بات موضوع اقتناء أنظمة وكاميرات المراقبة رائجاً بشكل كبير في الآونة الأخيرة، وقد ترافق ذلك مع التطوّر الكبير الذي شهدته تلك الأنظمة والكاميرات، الأمر الذي جعل موضوع اقتناء أنظمة وكاميرات مراقبة أمر لا بد أن يخضع للعديد من العوامل، وهذا ما سيقوم لبيب بتعريفك عليه ضمن هذه المقالة في سبيل القيام بعملية شراء ذكية وحكيمة.

إن اختيار الأجهزة الكهربائية والإلكترونية، وحتى اختيار الهواتف الذكية أو أجهزة التابلت، أو حتى أجهزة الكمبيوتر، هي أمور تسترعي التروي والقراءة، ومعرفة ما عليك الالتفات إليه عند توفر الرغبة باقتناء هذه المنتجات، علماً بأن طبيعة الاستخدام هي أحد أبرز محددات الاختيار الذكي والحكيم، وهذا ما يود لبيب بتذكيرك به على الدوام، مهما اختلف الجهاز أو المنتج الذي ترغب باقتنائه.

ويعتمد موضوع اختيار أنظمة وكاميرات المراقبة بالمقام الأول على المبلغ الذي تنوي صرفه عليها، إلّا أن أهم ما في هذا الاختيار يكمن في اختيار الكاميرات المناسبة، سواء كنت تريد اقتناء نظام مراقبة للمنزل أو للمكتب أو الشركة.

عليكَ أولاً تحديد ما إذا كنت تريد كاميرات مراقبة داخلية أو خارجية، ومن ثم تحديد أشكال الكاميرات، عقب ذلك عليك أن تقوم بتحديد عدد الكاميرات التي تريد اقتنائها ضمن نظام المراقبة، ومن ثم تأتي الخيارات الأخرى، كالتسجيل مثلاً، ومراقبة الصوت مع الصورة، وصولاً إلى إيصال الكاميرات بنظام أونلاين يمكنّك من مراقبة المنزل أو المكتب في أي وقت وبشكل آني ولحظي.

الفروقات بين كاميرات المراقبة الداخلية والخارجية

تستخدم كاميرات المراقبة الداخلية في المنازل للعديد من الأسباب، ومنها مراقبة المربية التي تقوم برعاية أطفالك، عمّال البناء، أو حتى مراقبة ما إذا تعرض منزلك للسرقة، أو أية أسباب أخرى قد تحصل في منزلك وأنتَ بعيداً عنه، أو حتى مراقبة الموظفين في الشركة أو المكتب.

ولا بد لنا من الإشارة إلى أنك وعبر اقتناء نظام مراقبة داخلي ستكون أمام خيارات تتعلق بعدد الكاميرات التي تود وضعها في المنزل أو المكتب، بمعنى آخر إذا كنت تريد مراقبة منطقة محددة في المنزل أو المكتب، أو كافة غرف المنزل أو المكتب، وسواء رغبت باقتناء هذا الخيار أو ذاك، فإن ما يتوجب عليك معرفته هو أن كاميرات المراقبة الداخلية في العادة تعطيك صوراً بجودة عالية.

لا تختلف الكاميرات الخارجية أو أنظمة المراقبة الخارجية من حيث المؤدى الذي تؤديه كاميرات المراقبة الداخلية، حيث تستخدم هذه الكاميرات لمراقبة فناء المنزل أو بواباته، تماماً كما هو الحال بالنسبة للكاميرات، وقد تتميّز هذه الكاميرات بمواصفات أخرى مثل مقاومة الماء وإمكانية التصوير الليلي.

ولكن المهم في تصميم كاميرات المراقبة الخارجية ألّا تكون واضحة بشكل كبير للعيان، ذلك بأن كاميرات المراقبة الخارجية البارزة أو الواضحة للعيان يمكن أن تكون هدفاً للّصوص والمجرمين الذين قد يريدون سرقة منزلك أو الاعتداء على شركتك، وبالتالي قد يقومون بتحطيمها أو تكسيرها قبل أن يقوموا بما ينتونه.

وكما هو الحال بالنسبة لأنظمة المراقبة الداخلية، ستكون أمام خيارات تتعلق بعدد الكاميرات التي تود اقتنائها، إذا كنت تريد مساحة محددة في فناء المنزل أو الشركة، أو إذا كنت تريد مراقبة جميع المداخل والمخارج.

إن العامل الأبرز في اختيار أنظمة المراقبة هو تحديد ما إذا كنت بحاجة إلى كاميرات مراقبة داخلية أو خارجية، قد يبدو الأمر غاية في البساطة، هو كذلك، مع الإشارة إلى أن بعض كاميرات المراقبة الخارجية تصلح للوضع داخل المنزل أو المكتب أو الشركة، ولكن عليكَ التأكد من ذلك لدى المحل أو المتجر الذي تريد شراء نظام المراقبة منه.

في العادة، تكون كاميرات المراقبة مصنّفة على الكرتونة الخارجية أو الغلاف الخارجي، إما للاستخدام الخارجي أو الداخلي، ذلك بأن كاميرات المراقبة الخارجية تمتاز ببعض الصفات التي لا توجد في كاميرات المراقبة الداخلية، مثل مقاومة الماء على سبيل المثال، أو حتى كونها تلتف بغلاف معدني، وبذلك فإن استخدامها في الداخل لا يمكنك من الاستفادة من هذه الميزات، وبالتالي فإن لبيب ينصحك أولاً بأن تقتني الكاميرات الخارجية للاستخدام الخارجي والكاميرات الداخلية للاستخدام الداخلي، وذلك في سبيل القيام بعملية شراء ذكية وحكيمة.

نشير هنا إلى أن كاميرات المراقبة المقاومة للماء هي مقاومة للثلوج كذلك، أو أية تقلبات للطقس، ولكن بعض المستخدمين يفضلون اقتناء علبة معدنية توضع الكاميرا بداخلها، وذلك في سبيل حمايتها من أي تقلب للطقس قد يؤدي إلى خرابها أو تلفها.

أشكال كاميرات المراقبة

تنقسم كاميرات المراقبة من حيث أشكالها إلى عدة أقسام رئيسية، وهذا لا يعني إطلاقاً بأن الأسواق لا تحتوي على أشكال أخرى، ولكن هذه الأشكال هي الرائجة، سواء بالنسبة لكاميرات المراقبة الداخلية أو الخارجية.

الأشكال الرئيسية لكاميرات المراقبة هي: كاميرات القبة، المستطيلة، والإسطوانية، وتلك الأشكال لها أحجام مختلفة تعتمد على ما إذا كانت الكاميرات داخلية أم خارجية.

تمتاز الكاميرات الخارجية أو الداخلية على شكل قبة بأنها ليست واضحة للعيان بشكل كبير، وهو ما يشكّل عاملاً إضافياً لكونها من الخيارات الآمنة، ومن الممكن أن تصوّر بثلاثة أبعاد، إلّا أن تغيير مجال الرؤيا فيها ليس بالأمر السهل، كما أن عدساتها محدودة، وبشكل عام، فهذا الشكل من كاميرات المراقبة يناسب كاميرات المراقبة الداخلية أكثر من الخارجية (كاميرات القبة موضحة في الصورة التالية).

الكاميرات الإسطوانية، هي كاميرات كبيرة في معظمها، وبعضها يكون قابلاً للتزويد بمحرك يعمل على تحريكها في عدة اتجاهات، مع الإشارة إلى أن الأحجام الكبيرة منها مناسبة للاستخدام الخارجي أكثر من الداخلي، ولكنه بحاجة إلى تثبيت جيّد لمنع تخريبها (الكاميرات الإسطوانية موضحة في الصورة التالية).

وصولاً إلى الكاميرات المستطيلة، فلا بد لنا من الإشارة أنها في معظمها كاميرات مراقبة خارجية، وهي ذات كلفة قليلة وتمتاز بأن لها مجموعة كبيرة من العدسات، ولكن العديد من المستخدمين يعتبرون شكلها غير جذاب (الكاميرات المستطيلة موضحة في الصورة التالية).

عقب تحديد طبيعة استخدام كاميرات المراقبة، داخلية أم خارجية، وتحديد أشكال الكاميرات المطلوبة، لا بد لك من الالتفات إلى المواصفات الأخرى لتلك الكاميرات، والتي سيلخصها لبيب لك في الأسطر القليلة القادمة، مع الإشارة إلى أن هذه المواصفات هي خاصة بكاميرات المراقبة بشكل عام، سواء كانت داخلية أم خارجية.

كاميرات مراقبة سلكية أم لا سلكية

من المواصفات الإضافية التي قد تكون بحاجة إليها، هو كون الكاميرات سلكية أو لا سلكية، حيث تعمل الكاميرات اللا سلكية من خلال بث اللقطات التي تقوم الكاميرات بتصويرها إلى شاشة المراقبة أو إلى شاشة الموبايل دون وصلها سلكياً.

تمتاز الكاميرات اللا سلكية بكونها تعطيك المزيد من المرونة في الحركة أو حتى في مكان تركيبها، وذلك نظراً لعدم حاجتك إلى الاكتراث إلى السلك الموصول بها، وهذا من إيجابيات الكاميرات اللا سلكية، أما سلبياتها فتتلخص بإمكانية انقطاع البث إذا ما انقطع الإنترنت مثلاً.

أما الكاميرات السلكية فهي صعبة التركيب، ولكن الأسلاك تعطي صوراً أكثر وضوحاً، ولا عليك أن تكترث لانقطاع الإنترنت، مع الإشارة إلى أن المنازل والشركات والمكاتب الحديثة تحتوي على أماكن في داخل الجدران لإخفاء الأسلاك.

كاميرات مراقبة لتصوير ملون أم أبيض وأسود

في معظم الحالات، ينظر المستخدمون إلى موضوع الصور الملونة أو التصوير الملون لكاميرات الملونة على أنه ليس ذات أهمية، فيما يرى البعض الآخر بأن موضوع الألوان يسهم بشكل أكبر في موضوع الأمان، حيث تستطيع أن تخبر الشرطة أو السلطات المختصة بأن شخصاً يرتدي الألوان كذا وكذا حاول سرقة منزلك، على سبيل المثال.

الأهم من الالتفات إلى موضوع كون الكاميرات تقوم بتصوير ملون أم أبيض وأسود، هو دقة وضوح التصوير، مع القدرة على التصوير الليلي.

ولا بد لنا من الإشارة إلى أنه كلّما رغبت باقتناء كاميرات مراقبة ذات جودة عالية كلّما حققت المراد من عملية المراقبة، وهي الحصول على تصوير واضح أو بجودة عالية، مع الإشارة إلى أن جودة الصورة في كاميرات المراقبة تقاس بعدد خطوط التلفزيون (TV Lines - TVL).

جودة الصورة القياسية في كاميرات المراقبة تتراوح بين  350 و 400 خط تلفزيون، أما جودة صورة كاميرات المراقبة عالية الجودة فتتراوح بين 480 و 800 خط تلفزيون، وهنا نشير إلى أن معظم من يرغب باقتناء كاميرات مراقبة منزلية لا يحتاج إلى كاميرات عالية الوضوح.

أما المواصفات الأخرى، أو المواصفات الأخرى التي قد ترغب بالاطلاع عليها هي إمكانية التصوير الليلي، التقريب، إمكانية تبديل العدسات، مقاومة الأتربة والغبار والماء، تسجيل الصورة، أو تسجيل الصوت والصورة، وصولاً إلى ربط الكاميرات بنظام حماية متكامل يشمل إنذار الحريق.

الخلاصة، نصائح لبيب من أجل اختيار ذكي

في ظل التطوّر الكبير الذي يشهده قطاع تصنيع الكاميرات بشكل عام، حتى وصل الأمر إلى اختراع كاميرا خفية صغيرة توضع في قلم الكتابة، فإن موضوع اختيار كاميرات ومن ضمنها كاميرات مراقبة لم يعد بالأمر السهل على الإطلاق.

ولكنه قد يصبح سهلاً إذا ما خضع لعملية اختيار علمية ووعي بالفروقات بين تلك الكاميرات، مع الإشارة إلى أننا نتناول في هذه المقالة كاميرات المراقبة.

أولاً عليك اختيار ما إذا كنت بحاجة إلى كاميرات مراقبة داخلية أم خارجية، ومن ثم اختيار أشكال تلك الكاميرات، وصولاً إلى اختيار المواصفات الأخرى، وعلى رأسها ميزات التصوير الملون واللا سلكية.

ولا بد لنا من التأكيد هنا على أهمية أن تلتفت إلى توابع كاميرات المراقبة عند القيام بعملية الشراء، من الكوابل والأسلاك اللازمة، إلى الشاشة التي تعرض مخرجات عملية المراقبة، والحوامل والأدوات اللازمة لتثبيت الكاميرات، مع الإشارة إلى أن معظم محلات تركيب كاميرات المراقبة هي من يكون مسؤولاً عن ذلك.

إن ازدياد أعداد أصحاب الشركات والمنازل في العالم هو الأمر الأهم في موضوع إقبال المستخدمين على اقتناء كاميرات وأنظمة مراقبة، وقد يلجأ البعض إلى ربط هذه الكاميرات بنظام حماية متكامل، كإصدار صوت إنذار مثلاً عند تعرض البيت للسرقة.

من المهم أن تتأكد ما إذا كنت بحاجة إلى كاميرات مراقبة فقط، أو كاميرات مراقبة مع تسجيل على مدار الساعة، ويبقى أهم ما في الأمر اختيار الكاميرات بحد ذاتها، سواء من ناحية الشكل أو المواصفات.

إذا كنت بحاجة لنظام مراقبة أو لتركيب كاميرات مراقبة، لا تنسى أن أهم ما في الأمر هو اقتناء ما يلبي احتياجاتك وفق ميزانيتك، تلك هي النصيحة الدائمة التي يكررها لك لبيب، أيّاً كان المنتج الذي ترغب باقتنائه، لذلك؛ لا تنسى أن تكون لبيباً من خلال البقاء على تواصل واتصال مع موقع لبيب.

قبل ما تشتري... كون لبيب!