مع تطوّر المجتمعات البشرية وإنجازها للثورة التكنولوجية، أصبح جهاز التلفاز أحد أهم أساسيات المنزل، لم يعد من الكماليات، ذلك بأنه النافذة التي تطلعنا على العالم بأكلمه، نافذة لا تقتصر على التسلية والترفيه، بل تتعدى ذلك إلى دروب الثقافة ومعرفة ما يجري في العالم عبر الحصول على الأخبار.

تعرض القنوات التلفزيونية برامج خاصة بالتسلية والترفيه، ونشرات الأخبار، والبرامج الوثائقية، هذا ما عنيناه عندما قلنا بأن جهاز التلفاز أصبح نافذة لنا على العالم، ولكن جهاز التلفاز لوحده لا يكفي، ستكون بحاجة إلى ستالايت أو ما يسمى باشتراك كابل لتتمكن من استعراض القنوات التلفزيونية على شاشة التلفاز.

أكثر طرق مشاهدة القنوات التلفزيونية على شاشة التلفاز شيوعاً في الوطن العربي هي الستلايت.

ولا بد لنا من الإشارة إلى أن الستالايت -كما يطلق عليه في السوق- هو عبارة عن مجموعة من العناصر؛ الصحن واللاقط وجهاز الاستقبال الذي يسمى باللغة الإنجليزية Receiver، وهو الإسم الذي أصبح شائعاً في الوطن العربي كذلك.

لبيب دوت كوم سيشرح لكم في هذه المقالة كيفية اختيار جهاز الرسيفر المناسب، والمواصفات التي عليكم الالتفات إليها من أجل القيام بعملية شراء ذكية وحكيمة، ولكن قبل ذلك سيقوم لبيب بتعريفكم على نماذج أجهزة الرسيفر الموجودة في الأسواق.

أنواع أجهزة الرسيفر

تنقسم أجهزة الرسيفر الموجودة في الأسواق العربية بشكل عام إلى أربعة أقسام رئيسية، وهي أجهزة الرسيفر العادية، أجهزة الرسيفر للقنوات المشفّرة، أجهزة الرسيفر عالية الوضوح، وأجهزة الرسيفر الديجيتال التي تقوم بالتسجيل، ولكل من تلك الأجهزة مواصفاته ومميزاته التي سنستعرضها تالياً.

أجهزة الرسيفر العادية

وهي أكثر نماذج أجهزة الرسيفر انتشاراً في الوطن العربي، وأكثرها بساطة، حيث يقوم جهاز الرسيفر باستقبال الإشارة القادمة من اللاقط المثبّت خارج المنزل، والخاصة بالقنوات الفضائية، أو التي تبث عبر الأقمار الاصطناعية عبر سلك، ومن ثم يقوم بتحويل الإشارة إلى صوت وصورة ويعرضها على شاشة التلفاز.

وبصفتها كذلك، فهي أجهزة الرسيفر الأقل ثمناً من بين جميع نماذج أجهزة الرسيفر الأخرى، وكما أسلفنا فهي الأكثر انتشاراً.

أجهزة الرسيفر عالية الوضوح

وهي أجهزة الرسيفر التي تعرف بأجهزة رسيفر الـ إتش دي، وهي كما أجهزة الرسيفر الأخرى، تستقبل الإشارة القادمة من اللاقط عبر سلك، وتحوّلها إلى صوت وصورة تبث على شاشة التلفاز.

الفارق بينها وبين أجهزة الرسيفر العادية هو أنها تستقبل إشارة القنوات الفضائية التي تبث بتقنية عالية الوضوح، ولكن لا بد لنا من الإشارة هنا إلى أن عرض القنوات الفضائية التي تبث بتقنية عالية الجودة على شاشة التلفاز لا تحتاج فقط إلى رسيفر إتش دي، بل إلى شاشة تلفاز عالية الوضوح أيضاً.

وبهذا فإن مشاهدة قنوات تلفزيونية بتقنية عالية الوضوح بحاجة إلى 3 عوامل رئيسية، أن تكون القناة الفضائية ضمن قائمة القنوات الفضائية التي تبث بتقنية عالية الوضوح، امتلاك رسيفر يعمل بتقنية عالية الوضوح، وامتلاك شاشة تلفاز عالية الوضوح أيضاً، مع الإشارة إلى أن هذا سيمكنّكم من مشاهدة القنوات الفضائية بدرجة أوضح من أجهزة الرسيفر العادية بواقع 5 إلى 10 مرات.

تتواجد أجهزة الرسيفر هذه في الأسواق بأسعار أعلى بقليل من أجهزة الرسيفر العادية، ولربما بنفس مستويات أسعار أجهزة الرسيفر العادية حتى.

أجهزة الرسيفر للقنوات المشفّرة

تلجأ بعض قنوات التسلية والترفيه إلى تشفير إشارتها التي تبث عبر الفضاء، من أجل تغطية تكاليفها، أو لربما تحقيق المزيد من الأرباح، وبهذا فإن استقبال إشارتها عبر أجهزة الرسيفر العادية والمتداولة لا يجدي، فأجهزة الرسيفر العادية ليست قادرة على تحويل تلك الإشارة المشفّرة إلى صوت وصورة على شاشة التلفاز.

وبهذا سيكون المستخدم الذي يود متابعة هذه القنوات بحاجة إلى الاشتراك بباقات تلك القنوات، حيث تقوم القناة بتوفير رسيفر خاص للمستخدم يقوم باستقبال الإشارة وفكها وعرضها كصوت وصورة على شاشة التلفاز.

أجهزة رسيفر الديجيتال التي تقوم بالتسجيل

قبل التعريف بهذه الأجهزة، نود أن نشير إلى أن هذه الأجهزة محدودة الانتشار في الوطن العربي، وهي مستخدمة أيضاً من قبل بعض القنوات المشفّرة، وتعد أحد أبرز أجهزة التسلية والترفيه في العالم.

تؤدي هذه الأجهزة العديد من المهمات بخلاف استقبال إشارة القنوات الفضائية وعرضها على شاشة التلفاز، فعبر هذه الأجهزة سيكون بإمكان المستخدم إيقاف الصورة وإعادتها، كما سيكون بإمكان المستخدم أيضاً تسجيل البرامج التي تعرضها القنوات الفضائية لمشاهدتها في وقت لاحق.

الأمور الواجب عليك الالتفات إليها عند شراء رسيفر

تتوافر أجهزة الرسيفر في الأسواق بعدة أشكال ونماذج وماركات كما أسلفنا، وبهذا عليك الالتفات إلى المواصفات التي تلبي احتياجاتك وفق ميزانيتك.

  • استقبال إشارات الراديو: بغض النظر عن نوع الرسيفر، يرغب بعض المستخدمين أحياناً بالاستماع إلى قنوات الراديو، وهذه إحدى الخاصيات والمميزات الموجودة في الكثير من أجهزة الرسيفر.
  • منافذ يو إس بي: بعض أجهزة الرسيفر تحتوي على منافذ يو إس بي، تمكّن هذه المنافذ المستخدم من القيام بتوصيل جهاز الرسيفر بأجهزة أخرى كالآي بود أو الكمبيوتر، وبالتالي الاستماع إلى الموسيقى أو تشغيل بعض البرامج على شاشة التلفاز.
  • إمكانية التوزيع لأكثر من شاشة تلفاز: يحتاج بعض المستخدمين إلى جهاز رسيفر يخدم أكثر من شاشة تلفاز، وهو مصمم ليستقبل إشارات القنوات من اللاقط عبر سلك وتوزيع الصوت والصورة إلى أكثر من جهاز تلفاز عبر أكثر من مخرج، وبهذا ينصحكم لبيب أن تلتفتوا إلى هذه الميّزة إذا كنتم تريدون تشغيل أكثر من شاشة تلفاز في المنزل.
  • إمكانية الاتصال بالإنترنت: هذه الخاصية مهمة جداً للمستخدمين الذين يريدون الاستمتاع ببعض باقات قنوات الأفلام التي تبث عبر الإنترنت.

الخلاصة

ليس اختيار جهاز رسيفر بالأمر الصعب، أهم ما في الأمر أن تقتني ما يلبي احتياجاتك وفق ميزانيتك، وأن تتأكد من بعض المواصفات والمميزات التي تحتاج لوجودها في جهاز الرسيفر الذي تود اقتناءه.

في موقع لبيب، بإمكانكم إيجاد تشكيلة واسعة جداً من أجهزة الرسيفر بأفضل الأسعار، ما عليكم سوى أن تكتبوا إسم الرسيفر الذي تبحثون عنه في خانة البحث على الصفحة الرئيسية، أو أن تقوموا بالدخول إلى قسم الإلكترونيات، ومن ثم اختيار رسيفرات الستلايت ضمن قائمة أجهزة تلفزيون وستلايت.

قبل ما تشتري... خليك لبيب!