من المنتظر أن تطرح شركة سامسونج الكورية الجنوبية ساعاتها الذكية من الجيل الثالث جير S3 أو (Samsung Gear S3) في الأسواق خلال تشرين الأول/أكتوبر 2016، بمواصفات متميّزة تبرهن على مدى التقدّم التي وصلت إليه الشركة في عالم التكنولوجيا.

الشكل المتميّز للساعة الجديدة، وتوافرها بطرازين Samsung Gear S3 Classic و Samsung Gear S3 Frontier، والابتكارات الجديدة التي حملتها، كلها عوامل ستجعل الساعة تحقق قفزة حقيقية في عالم التكنولوجيا.

الجديد الذي حملته الساعات الجديدة هو احتوائها على نظام للدفع الإلكتروني خاص بشركة سامسونج، بالإضافة إلى تحمّلها لدرجات الحرارة المنخفضة والعالية، وبمدى يتراوح بين ما دون الصفر المئوي إلى 50 درجة مئوية، وهي مقاومة للماء والأتربة، وتتحمّل عمق مياه يصل إلى 5 أقدام، أي قرابة المتر ونصف المتر، ولمدة تصل إلى نصف ساعة، مع الإشارة إلى أن شاشة الساعة مزوّدة بطبقة من زجاج غوريلا كورننغ المقاومة للكسر والخدوش.

وفيما يتعلّق بالبطارية، فقد حدّثت شركة سامسونج بطاريات ساعات جير S3 لتحتمل 3 إلى 4 أيام دون الحاجة لإعادة شحنها.

تصميم ساعات سامسونج جير S3 تحاكي الساعات التقليدية إلى حد بعيد، ذلك بأن شركة سامسونج استعانت بخبراء سويسريين من أجل تلك الغاية، وبشكل دائري مزوّد بحلقة قابلة للدوران، مما يتيح للمستخدم التنقل بين التطبيقات بسهولة ويسر، وبمجرد لف الحلقة، كما أن الساعة مزودة بأزرار إلى جانب الساعة، تساعد على العودة إلى الصفحة الرئيسية، تماماً كما كان الحال في ساعات الجيل الثاني.

وكما هو الحال بالنسبة للجيل الثاني من الساعات الذكية التي أصدرتها سامسونج، جير S2، فإن الساعات الجديدة تمكّن المستخدم من استقبال المكالمات الهاتفية واستقبال الرسائل القصيرة وقراءتها والرد عليها، ناهيك عن الوصول السهل للتطبيقات المختلفة، كالخرائط مثلاً، وإمكانية إدارة الأجهزة المتصلة من المنزل، وتطبيقات الصحة والرياضة.

المواصفات التقنية

يبلغ وزن ساعة سامسونج جير S3 كلاسيك حوالي 57 جراماً، فيما يبغ وزن ساعة سامسونج جير S3 فرونتير 62 جراماً، في حين يبلغ حجم شاشة الساعة بطرازيها كلاسيك وفرونتير 1.3 بوصة (إنش)، وبدقة وضوح تبلغ 360x360 بكسل، كما أن الشاشة تعمل بخاصية اللمس، وهي مغلّفة بطبقة من زجاج غوريلا المقاوم للخدش والكسر كما أسلفنا.

وقد تم تزويد ساعات سامسونج جير S3 بمعالجات ثنائية النوى تعمل بسرعة 1.0 جيجا هيرتز، كما أنها تمتلك ذاكرة وصول عشوائية (RAM) بسعة 768 ميجا بايت، وذاكرة داخلية تبلغ سعتها 4 جيجا بايت، أما فيما يتعلّق بالبطارية، فإن بطاريات جير S3 غير قابلة للإزالة، وتبلغ سعتها 380 مللي أمبير، ويمكن شحنها لاسلكياً.

ختاماً، عقب قيام سامسونج بإصدار كل هذه الأجهزة المتطورة، يتساءل المحللون والمهتمون بقطاع التكنولوجيا عن الجديد الذي ستقدّمه أبل، وبالتحديد فإن الأنظار تتجه نحو السابع من أيلول/سبتمبر 2016، حيث ستقوم أبل بإزاحة الستار عن أجهزتها الجديدة.

تابعوا موقع لبيب الإلكتروني لتتعرفوا دائماً على كل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا، وبخلاف كون موقع لبيب سيواصل على الدوام إطلاعك على كل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا، فإنه دليلك إذا كنت تريد معرفة المزيد من المعلومات عن كيفية اقتناء المنتجات الإلكترونية المختلفة، أو إذا كنت تود القيام بأي مقارنة بين الأجهزة الالكهربائية والإلكترونية وأسعارها، أو حتى الوصول إلى المتاجر ومراكز البيع التي تبيع هذا الجهاز أو ذاك، ما عليك سوى البقاء على اتصال دائم مع موقع لبيب، الذي يضع لك السوق بأكمله بين يديك!