لم تفقد الهواتف الأرضية بريقها بعد على الرغم من التطوّر التكنولوجي الهائل الذي وصل إليه قطاع الاتصالات، إذا لا تزال عائلات كثيرة تمتلك هاتفاً أرضياً، أما بالنسبة للشركات؛ فلا تزال الهواتف الأرضية أحد أهم موجوداتها، ترى ما هي أهم المواصفات التي على من يرغب باقتناء هاتف لاسلكي للخط الأرضي الالتفات إليها؟ هل ثمّة مميزات خاصة؟

مع انطلاقة العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، بدأت شعبية الهواتف الأرضية بالتراجع لحساب الهواتف المحمولة والمتنقلة، إلّا أن هذا لم يؤدي إلى انقراض فكرة الهواتف الأرضية، نظراً لأهميتها بالنسبة لشرائح واسعة من المجتمعات على اختلافها، ونظراً لأهميتها بمناطق معينة التي تعاني من مشاكل بالتغطية.

في تسعينيات القرن الماضي، كانت الهواتف الأرضية سلكية في أغلبها، وكان معيار التمايز بينها يتمثّل في أزرار الهاتف بشكل رئيسي، مع انتشار محدود للهواتف اللاسلكية، واستمرت الشركات في تطوير منتجاتها من الهواتف اللاسلكية حتى يومنا هذا، فما هي أهم المواصفات التي عليك الالتفات إليها عند التفكير باقتناء هاتف لاسلكي؟ موقع لبيب دوت كوم يجيبك على هذا التساؤل، ويرشدك نحو أهم ما عليك الالتفات إليه عند التفكير باقتناء هاتف لاسلكي لخطك الأرضي.

ولكن قبل ذلك، لا بد لنا من تذكير القراء بأن جودة الصوت لا تزال تميل لصالح الهواتف الأرضية، على الرغم من الثورة التكنولوجية التي شهدها عالم الاتصالات في السنوات الخمس والعشرون الماضية، ذلك بأن ترددات الصوت تصل إلى الطرف الآخر عبر الأسلاك، وبذلك فهي نادراً ما تشهد تقطّعاً في الصوت، ناهيك عن كون الهواتف الأرضية لا تزال تعد أكثر أماناً، هذا بالإضافة إلى كونها لا تزال الخيار الأمثل لمن يقضي وقتاً كبيراً على الهاتف.

أظهرت الدراسات والأبحاث الأوروبية الصادرة مؤخراً، حيث أكدت تلك الدراسات على أن الهواتف الأرضية لا تزال أكثر أماناً من الهواتف الخلوية والمتنقلة، كما أن جودة الصوت فيها لا تزال أفضل، أما بالنسبة للأمان المنزلي، وبالأخص في الغرب، فإن وجود هاتف أرضي لا يزال أولوية، ذلك بأن طلب مساعدة الشرطة مربوط بشكل كامل على الهاتف الأرضي، أي أن الاتصال بالشرطة لطلب المساعدة من هاتف أرضي يمكن رجال الشرطة من معرفة العنوان وفق ما هو مسجل لديهم بدقة كبيرة، أما الاتصال بالشرطة من الموبايل فيحتاج إلى أن تخبرهم بالعنوان، وبهذا لا يزال وجود الهاتف الأرضي أولوية في الغرب.

أما بالنسبة للشركات، فلا تزال كافة الشركات تمتلك هواتف أرضية، ذلك بأنها تكون بحاجة إلى إجراء العديد من المكالمات يومياً، وبذلك فإن استخدام الهواتف الأرضية أسهل من الهواتف المحمولة والخلوية.

الآن، سيقوم موقع لبيب دوت كوم بتعريفك على أهم ما عليك الالتفات إليه عند التفكير باقتناء هاتف لاسلكي للخط الأرضي.

قاعدة الهاتف

تنقسم الهواتف اللاسلكية الخاصة بالخطوط الأرضية إلى قسمين رئيسين، وهذا يعتمد أيضاً على عدد السمّاعات اللاسلكية الموجودة مع الهاتف ذاته.

هاتف لاسلكي ذو قاعدة تشمل ازرار

في بعض الموديلات يكون الهاتف اللاسلكي مؤلف من قاعدة واحدة تحمل السماعة اللاسلكية، وتختلف القواعد تلك من ماركة إلى أخرى، ومن موديل إلى آخر، حيث هنالك بعض الموديلات من الهواتف اللاسلكية يكون من ضمن قاعدتها شاشة صغيرة تمكنك من رؤية رقم المتصل، ومكبر للصوت يمكنك من الاستماع إلى رسائل الرد الآلي أو إجراء مكالمات عبر مكبر الصوت، ناهيك عن وجود أرقام على القاعدة، تمكنك من إجراء اتصال، ومن ثم تكون لك حرية التحدث مع الطرف الآخر عبر مكبر الصوت أو عبر السماعة اللاسلكية.

القسم الثاني من هذه الهواتف هو الذي تكون كافة أزراره متواجدة على السماعة اللاسلكية، دون ان يكون أزرار على القاعدة، وضمن هذا النموذج، تكون خيارات الاستخدام محدودة.

الاختيار ما بين النموذجين يعتمد على الكثير من الأمور المتعلّقة بالخيارات التي تود الحصول عليها، إذا كنت لا تستخدم الهاتف الأرضي كثيراً، أو إذا كنت تعيش بمفردك، قد تفضّل النموذج الثاني، الذي تكون قاعدته خالية من الأرقام ومكبّر الصوت وما إلى ذلك، وهذا بسبب طبيعة استخدامك، حيث ستغنيك أزرار السمّاعة عن الخيارات الأخرى.

عدد الهوائيات (الأنتينا)

في السابق، كانت الهواتف اللاسلكية الخاصة بالخطوط الأرضية تحتوي على هوائيات بارزة، الحديث هنا بطبيعة الحال عن السمّاعة، وفي غالب الأمر كانت السمّاعات تحتوي على هوائي واحد.

هاتف لاسلكي ذو هوائيتين

ومع التطوّر المستمر لهذا النوع من الهواتف، باتت الشركات تنتج السمّاعات بهوائي أو اثنين، ولكنها هوائيات داخلية، لا تكون بارزة من السمّاعة، أي أن شكل السمّاعة بات يشبه الهواتف المحمولة والخلوية أكثر.

وكذا بالنسبة لقواعد الهاتف، حيث كانت قواعد الهاتف اللاسلكي في السابق تحتوي على هوائي، ومن ثم هوائيين، وهنالك بعض القواعد التي تكون هوائياتها في داخل القاعدة ذاتها، مع الإشارة إلى أن عدد الهوائيات يقوّي من جودة الاتصال عند استخدام السمّاعة اللاسلكية، وبذلك؛ إذا كان بيتك كبيراً، وامتلكت هاتفاً لاسلكياً لخطك الأرضي، فإنك ستكون بحاجة إلى هاتف بقاعدة اتصال فيها عدد أكبر من الهوائيات، ولربما تختار الهوائيات البارزة، وذلك لجودتها التي تفوق جود الهوائيات المخفية في داخل القاعدة.

عدد السمّاعات (عدد الهواتف)

تتواجد الهواتف اللاسلكية في الأسواق بعدة نماذج فيما يتعلّق بعدد السمّاعات، منها ما يحتوي على سمّاعتين، أو ثلاث سمّاعات، وصولاً إلى 6.

هاتف ذو ثلاث سماعات

ويعتمد اختيارك هنا على عدد أفراد أسرتك، أو عدد أفراد الأشخاص العاملين في الشركة أو المكتب، إذا كانت عائلتك كبيرة أو ممتدة، أو لديك شركة كبيرة، قد تكون بحاجة إلى عدد سمّاعات أكبر، وذلك لتلبي احتياجات العائلة أو العمل، مع الإشارة إلى أن كل سمّاعة يكون لها قاعدة شحن صغيرة منفصلة، لشحن بطاريتها.

مع العلم انه يجب التفرقة بين الهاتف الرئيسي الذي يجب توصيله بشكل مباشر مع نقطة هاتف ونقطة كهرباء وبين الهواتف الغير رئيسية التي يعمل قسم منها فقط بوصلها بنقطة كهرباء.

بطاريات السمّاعات

تحتوي الأسواق على تشكيلة واسعة فيما يتعلّق بالهواتف اللاسلكية الخاصة بالخطوط الأرضية، بما في ذلك بطاريات السمّاعات.

إلّا أن 90% من الهواتف اللاسلكية الموجودة في الأسواق تأتي مع سمّاعات تتراوح سعاتها الكهربائية لتستمر ما بين 5 إلى 10 ساعات تحدّث، قبل أن يستلزم إعادة شحنها.

إذا كنتَ ممن يتحدثون كثيراً عبر الهاتف، ننصحك باختيار هواتف لها سمّاعات تعمل ببطاريات تدوم أكثر.

من الممكن أيضاً أن تفحص هذه المعلومات على العلبة الخاصة بالهاتف اللاسلكي عند ذهابك إلى المتجر.

مدى التغطية

من حيث مدى التغطية، فإن مدى التغطية يعتمد على تردد الموجات بالتأكيد، والتي تقاس بالجيجا هيرتز، معظم الهواتف اللاسلكية الموجودة في الأسواق يكون ترددها ما بين 1.9 إلى 5.8 جيجا هيرتز، وهي كافية لتغطية مساحة منزل متوسط.

إذا كان بيتك كبيراً، فإنتَ بالتأكيد بحاجة إلى نطاق تغطية أكبر، كما ستكون بحاجة أيضاً إلى وضع قاعدة الهاتف الرئيسية في وسط المنزل، وذلك لتغطي كافة أرجاء المنزل، إلّا أن امتلاك هاتف لاسلكي بتردد يبلغ 2.4 أو 5.9 جيجا هيرتز قد يضرّ بصحتك، لذلك فإننا ننصحك باقتناء هاتف لاسلكي بتردد 1.9 جيجا هيرتز، ما لم تتواجد حاجة حقيقية لغير ذلك.

معظم الهواتف اللاسلكية الخاصة بالخطوط الأرضية والموجودة في الأسواق، يتراوح مدى تغطيتها ما بين 45 و 55 متراً في داخل المنزل، وصولاً إلى أكثر من 100 متر خارج المنزل، ذلك بأن تعدد الحيطان في داخل المنزل، وطريقة العزل، كلها عوامل تؤثر على مدى التغطية.

ننصحك هنا بمعرفة مساحة بيتك، وعند الذهاب إلى السوق لاقتناء هاتف أرضي لاسلكي أن تفحص مدى التغطية، حيث ستكون أرقام مدى التغطية مثبتة على العلبة الخارجية للهاتف، وتقاس بالمتر، أهم ما في الأمر أن تختار ما يغطي مساحة منزلك بالكامل إذا وضعت الهاتف في منتصف المنزل، بالإضافة إلى مترين إضافيين على الأقل.

الرد الآلي

قد لا يلتفت المستخدم في الوطن العربي كثيراً إلى هذه الميّزة، ولكن هذا لا ينفي أهميّتها، سواء بالنسبة للأفراد أو للشركات.

في حال عدم تواجدك في البيت أو في الشركة، سيقوم الهاتف بالرد آلياً برسالة مسجلة إما بصوتك أو بصوت الآلة ذاتها، تطلب من المتصل ترك رسالة، حيث ستقوم أنتَ بمعاودة الاتصال عند سماع الرسالة، مع الإشارة إلى أن هذه الميزة منتشرة بشكل كبير جداً في الغرب، ولا يكاد بيت غربي يخلو من هاتف يعمل بهذه الميزة، والتي تدعى باللغة الإنجليزية (Answering Machine).

ومن ناحية أخرى، لا بد لنا من الإشارة إلى أنك تستطيع تشغيل هذه الميّزة أو إيقافها من إعدادات الهاتف ذاته، النماذج الحديثة من الهواتف اللاسلكية الخاصة بالهواتف الأرضية تحتوي جميعها على ميزة الرد الآلي، وإمكانية تشغيلها أو إيقافها.

إظهار رقم المتصل

في البداية، نذكركم بأن خدمة إظهار رقم المتصل هي خدمة تزوّدك بها شركة الاتصالات التي تشترك معها.

موقع لبيب ينصح الأشخاص المعنيين بهذه التقنية ان يشتروا هواتف لاسلكية ذات شاشات كبيرة نوعاً ما لتسهل الأمر او ان يشتروا هواتف ذات قاعدة تحتوي على شاشة.

الهواتف اللاسلكية الأكثر تطوّراً تحتوي على ذاكرة تمنحك إمكانية حفظ بعض الأسماء ضمن الهاتف، وبذلك فإن اسم المتصل سيظهر لك في حال اتصاله بك بدلاً من رقمه.

الخلاصة؛ هل ثمّة مميزات أخرى؟

بالتأكيد هنالك بعض المواصفات الأخرى التي تميّز هاتفاً لاسلكياً عن آخر، كميّزة تحويل المكالمات عبر السمّاعات في حال وجود أكثر من سمّاعة، أو استخدام السمّاعات كوسيلة اتصال داخلي، أي إمكانية الاتصال من سمّاعة إلى أخرى في داخل البيت، وميزة حظر بعض الأرقام من الاتصال بك، والتي تدعى باللغة الإنجليزية (Call Blocking)، وغيرها من المواصفات الثانوية.

ولا بد لنا من الإشارة هنا إلى أن الهواتف اللاسلكية تختلف من حيث تصاميمها وأشكالها وألوانها، وحتى أحجام الشاشات الصغيرة الموجودة فيها أو ضمن سمّاعاتها فهناك هواتف ذات سماعات مناسبة لكبار السن او للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في السمع، لذلك، احرص على أن تتعرف على كافة المميزات الإضافية للهاتف وأنتَ في المتجر، واقتناء ما يلبي احتياجاتك.

على الرغم من كل هذا يبقى أهم ما في الأمر، وهو ما ينصحك به موقع لبيب دوت كوم:

  • تأكد من مساحة بيتك، واحرص على اقتناء هاتف يغطي مساحة بيتك كاملاً، ولربما أكثر بمترين، إذا ما وضع في منتصف المنزل.
  • احرص على اقتناء هاتف لاسلكي بعدد سمّاعات يتناسب مع عدد أفراد عائلتك، أو عدد أفراد مكتبك أو شركتك.
  • الهوائيات الظاهرة تزيد من تقوية الإشارة، إذا كان منزلك كبير جداً، قد يكون الهاتف اللاسلكي الذي تحتوي قاعدته على هوائيين مناسب لك.
  • إذا لم تتواجد الحاجة؛ لا تمتلك هاتفاً بتردد يبلغ 2.4 أو 5.9 جيجا هيرتز، وذلك للحفاظ على صحتك.

لا يزال اقتناء هاتف لاسلكي مهم جداً بالنسبة للبعض، لا تتردد في قراة كافة مواصفات المنتج على العلبة الخارجية عند الذهاب إلى المتجر، والأهم أن تحدد المعالم العامة للجهاز، والتي بيّناها في هذه المقالة، ومن ثم أن تنظر إلى المميزات الإضافية.

لا تنسى أن تختار ما يلبي احتياجاتك وفق ميزانيتك، ولا تنسى أيضاً أن تزور موقع لبيب على الدوام، من أجل كل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا، ومن أجل القيام بالمزيد من عمليات الشراء الذكية والحكيمة.