ 6.4 إنش (بوصة)، في حين أن دقة وضوحها تبلغ 2040x1080 بكسل.

أما حيّز الشاشة من الواجهة الأمامية، فتشغل الشاشة ما نسبته أكثر من 91% بقليل من مساحة الواجهة الأمامية للجهاز.

وتعمل أجهة شياومي مي مكس عبر معالجات كوالكوم Snapdragon 821 رباعية النوى، ومن المفترض أن تتوافر في الأسواق بنسختين، الأولى تلك التي تمتلك ذاكرة داخلية (مساحة تخزين) بسعة 128 جيجا بايت وسعة ذاكرة وصول عشوائية أو RAM تبلغ 4 جيجا بايت، أما النسخة الثانية للجهاز فتلك التي تمتلك ذاكرة داخلية (مساحة تخزين) بسعة 256 جيجا بايت وسعة ذاكرة وصول عشوائية أو RAM تبلغ 6 جيجا بايت.

وفيما يتعلّق بالكاميرات الموجودة في الجهاز، فقد زوّد خبراء شياومي أجهزة مي مكس بكاميرات رئيسية (خلفية) تبلغ دقة وضوح صورها 16 ميجا بايت، وبكاميرات أمامية تبلغ دقة وضوحها 5 ميجا بكسل.

كما زوّد خبراء الشركة الأجهزة ببطاريات ليثيوم أيون غير قابلة للإزالة بسعة 4400 مللي أمبير، وبخاصية الشحن السريع للبطارية، بأكثر من 83% في 30 دقيقة.

ستتوافر أجهزة شياومي مي مكس في الأسواق باللون الأسود فقط، ومن المتوقع أن تطرح في الأسواق قبيل نهاية تشرين الثاني/نوفمبر 2016، بأسعار تتراوح بين 520 دولاراً لنسخة الـ 128 جيجا بايت، و 600 دولاراً أمريكياً لنسخة الـ 256 جيجا بايت.

الخلاصة

ما يميّز أجهزة شياومي مي مكس عن غيرها لا يقتصر فقط على حجم الشاشة أو حتى خلوها تقريباً من الحواف، بل يتعدى ذلك إلى التصميم والهيكل المصنّع من السيراميك بشكل كامل.

ومن ناحية أخرى، تتميّز أجهزة شياومي مي مكس بزوايا دائرية، كما أن كاميراتها الأمامية تقع أسفل الشاشة، وليس في أعلاها كما جرت العادة في الهواتف الذكية، وذلك من أجل توفير المزيد من المساحة في أعلى الواجهة الأمامية للجهاز من أجل الشاشة.

ولا بد لنا من الإشارة إلى أن شركة شياومي ستطرح نسحة خاصة من جهاز مي مكس بإسم Xiaomi Mi Mix Exclusive Edition تتميّز بوجود دائرة مصنّعة من الذهب عيار 18 قيراطاً تلف الكاميرا الخلفية، ودائرة أخرى مصنّعة من الذهب أيضاً تحيط بمستشعر بصمة الأصبع، وهي ذات نسخة الـ 256 جيجا بايت.

وعلى الرغم من أن هواتف شياومي تلقى استحساناً كبيراً لدى المستخدم الصيني بشكل رئيس، إلّا أنها لا تزال بالنسبة للمستخدم العربي إحدى الماركات العالمية المجهولة، وبهذا كانت هذه المقالة من موقع لبيب؛ تماماً كما مقالات سبقت، لإطلاعكم على أحد أحدث وأبرز إصدارات شياومي، والذي يصنّف ضمن فئة الهواتف الذكية العليا.

موقع لبيب يأتيكم بكل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا، تماماً كما عوّدكم منذ انطلاقته، لذلك لا تنسوا متابعتنا على الدوام، لمعرفة كل ما هو جديد ومميز في هذا العالم، ولإيجاد الهواتف الذكية وأجهزة التابلت والإلكترونيات وغيرها، وعقد المقارنات فيما بينها من أجل اختيار سليم وحكيم.