يؤمن بعض المستهلكين بأن الأجهزة الكهربائية التي تؤدي أكثر من مهمّة تكون ذات فعّالية أقل من الأجهزة المنفصلة، وبذلك فهم يلجأون إلى اقتناء نشافة منفصلة عن الغسالة على سبيل المثال، أو فريزر منفصل عن الثلاجة، إذا كنت من هذه الفئة، او من الذين بحاجة لسعة فريزر أكبر وترغب في اقتناء فريزر منفصل عن الثلاجة؛ فإن لبيب دوت كوم سيرشدك نحو أهم ما عليك الالتفات إليه للقيام بعملية شراء حكيمة وذكية.

يفضّل بعض المستهلكين اقتناء مجمّد (فريزر) منفصل عن الثلاجة، حتى وإن احتوت ثلاجاتهم على فريزر، وذلك لأنهم يرغبون بتجميد كميات أكبر من الطعام، أو لكون الفريزر المدمج في ثلّاجاتهم لا يكفي لما يريدون تجميده، مع الإشارة إلى أن الإقبال الأكبر على شراء فريزر منفصل هو من نصيب المطاعم والمقاهي ومحلات بيع البوظة أو الآيس كريم، ذلك بأنها تحتاج إلى تخزين كميات كبيرة من الدجاج واللحم والخضار.

على أية حال، فإن الفريزر يحفظ الأطعمة بدرجة حرارة تقل عن الصفر المئوي، وأكثر الفئات طلباً لاقتناء فريزر منفصل هي الأسر والعائلات الممتدة أو الكبيرة والمطاعم الصغيرة كما أسلفنا، وذلك لحاجتها حفظ مواد غذائية بكميات كبيرة، أو حتى لحفظ الوجبات السريعة المعدة مسبقاً، والتي لا تحتاج سوى إخراجها من الفريزر وتسخينها فيالمايكرويف، ومن ثم الشروع بتناولها.

ويرى من يرغب باقتناء فريزر منفصل لبيته بأن هذا الإجراء يوفّر عليه المال والوقت، ذلك بأن شراء كميات كبيرة من المواد الغذائية يكون في العادة بأسعار أقل من شرائها بكميّات صغيرة، أي أن شراء الكميات بالجملة يكون في العادة بأسعار أقل من شراء كميات بالتجزئة، أما توفير الوقت فيكون بأن شراء كميات كبيرة وحفظها في الفريزر يوفّر عليك الذهاب إلى السوق لأكثر من مرة خلال الشهر.

نماذج جهاز الفريزر المنفصل ليست كثيرة، والاختيار بينها يعتمد على عدد قليل من الاعتبارات الموضوعية، أهمها توافر المساحة، يبقى أهم ما في الأمر الالتفات إلى ميّزات أخرى؛ كالسعة والقدرة الكهربائية، والفعالية، وغيرها من المميزات، ولنبدأ أولاً بالنماذج الخاصة بالفريزر، ومن ثم الانتقال إلى أهم ما عليك الالتفات إليه من المواصفات والمحددات.

اما نماذج الفريزر المنفصل فهي:

الفريزر الرأسي (Upright Freezer)

الفريزر الرأسي او العمودي

ترجع تسمية الفريزر الرأسي إلى الطريقة التي يوضع بها، حيث يتم وضعه بشكل رأسي كالثلّاجة، وهو يشبه في تصميمه الثلاجة إلى حد بعيد، كما يرجع السبب الرئيس لاختيار هذا النوع من أجهزة الفريزر إلى ضيق المساحة، حيث أن معظم من يرغب باقتناء هذا النوع من أجهزة الفريزر يكون محدداً بالمساحة التي يريد وضع الفريزر فيها.

الأبعاد القياسية للفريزر الرأسي، أو ذو الباب الأمامي، يبلغ حجم المجمدات الرأسية الأكثر انتشاراً: 30-32 سنتيمتراً للعمق، 61-71 سنتيمتراً للطول أو الارتفاع، و30-33 سنتيمتراً للعرض، إلّا أن هذا لا يمنع وجود موديلات ونماذج أخرى بأبعاد تختلف عن هذه الأبعاد، حيث تعتمد أبعاد الفريزر الخارجية على سعته الداخلية، مع الإشارة إلى أننا سنتناول كيفية اختيار السعة المناسبة في القسم الثاني من هذه المقالة.

طريقة تخزين المواد الغذائية تتم كما لو أنك تضع تلك المواد في الثلاجة، حيث تحتوي أجهزة الفريزر الرأسية على رفوف أو أدراج. تتميّز أجهزة الفريزر الرأسية بتوفير المساحة بالمقارنة مع أجهزة الفريزر الأفقي، أما من حيث الأسعار؛ فإنها أغلى ثمناً من أجهزة الفريزر الأفقي.

الفريزر الأفقي (Chest Freezer)

فريزر افقي

الفريزر الأفقي هو النموذج الأكثر انتشاراً من أجهزة الفريزر، ويسمّى أيضاً الفريزر ذو الباب العلوي، مع الإشارة إلى أن هذا النموذج من أجهزة الفريزر يمتد بشكل أفقي، ويمتلك باباً يفتح إلى الأعلى، وفي بعض موديلاته قد يمتلك بابين علويين.

أبعاد هذا النموذج من أجهزة الفريزر تعتمد على سعته أيضاً، إلّا أنه وبشكل عام يحتاج إلى مساحة مسطحة أكبر من المساحة التي يحتاجها الفريزر الرأسي، لذلك إحرص على قياس أبعاد المكان الذي تود وضع الفريزر ضمن حيّزه، ولا تنسى قياس أبعاد الجهاز في المتجر، للتأكد من إمكانية وضعه في المكان المخصص له.

من حيث مستويات الأسعار، تتواجد موديلات أجهزة الفريزر الأفقية في الأسواق بأسعار أقل من أسعار أجهزة الفريزر الرأسية، أما من حيث طريقة تخزين المواد الغذائية، فإنها توضع فوق بعضها البعض، مما يجعل الوصول إلى المواد الغذائية المخزنة في قاع الفريزر أمر صعب جداً، ويعد هذا الأمر من عيوب الفريزر الأفقي.

كيف أختار سعة الفريزر بغض النظر عن النموذج؟

إن السبب الرئيس لتوافر الرغبة باقتناء فريزر هو إتاحة المجال للعائلة بتخزين المزيد من الأطعمة والمواد الغذائية، وبذلك فإن السعة تعتمد في المقام الأول والأخير على عدد أفراد الأسرة الذين سيخدمهم الفريزر، ومن المهم أيضاً هنا التفكير جيّداً بسعة الفريزر قبل شرائه.

ومما لا شك فيه بأن الأسر الكبيرة والممتدة بحاجة إلى فريزر أكبر من ذلك الذي تحتاجه الأسر المتوسطة أو الصغيرة، مع الإشارة إلى أن أجهزة الفريزر تنقسم من حيث السعة، وبغض النظر عن النموذج، إلى أربعة أقسام رئيسية.

  • الفريزر الصغير جداً، وتبلغ سعته 5 أقدام مكعبة أي ما يعادل 142 لتر تقريباً.
  • الفريزر الصغير، وتتراوح سعته بين 6 و9 أقدام مكعبة أي ما بين 170 و255 لتر تقريباً.
  • الفريزر المتوسط، وتتراوح سعته بين 12 و18 قدم مكعب أي ما بين 340 و510 لتر تقريباً.
  • الفريزر الكبير، وتبلغ سعته 18 قدم فما فوق أي 510 لتر فما فوق.

وبغض النظر عن النموذج الذي قمت باختياره، فريزر رأسي أو أفقي، فإن أهم ما في الأمر اختيار السعة المناسبة، وذلك بالاعتماد على عاملين أساسيين، المساحة المتوفرة في المنزل لجهاز الفريزر، واحتياجات العائلة.

ولا بد لنا من الإشارة إلى أن كل قدم مكعب من الفريزر المساوي 28 لتراً، يتسع لحوالي 16 كيلوجراماً من المواد الغذائية تقريباً، وذلك بالاعتماد على طريقة تغليفها ووضعها في الفريزر، وبصفتنا نتحدث عن جهاز لا تتغير موجوداته بشكل يومي، لربما بشكل شهري أو كل ثلاثة أشهر، فبإمكانك اتباع المعادلة التالية عند اختيار الفريزر المناسب لبيتك: كل شخص بالغ في المنزل بحاجة إلى 1.5 قدم مكعب من الفريزر في المنزل، أي أن عائلة مكونة من أربعة أشخاص ستكون بحاجة إلى فريزر بحجم 6 أقدام مكعبة.

إلّا أن ذلك يبقى رهنٌ بطبيعة الاستهلاك، حيث أن بعض العائلات تستهلك مواداً غذائية أكثر من غيرها بمعدّل شهري، هذا ما يجب أن تلتفت إليه أيضاً عند التفكير باقتناء جهاز فريزر منفصل عن الثلاجة.

كفاءة استخدام الطاقة الكهربائية

لا بد لنا من الإشارة أولاً إلى أن أجهزة الفريزر الأكبر حجماً تستهلك تياراً كهربائياً أكبر من أجهزة الفريزر الصغيرة، كما أن تقنية منع تشكّل الجليد (No Frost) تساهم في جعل الفريزر يستهلك المزيد من الطاقة الكهربائية.

كفاءة استخدام الطاقة الكهربائية في أجهزة الفريزر تعتمد على نموذج الفريزر، وبشكل عام؛ فإن أجهزة الفريزر التي لا تسمح للصقيع والجليد بالتشكّل (نو فروست) أو تذيبه من تلقاء ذاتها بشكل أوتوماتيكي (أوتوماتيك دي فروست) أو دي فروست تلقائي (Self-Defrost)، تعتبر من أجهزة الفريزر التي تستهلك طاقة كهربائية أكثر.

أجهزة الفريزر الأفقية تتفوّق على أجهزة الفريزر الرأسية من حيث توفير الطاقة الكهربائية، أو فعالية استهلاك الطاقة، وذلك بسبب تقنية دي فروست في المقام الأول.

ولا بد لنا من الإشارة إلى أن أجهزة الفريزر تنقسم من حيث التقنيات الخاصة بتشكّل الثلج إلى قسمين رئيسين:

  • فريزر يعمل بتقنية نو فروست (No Frost)؛ وهذ الفريزر لا يسمح للجليد أو الصقيع أو الثلج بالتشكل،ولكنه الأكثر استخداماً للطاقة، إذ أنه يستهلك 40% كهرباء أكثر من المجمدات أو أجهزة الفريزر الأخرى، ومن الأسماء الأخرى لهذه التقنية دي فروست تلقائي أو أوتوماتيكي (Auto-Defrost)، دي فروست ذاتي (Self-Defrost).
  • فريزر دي فروست عادي (Defrost)؛ وهذا الفريزر يحتاج إلى التنظيف بشكل يدوي، أي أنها تجمع الثلج والجليد في داخل الفريزر، ولتنظيفها يجب فصل تيارها الكهربائي، ومن ثم تنظيفها يدوياً، وبذلك فهي تحتاج إلى كهرباء أقل.

مجدداً، معظم أجهزة الفريزر الرأسي تحتوي على تقنية نو فروست (No Frost)، أو دي فروست تلقائي أو أوتوماتيكي (Auto-Defrost)، أو دي فروست ذاتي (Self-Defrost)، وبذلك فهي تستهلك طاقة كهربائية أكبر من أجهزة الفريزر الأفقي التي تعمل في معظمها بتقنية دي فروست (Defrost).

المميزات الأخرى

ميزات اضافية عند شراء فريزر

الكثير من المميزات الأخرى تحدد مستويات الأسعار لنماذج وموديلات أجهزة الفريزر المختلفة، مع الإشارة إلى أن القاعدة العامة تقول بأن أجهزة الفريزر الرأسية تعد أعلى ثمناً من أجهزة الفريزر الأفقية.

من المميزات الإضافية التي قد تهم المستهلك؛ وجود قفل لباب الفريزر، وجود ضوء صغير في داخل الفريزر يعمل عند فتح باب الفريزر، ومكان وجود مفتاح تحديد درجة الحرارة الخاصة بالفريزر، ذلك بأن بعض الموديلات يكون فيها هذا المفتاح في داخل الفريزر، وفي خارج الفريزر في موديلات أخرى.

فيما يتعلّق بالفريزر الرأسي، فإن عدد الرفوف والأدراج وجيوب الباب تصنع فارقاً في الأسعار، لذلك عليكَ تحديد ما يلزمك بالضبط للقيام بعملية شراء حكيمة وذكية.

نصائح لبيب قبل الذهاب إلى المتجر

سيقوم لبيب دوت كوم بتلخيص نصائحه لك على شكل نقاط سريعة:

  • قم بتحديد نموذج الفريزر الذي تود اقتناءه، فريزر رأسي أو أفقي، وذلك بالاعتماد أولاً على المساحة المتوفرة للفرزير في المنزل.
  • الفريزر الأفقي بحاجة إلى مساحة مسطحة في داخل المنزل أكبر من تلك التي يحتاجها الفريزر الرأسي.
  • قم بتحديد سعة الفريزر اللازمة لعائلتك، مع الإشارة إلى أن كل فرد بالغ بحاجة إلى 1.5 قدم مكعب من الفريزر.
  • تقنية منع تشكّل الصقيع والجليد أو نو فروست (No Frost) تحتاج إلى طاقة كهربائية أكبر.
  • الفريزر الأفقي يوفر الكهرباء والطاقة أكثر من الفريزر الرأسي بسبب عدم احتواء معظم أنواعه وموديلاته على هذه التقنية.
  • من عيوب الفريزر الأفقي هو ترتيب المواد الغذائية فوق بعضها البعض فيه، مما يجعل الوصول إلى المواد الموجودة في قاع الفريزر أمراً صعباً.
  • قم بقياس أبعاد المكان الذي تريد وضع الفريزر فيه، وقم بقياس أبعاد الفريزر ذاته في المتجر، لتتأكد بأن المكان المخصص للمتجر في المنزل يتسع للفريزر.
  • الفريزر الأفقي أرخص ثمناً من الفريزر الرأسي.
  • في حال انقطاع التيار الكهربائي، فإن الفريزر الأفقي أكثر فعالية في الإبقاء على المواد الغذائية مجمّدة من الفريزر الرأسي.
  • ابقي مسافة فارغة حول الفريزر، وبالأخص إذا وضعته إلى جانب أحد الجدران، بواقع 3 إنش (أي 7.5 سنتيمتراً) على الأقل.

مما لا شك فيه أن معرفة أنواع ونماذج أجهزة الفريزر، واتخاذ الخطوات الموضحة أعلاه، ونصائح لبيب دوت كوم، هي أمور كفيلة بقيامك بعملية شراء ذكية وحكيمة.