في الكثير من الأحيان يبدو الحديث عن امتلاك مكيّف للهواء أمر كماليّ، ولكن هذا لا ينطبق بالتأكيد على الأماكن التي تصل فيها درجات الحرارة خلال فصل الصيف إلى أكثر من 40 درجة مئوية، مع الإشارة إلى أن مهمة مكيّفات الهواء لم تعد تقتصر على تبريد الهواء في الصيف، ذلك بأنها أصبحت تحل مشاكل برد الشتاء أيضاً، فالمكيفات الجديدة يمكنها التدفئة أيضا بالإضافة للتبريد.

تمتلئ الأسواق بعشرات الأنواع والأحجام المختلفة من أجهزة التكييف، ستساعدك هذه المادة على اختيار المكيّف الأنسب لك، وفق ما تحتاجه لمنزلك أو لمكتبك.سنبدأ اولا بالتعرف على الأنواع المختلفة لأجهزة التكييف المنزلي:

أنواع المكيفات

- مكيّف هواء النافذة (Window Air Conditioners Units):

يمتاز هذا النوع من المكيّفات بكونه أحد أكثر الخيارات شيوعاً عندما يتعلق الأمر بالتبريد، أي بالتعامل مع حرارة الصيف، وقد صممت هذه الأنواع من أجهزة التكييف ليتم تركيبها عبر النوافذ، ويتطلب تركيبها وتثبيتها جهداً أقل من أنواع المكيّفات الأخرى، وهي تحتوي على كافة المواصفات اللازمة وكلها موجودة في قطعة واحدة، لكن وجود جميع مكوناتها في وحدة مدمجة يجعلها بحاجة إلى تنظيف وصيانة مستمرة، كما أنها تعتبر من المكيّفات ذات الضجيج المرتفع نسبيا مقارنة بالأنواع الأخرى.

مكيف هواء نافذة

- مكيف الوحدة المفصولة (Split Unit Air Conditioner):

يتألف هذا النوع من مكيّفات الهواء من وحدتين، واحدة خارجية وأخرى داخلية، حيث يتم تثبيت الوحدة الخارجية -التي تحتوي على الضاغط- خارج المنزل، أي يمكن وضعها على سطح المنزل أو تعليقها على الحائط الخارجي للمنزل بمساعدة حاملة مختصة، وترتبط بالوحدة الداخلية عن طريق الأنابيب والكابلات الكهربائية لطرد الهواء الدافئ، فيما يتم تثبيت الوحدة الداخلية داخل الغرفة بارتفاع يتعدى المترين، ويتطلب تركيب هذه المكيفات الكثير من الوقت والجهد بالنسبة لغيرها، كما يتطلب تركيبها إلى شخص مهني. ما يميّز مكيّفات الوحدة المفصولة (Split) أنها قليلة الضجيج، وفي حال كنت ترغب أن تنعم بالهدوء والراحة، فإننا ننصحك باقتنائها مباشرة.

تستخدم هذه المكيفات في غرف النوم والغرف الصغيرة نسبياً بشكل كبير، وهي متوفرة بأحجام مختلفة، منها ما هو مصمم للغرف الصغيرة، ومنها ما يناسب الغرف والمخازن الكبيرة، كما أنها تعتبر مكيّفات ناجعة وتعمل على توفير الطاقة.

مكيف سبليت

المكيفات الطولية – الأبراج (Tower Air Conditioner):

يختلف هذا النوع من المكيّفات من حيث الشكل، ويضم وحدتين أيضاً؛ داخلية وخارجية، ويختلف عن مكيّفات الوحدة المفصولة (Split) من حيث تثبيت الوحدة الداخلية، إذ يمكن وضع الوحدة الداخلية في أي ركن من أركان الغرفة دون الحاجة إلى تثبيتها على أحد الجدران، ويتم تثبيت الوحدة الخارجية في الهواء الطلق خارج المنزل لطرد الهواء الدافئ بالطبع.

هذا النوع من المكيّفات جيد في التبريد، ولكنها معدة غالبا لتبريد الغرف الكبيرة نسبيا، لذا لا ننصحك باستخدامها لتبريد الغرف الصغيرة.

مكيف برج

أجهزة التكييف المركزية – الأسقفية (Ceiling Air Conditioner):

تعتبر المكيّفات المركزية مثالية للاستخدام في الغرف الكبيرة، حيث تعتبر أجهزة التكييف المنفصلة ليست كافية في بعض الأحيان، فيما توفر هذه المكيفات درجة تبريد قوية، ويتم تثبيتها كما هي في السقف. من ميزاتها أنها تساعد على توفير المساحات، لكنها تتطلب جهداً كبيرا لتثبيتها في السقف، لذلك فهي أكثر كلفة من باقي الأنواع، وعادة ما يتم تركيبها في الأماكن العامة كالمستشفيات والمطاعم. كما قد تحتاج أحيانا تخطيط مسبق عند بناء الوحدات السكنية ليتم تركيبها لاحقا.

مكيف سقفي

تكييف مركزي شامل بلا تمديدات (Central Air Conditioner):

يمكن للمكيفات الشاملة تدفئة وتبريد عدة غرف في المنزل، دون الحاجة لتمديدات لتوزيع الهواء، وتتميز بأعلى معدلات توفير.

وتعتمد هذه المكيّفات على أجهزة إدارة الهواء بدلاً من التمديدات الداخلية لتوزيع الهواء المبرّد في أنحاء المنزل.

ولأنها لا تستخدم التمديدات الطويلة التي غالباً ما يتم تسرّب الهواء من خلالها، فإنها عموماً تعد أكثر توفيراً للطاقة، وحيث يمكن تشغيلها وإيقاف تشغيلها في كل غرفة على حدة؛ فإن ذلك يقلل من الطاقة المهدورة على تكييف الغرف الخالية.

مكيف مرزي

مكيّفات الهواء النقالة (Portable Air Conditioners):

مكيّفات صغيرة الحجم نسبياً، ويمكن نقلها من مكان إلى آخر بسهولة، وهي بحاجة فقط لنقطة كهرباء عادية ومخرج لأنبوب يخرج منه الماء (في حال عدم وجود نافذة في الغرفة، يمكن وضع دلو لتجميع المياه الخارجة من المكيّف).

يعتبر هذا النوع مناسباً للطلاب الجامعيين والعائلات دائمة التنقل والتي تسكن بالإيجار، حيث أن هؤلاء يفضلون القيام بشراء مكيّف ونقله معهم مهما تغيّر مكان سكنهم.

بعد هذا الاستعراض السريع لأنواع المكيفات، سنساعدك في اختيار المكيّف الأنسب لك، عبر التركيز على مجموعة نقاط أساسية قبل الشراء:

كيف تقوم باختيار المكيف المناسب لاحتياجاتك:

عليك مراعاة مجموعة من الاعتبارات عند قيامك باختيار التكييف الأنسب لك ولاحتياجاتك، نلخص فيما يلي أهم النقاط الواجب مراعاتها بشيء من التفصيل:

  • الاعتبار الأول: الغرض من اقتناء المكيّف، التبريد، التدفئة، أم كلاهما؟

أول ما يجب أن تهتم به عند التفكير بشراء مكيّف هواء، هو تحديد الغرض الرئيسي من اقتنائه، أي ما إذا كنت تريد مكيّفاً يعمل للتبريد فقط أم للتدفئة أيضاً، وهذا يعتمد على فصل الشتاء في المدينة التي تسكن فيها، فعلى الرغم من أنه يمكنك شراء جهاز لتكييف الهواء بوظيفة واحدة، إلّا أن العديد من أنظمة التكييف في هذه الأيام تخدم غرضاً مزدوجاً، التبريد والتدفئة، إذ يمكن أن يكون هذا النظام ذو تكلفة أقل، إذا ما قورن بوحدتين منفصلتين، واحدة للتبريد والأخرى للتدفئة، خاصة وأن أغلبية المكيّفات يتم تركيبها وتبقى في مكانها لسنوات عديدة.

  • الاعتبار الثاني: حجم الغرفة المراد تكييفها:

الاعتبار الثاني الذي ننصحك به كمرشد لاختيار المكيف الأنسب لك هو أن تحدد مقدار المساحة التي تحتاج إلى تدفئتها أو تبريدها، هل هي غرفة نوم صغيرة؟ أو غرفة معيشة مفتوحة كبيرة؟ أو المنزل بأكمله؟

حجم المنطقة التي ترغب بتدفئتها أو تبريدها سيعطيك فكرة عن حجم ونوع المكيّف الذي تحتاج إليه، وإذا كنت ترغب بتبريد غرف متعددة، يمكنك ذلك من خلال اقتناء نظام متعدد لتقسيم وتجزئة التبريد على الغرف.

مكيّفات النافذة ذات الوحدة المفردة لها قدرة تكييف تتراوح بين 15 و 20 ألف وحدة حرارية، ولكن عليك أن تأخذ بعين الاعتبار ارتفاع السقف وأحجام النوافذ والأبواب في المنزل. كما نوصيك بزيادة سعة الوحدات في حال كان المكيّف مخصصاً لتبريد غرفة مشمسة أو مطبخ.

لتبسيط الأمر عليك، فإن أفضل طريقة لمعرفة واختيار المكيّف المناسب للغرف شديدة الحرارة هو أن تقوم بحساب حجم الغرفة المراد وضع المكيّف فيها، ومن ثم ضرب الناتج بالعدد 250 أو 300، وذلك في حال كانت المنطقة شديدة الحرارة كما ذكرنا، والناتج النهائي يدل على عدد الوحدات التي تحتاجهاـ والتي تناسب بالتأكيد حجم غرفتك وحرارتها المرتفعة.

ملاحظة مهمة: يتم حساب حجم الغرفة التي سيوضع فيها المكيّف من خلال المعادلة: الطول × العرض× الارتفاع. (الآلية بحاجة لمزيد من التوضيح، بحيث توفر معلومات كاملة عن كيفية احتساب قدرة المكيف مع ذكر وتوضيح الوحدات، والإشارة إلى أن البائع سيساعدك في عملية الاختيار عادة، حيث تسقط كفالة المكيف في حال تركيبه في مساحه أكبر من قدرته).(لاحظت لاحقا قيام الكاتب بشرح التفاصيل في النقطة التالية، كان لأجدر به الإشارة إلى ذلك في الفقرة الحالية).

احتساب قدرة المكيف وفقا لمساحة الغرفة

تم الاتفاق دولياً على اعتماد مقياس الوحدة الحرارية (The British Thermal Unit - BTU) حسب التصنيف البريطاني، والتي تعادل 1.055 جول، وتشير الوحدة الحرارية إلى قدرة التبريد، أو بشكل أوضح مقدار الحرارة اللازمة لرفع درجة حرارة باوند واحد (أي ما يعادل 0.45 KG) من الماء درجة فهرنهايت واحدة (أي ما يعادل 0.56 درجة مئوية).

تقاس كفاءة المكيّف بالطن، حيث أن الطن الواحد يعادل 12000 وحدة حرارية، مع العلم بأن أقل كفاءة لمكيّف مستخدمة هي طن واحد، وتعتبر القيمة الأصغر للمكيّف.(هناك مكيفات ذات كفاءة أقل من الطن، المقصود هنا أنها اصغر وحدة قياس صحيحة ولكن يمكن أن تقاس قدرة المكيفات بالنصف طن أو ربع طن مثلا).

ولفهم طريقة اختيار المكيف بشكل عملي، سنقوم بضرب مثال، يساعدك على اختيار المكيف ذو القدرة المناسبة لغرفة افتراضية. لنفترض أن لديك غرفة بمساحة 40 متر مربع وارتفاع 5 أمتار، هذا يعني أن حجم الغرفة يساوي (40×5 = 200 متر مكعب).

ولمعرفة عدد الوحدات اللازمة، سنقوم كما أشرنا سابقا بضرب حجم الغرفة بالرقم 250 في الغرف معتدلة الحرارة، وسيكون الناتج (200×250 = 50000 وحدة حرارية) أي ما يعادل حوالي أربعة أطنان.

وفيما يأتي جدول يوضح عدد الوحدات اللازم اعتمادها بناءً على حجم الغرفة:

حجم الغرفة

وحدة كفاءة المكيّف

100-150  

5000

150-250

6000

250-300

7000

300-350

8000

350-400

9000

400- 450

10000

450- 550

12000

550- 700

14000

700- 1000

18000

 

 نصائح لتوفير الطاقة والحصول على أداء أفضل

بعد أن تعلمنا حساب الكفاءة المثالية وفقا لحجم الغرفة المراد تبريدها، سنستعرض مجموعة من النصائح المهمة التي قد تفيدك لتخفيض الكفاءة اللازمة لتبريد الغرفة، وبالتالي لخفض تكلفة تشغيل ومصروف المكيّف، والحد من استخدام الطاقة إلى الحد الأدنى، فيما يلي أهم هذه النصائح:

- تأخير المهام التي تعتمد على الإحساس بالحرارة حتى المساء أو في الصباح الباكر مثل غسل الصحون أو تنظيف المنزل.

- سد إطارات النوافذ والأبواب بالفلين أو الإسفنج، ويفضل استخدام نوافذ وإطارات ثنائية العزل.

- إن استخدام الأرضيات الخشبية في المنزل تساعد بشكل كبير على العزل الحراري، وبالتالي على الاحتفاظ بالحرارة أو البرودة في الغرفة، وهو ما يخفض من الكفاءة التي نحتاجها لتكييف الغرفة.

- استخدام الإضاءة الموفرة للطاقة، حيث لا يعطي هذا النوع من الإضاءة حرارة عالية، وبالتالي يحافظ على برودة الغرفة في حال استخدام المكيف لتبريد الغرفة.

- سد الثغرات على جوانب المكيّف للحيلولة دون تسرب الهواء الخارجي.

- تنظيف فلاتر مكيفات الهواء بشكل منتظم.(وفقا لتوصيات الشركة المنتجة).

- وضع أشجار على الأطراف الشرقية من منزلك لمنع الحرارة والتخفيف من دخول أشعة الشمس إلى المنزل بشكل مباشر.

- إعطاء وحدة التبريد وقت من الزمن لتبريد المنزل، فوضع المكيّف على درجة حرارة منخفضة لن يساهم في تبريد الغرفة بسرعة، وذلك يكلف مالاً أكثر لفواتير الكهرباء، فمن المعروف أن هواء المكيف يزيل الرطوبة أولاً ومن ثم تبدأ درجات الحرارة بالانخفاض تدريجياً، فكن صبوراً.

- اضبط مفتاح درجة الحرارة بشكل مناسب، حيث أن استخدام درجة حرارة شديدة الانخفاض ستجبر المكيف العمل باستمرار، لذا فمن المفضل اختيار درجة حرارة ملائمة بحيث يعمل المكيف لفترات متقطعة، للحفاظ على متوسط درجة الحرارة المطلوبة فقط.

ختاما فقد استعرض هذا المقال أهم الجوانب التي يجب عليك مراعتها قبل اتخاذك لقرار شراء جهاز تكييف منزلي، كما استعرض أهم أنواع المكيفات واستعرض طريقة احتساب قدرة المكيف وفقا للمساحة المراد تبريدها ومجموعة من الاعتبارات الأخرى.