صحيح أن إقتناء كاميرا ويب لحاسوبك أو كمبيوترك الشخصي أو المكتبي لا يبدو بالأمر الصعب، إلّا أنك ستكون بحاجة إلى الاستفسار عن بعض التفاصيل عند الذهاب إلى المتجر لشراء ويب كام، وذلك في سبيل القيام بعملية شراء حكيمة وذكية، تجنّبك شراء ويب كام أخرى في المستقبل المنظور.

إذا كنت ممن يمتلكون حاسوب محمول (لابتوب)، أو حتى حاسوب لوحي (تابلت)، ولست بحاجة لدقة كاميرا عالية جداً، قد لا تبدو هذه المقالة مناسبة لك، ذلك بأن أجهزة اللابتوب والتابلت تحتوي على كاميرات مدمجة، ولكن قد تقوم بالاطلاع عليها من منطلق العلم بالشيء، أما إذا كنت تمتلك حاسوباً أو كمبيوتراً مكتبياً أو شخصياً، وتسعى لاقتناء ويب كام تساعدك على القيام بمكالمات الفيديو، أو التقاط بعض الصور، فإن هذه المقالة التي يقدّمها لك لبيب دوت كوم ستعرّفك على أهم ما عليك الإلتفات إليه للقيام بعملية شراء حكيمة وذكية لكاميرا الويب.

أهم ما عليكَ الالتفات إليه عند التفكير باقتناء كاميرا ويب جديدة؛ هو جودة الصورة، ودرجة وضوح الفيديو، أو عدد الأطر التي تلتقطها في الثانية، ناهيك عن تصميمها وإحتوائها على مايكروفون مدمج أم لا، وغيرها من الأمور.

لقد أصبح العالم بفضل الإنترنت وثورة الاتصالات قرية صغيرة كما يقولون، وهذا صحيح، ذلك بأن التواصل بين البشر بات أسهل وأسلس، أيّاً كانت مواقعهم الجغرافية، كما أنه لا يكلّف الكثير من المال. كاميرا الويب هي أحد أعمدة ذلك التواصل، ذلك بأنها تمكنّك من إرسال واستقبال لقطات فيديو حية عبر برامج المحادثة المختلفة

لا يقتصر اقتناء كاميرات الويب على الأفراد، بل يمتد ويشمل الشركات، والتي تقوم بعقد اجتماعات في مناطق مختلفة من العالم عبر برامج المحادثة، أما التمايز في أسعار كاميرات الويب عائد إلى المواصفات بالدرجة الأولى، درجة وضوح الكاميرا، عدد الأطر التي تلتقطها الكاميرا في الثانية، ميزة الضبط التلقائي للصورة، عدسة الكاميرا، وجود مايكروفون مدمج؛( تجدر الإشارة إلى أن معظم كاميرات الويب الحديثة تحتوي على مايكروفون مدمج)، قدرة الكاميرا على التسجيل، تصميمها الخارجي وشكلها.

جودة الصورة (Resolution)

استعمال الشركات للويب كام

تعد جودة الصورة أو الفيديو من أهم المواصفات الواجب عليكَ الالتفات إليها عند التفكير باقتناء كاميرا ويب، ذلك بأنها الضامن لإرسال واستقبال الصور الواضحة؛ مع الإشارة إلى أن كاميرات الويب تنقسم من حيث جودة الصورة أو دقة الوضوح إلى فئتين رئيسيتين:

  • كاميرا عادية الدقة (Standard Definition)؛ في العادة تكون دقة وضوح هذه الكاميرات متواضعة، وتبلغ في أغلب الكاميرات قياسية الدقة 480 بكسل لخطوط المسح العمودية، أو 480x640 بكسل لدقة الوضوح الكلية.
  • كاميرا عالية الوضوح (High Definition)؛ أما دقة وضوح الكاميرات عالية الجودة، فتتوافر في الأسواق بنموذجين، الأول تبلغ دقته 720 بكسل (أو 720x1280 بكسل لدقة الوضوح الكلية)، والثاني بدقة وضوح تبلغ 1080 بكسل (1080x1920 بكسل لدقة الوضوح الكلية) وهي الكاميرات التي تسمى بالفل اتش دي، وذلك بالنسبة لخطوط المسح الطولية، مع الإشارة إلى أن درجة وضوح الكاميرات والفيديوهات تزداد بازدياد الرقم الخاص بدقة الوضوح، أي أن الكاميرات التي لها أرقام عالية فيما يتعلق بدقة الوضوح تعطي صوراً وفيديوهات ذات جودة أعلى ودقة أكبر.

في الواقع فإن أهم ما عليك الالتفات إليه هو الرقم الخاص بدقة الوضوح، مع الإشارة إلى أنه يكون مكتوباً على علبة الكاميرا في الغالب، لذلك إحرص على فحصه، ومن ثم اقتناء ما يلبي احتياجاتك.

لا بد لنا من الإشارة هنا إلى أن الصور أو الفيديو لن تظهر على الشاشة بجودة عالية الوضوح إذا كانت شاشة من ترسل إليه الفيديو ( المستقبل ) ليست من هذا الصنف، لكن هذا لا يؤثر على جودة الفيديو الذي تشاهده على شاشتك أنت، ولكن إذا كنت تريد اقتناء الكاميرا من أجل محادثات الفيديو، فاحرص على أن تقتني كاميرا بدقة وضوح أعلى من 720x1280 بكسل لدقة الوضوح الكلية.

عدد الأطر التي تلتقطها الكاميرا في الثانية (Frame Rate)

ثاني أهم المواصفات التي عليك الالتفات إليها هو عدد الصور التي تلتقطها الكاميرا في الثانية ضمن تعاقب سريع لتقوم بإرسالها كفيديو، الكاميرا الجيّدة تمتلك معدلاً يبلغ 30 إطار في الثانية، مع الإشارة إلى أن اقتناء الكاميرات التي تمتلك معدلاً أقل من ذلك ستؤدي بالتأكيد إلى إرسال فيديوهات ليست واضحة وفيها العديد من التكسّر والانقطاع ضمن الصور المتعاقبة.

وهنا نشير إلى أن كاميرات الويب تتواجد في الأسواق بخيارات عديدة فيما يتعلّق بعدد الأطر التي تلتقطها الكاميرا في الثانية، وكلّما زاد هذا المعدّل كانت الكاميرا أفضل، لذلك احرص على فحص هذه الميزة ضمن الكاميرات التي تود اقتناءها، وتأكد من أنها لا تملك معدلاً للصور الملتقطة في الثانية تقل عن 30 إطاراً (لقطة) في الثانية.

عدسة الكاميرا

عدسات كاميرات الويب

تعتمد جودة الصور والفيديوهات الملتقطة عبر الكاميرا على جودة العدسة، وكاميرا الويب ليست استثناءً، وبالتالي فكلّما كانت العدسة أفضل، كلّما كانت الصور والفيديوهات المرسلة أفضل.

تنقسم عدسات كاميرات الويب من حيث خامة التصنيع إلى فئتين، العدسات الزجاجية والعدسات البلاستيكية، مع الإشارة إلى أن العدسات الزجاجية تعطي جودة أعلى من العدسات البلاستيكية، مع الإشارة إلى أن كاميرات الويب قليلة الجودة هي تلك التي تكون عدساتها بلاستيكية.

وظيفة عدسة الكاميرا بشكل عام التقاط الضوء وانعكاساته عن الأجسام، وتحويله إلى صور، وبالتالي فإن العدسات الجيّدة هي التي تستقبل المزيد من الضوء، من أجل إرسال صور وفيديوهات أكثر إشراقاً وألواناً، وقد تكون عدسات (Carl Zeiss) من أفضل عدسات كاميرات الويب.

إحرص على اقتناء كاميرا ويب بعدسة زجاجية، ومن ماركة معروفة.

مايكروفون مدمج

كاميرا مع مايكروفون

احتواء كاميرا الويب على مايكروفون مدمج يوفر عليك ارتداء سماعة أذن مع مايكروفون، أو التحدث عبر مايكروفون منفصل، وبالأخص عند القيام بمحادثات الفيديو الطويلة، احتواء الكاميرا على مايكروفون مدمج يتيح لك المزيد من الحرية، ويوفّر عليك عناء التسمّر أمام الشاشة.

معظم كاميرات الويب الحديثة تحتوي على مايكروفون مدمج، مع الإشارة إلى أن المايكروفون المدمج ضمن الكاميرا ليس قوياً بما فيه الكفاية لتسجيل الصوت بطريقة احترافية عالية، ولكنه مناسب جداً لمحادثات الفيديو.

الهيكل والتصميم

تصميم ويب كام

بغض النظر عن لون كاميرا الويب وحجمها، تنقسم كاميرات الويب من حيث التصميم إلى فئتين رئيسيتين؛ كاميرات الويب ذات القاعدة، والتي توضع على أي سطح أفقي مستقيم، وكاميرات الويب التي تحتوي على ملقط لتثبيتها فوق الشاشة.

وهنا عليكَ اقتناء ما يناسب تصميم شاشتك، إذا كانت شاشتك مسطحة نحيفة، فإن كاميرات الويب ذات الملقط قد صممت من أجلك، والتي تشبه شاشات الحاسوب المحمول أو اللابتوب.

ولا بد لنا من الإشارة إلى أن كاميرات الويب ذات القاعدة تحتاج إلى مساحة (على الرغم من صغرها) لتوضع ضمنها، وهي أسهل من حيث التوجيه وتغيير الارتفاع من الكاميرات ذات الملقط.

يعتمد الأمر برمته على شاشتك ورغبتك، قد يكون لديك شاشة مسطحة نحيفة، ولكنك تود اختيار كاميرا ويب ذات قاعدة، لذلك؛ لن تكون نصيحة لبيب دوت كوم هنا سوى: "اختر ما تراه أنتَ مناسباً لك".

كاميرا ويب كليب

الماركة

كثيرة هي الماركات أو الشركات التي تصنّع كاميرات الويب، وهذا آخر ما عليكَ الالتفات إليه عند التفكير باقتناء كاميرا ويب جديدة، ذلك بأن المواصفات آنفة الذكر أهم بكثير من الماركة بحد ذاتها، مع الإشارة إلى أن أشهر صنّاع كاميرات الويب، هم: لوجيتك (Logitech)، مايكروسوفت (Microsoft)، إتش بي (HP)، كرييتف (Creative)، جير هيد (Gear Head)، سوني (Sony)، أبل (Apple)، وتوشيبا (Toshiba).
من جهة اخرى أن الماركات العالمية المشهورة هي تلك الماركات التي تصنع كاميرات ذات مواصفات ودقة عالية، لذا فإن شراء ويب كام من ماركة معينة لا يجعل بالضرورة الكاميرا ذات جودة عالية.

الخلاصة؛ هل ثمّة مميزات أخرى؟

من المميزات الأخرى المهمة التي عليك الالتفات إليها؛ ميزات الضبط التلقائي للصورة وتسجيل الفيديو والمستشعرات أو الحساسات، بالإضافة إلى طريقة التوصيل.

  • الضبط التلقائي للصورة؛ وتضمن هذه الميزة بقاء الوضوح على الرغم من تحرك عناصر الصور الملتقطة ضمن الفيديو، إذ أنها تقوم بالضبط التلقائي، وهي مهمة للأشخاص الذين يتحركون باستمرار أثناء محادثات الفيديو.
  • التسجيل؛ تمتاز بعض كاميرات الويب بتوافر إمكانية تسجيل الصوت والصورة والفيديو، وذلك ضمن الغالبية العظمى منها، وهذه التقنية تناسب من يقومون بتسجيل فيديوهات سريعة لتحميلها على الإنترنت.
  • المستشعرات؛ تحدد المستشعرات ما هي حدة الصورة (Sharpness)، وبالتالي فهي تتعلق بجودة الصورة، وبإمكان من يريد اقتناء كاميرا ويب أن يقتني أحد الخيارين (CMOS) أو (CCD). مستشعرات (CCD) تعمل على تقليل الضوضاء عند تسجيل أو إرسال الفيديو إلى الحد الأدنى، ولكنها بطيئة من حيث نقل البيانات، أما مستشعرات (CMOS) فهي مستشعرات سريعة وقليلة التكلفة، وهي الخيار المتوفر ضمن أكثرية كاميرات الويب.
  • التوصيل؛ يمكن توصيل معظم كاميرات الويب بالكمبيوتر عبر وصلة يو إس بي (USB 2.0)، ولكن هذا لا يمنع وجود بعض كاميرات الويب التي تتصل بالكمبيوتر لا سلكياً (Wireless). توصيل كاميرات الويب بواسطة وصلة يو إس بي سهل، لا تقلق حيال هذا الأمر، ولكن إذا أردت حرية حركة للكاميرا، ولربما وضعها في مكان بعيد عن الكمبيوتر ذاته، فقد تبدو كاميرات الويب التي تتصل بالكمبيوتر لا سلكياً أفضل، مع الإشارة إلى أن هذه الكاميرات مفضلة لمن يريدون تثبيتها في أحد أركان البيت لمراقبته عبر الكمبيوتر.

كثيرة هي خيارات كاميرات الويب في الأسواق، موقع لبيب دوت كوم وضمن هذه المقالة حاول تقليل خياراتك لتصبح بالحد الأدنى، التفت نحو جودة الصورة وعدد الأطر في الثانية وخامة عدسة الكاميرا والتصميم ووجود مايكروفون، ومن ثم التفت إلى المميزات الأخرى، المهم أن تختار ما يلبي احتياجاتك، ضمن الميزانية التي وضعتها لذلك، لتقوم بعملية شراء حكيمة وذكية

قبل ما تشتري خليك لبيب