في ظل تنوّع أجهزة التلفاز في السوق، ووجود العديد من الخيارات، من شاشات الـ LCD و الـ LED إلى البلازما وأجهزة التلفاز الذكية، يقدم لك موقع لبيب هذا الدليل المتكامل لاختيار نوع التلفاز الأنسب لك.

حين يرغب أحدنا بشراء تلفاز جديد؛ يحتار من كثرة الخيارات وتنوعها، فهناك شاشاتLCD وLED وبلازما، وأجهزة تلفاز ذكية تمتاز بمزايا حديثة غير موجودة في الأنواع العادية، وبعد تحديد حجم شاشة التلفاز المناسبة لمنزلك بحسب الغرفة ستضعها فيها، الأمر الذي أفردنا له مقالة منفصلة، نقدّم لك الدليل اللبيب لاختيار التلفاز.

الهدف الرئيسي من هذا الدليل هو مساعدتك على اختيار الجهاز الأفضل بحدود ميزانيتك.

لا تنسَ زيارة موقع لبيب قبل الشراء؛ لاختيار حكيم للشاشة الأفضل لك.

أنواع شاشات التلفاز ما بين البلازما والـ LCD والـ LED

لم تعد عملية شراء تلفاز جديد كما كانت في السابق؛ فاليوم لدينا نوعان من الشاشات يستحوذان على الحصة الأكبر من السوق، وهما الـ LCD والـ LED، وتبقى حصة شاشات البلازما صغيرة نسبياً إذا قورنت بحصص الـ LCD والـ LED.

تعد شاشات البلازما الأفضل من حيث جودة الصورة، لكن ما يعيبها هو أنها تحتاج لإضاءة معتمة كي تعطي النتيجة المطلوبة، وهي ليست عملية على الإطلاق للمشاهدة في غرفة يدخلها ضوء الشمس.

أما شاشات الـ LED فهي الأكثر رواجاً حالياً، وتمتاز بصورة أوضح من الـ LCD، لكن لتلك الأفضلية ثمن؛ فكلفتها أكثر من كلفة الـ LCD أيضاً.

هل اختيار التلفاز الذكي هو الخيار الأذكى؟

 اختيار نوع الشاشة

بغض النظر عن النوع الذي تميل إليه؛ عليك أن تضع التلفاز الذكي بين احتمالاتك وتسأل نفسك "هل علي شراء تلفاز ذكي أم عادي؟".

الأجهزة الذكية مزودة بتطبيقات تتيح لك مشاهدة شبكات الترفيه التي تبث على الإنترنت، مثل نت-فلكس (Netflix)، وأمازون برايم (Amazon Prime) بسهولة كبيرة، أو دخول إلى مواقع وتطبيقات مثل يوتيوب (YouTube)،

تشير الدراسات إلى أن من يمتلكون أجهزة التلفاز الذكية في الولايات المتحدة سيستغنون في المستقبل القريب بشكل جزئي أو كلّي عن خدمات شبكات التلفاز المدفوعة العادية.

وعلى الرغم من وجود خيارات بديلة لتحويل أجهزة التلفاز التقليدية إلى أجهزة ذكية؛ بواسطة أجهزة معدّة لذلك الغرض مثل ميني آندرويد (Mini Andriod) أو ما يعرف بالــ تي في بوكس (TV Box)؛ تبقى فكرة شراء تلفاز ذكي مجدية.

فمع أن كلفة صيانة تلك الأجهزة المساعدة -في حال تعطلها- أقل بالمقارنة مع أجهزة التلفاز الذكية؛ إلا أن ما يبقي التلفاز الذكي (Smart TV) خياراً جديراً بالاعتبار هو أنه يغني عن الاشتراك بشبكات القنوات التلفزيونية المدفوعة، ويقدم بديلاً عنها.

أنواع شاشات التلفاز... لا تحدد الشراء فقط على الماركة والعلامة التجارية!

كثير من الناس يدفعون مبالغ كبيرة لشراء شاشات مسطحة من الماركات الشهيرة؛ معتقدين أن شراء الماركات الأقل شهرة هو خيار سيء، لكن في الواقع هناك شركات جديدة وغير معروفة تقدم منتجات جيدة تستحق التضحية باسم الماركة مقابل الحصول على شاشة بحجم أكبر، أو الحصول على شاشة بنفس الحجم من ماركة أقل شهرة، وبالتالي توفير المال.

لا شك في أن الماركات ضرورية لكثير منا، لكن علينا جميعاً أن نوازن بين الفائدة التي سنحصل عليها والسعر الذي سندفعه، ونرى إذا كانت تستحق أم لا.

دقة الوضوح أو الرزيلوشن؟

 اختيار دقة الشاشة الانسب لإستعملاتك

الأبعاد تعبر عن وضوح صورة الشاشة، الوحدة المعتمدة لقياس دقة وضوح الشاشات هي الـ "بكسل"، ومستويات الوضوح تعرّف تبعاً لعرض الشاشة، فمثلاً حين ترى أن شاشة دقتها 720p؛ فذلك يعني أنها مؤلفة من 720 خط عرضي تشكلها وحدات البكسل، والحرف الذي إلى جانبها يرمز إلى النمط المستعمل لمسح الصورة.

أغلب الشاشات عالية الوضوع (HD) الموجودة حالياً متوفرة بدقة 1080p، وهذه الدرجة من الدقة تعرف بـ (Full HD).

سرعان ما بدأت الشركات بالانتقال من تصنيع الأجهزة بدقة HD إلى مستوى وضوح أعلى يُعرف بـ  (Ultra HD) أو (4K) والذي يعادل 4 أضعاف وضوح الـ (Full HD).

أهم ما يميز الـ 4K هو أنها تظهر التفاصيل الصغيرة بوضوح أكبر، وذلك ينطبق أيضاً على النصوص، والصورة عموماً أوضح بكثير وأقرب إلى الواقع.

الفيديوهات بدقة Ultra HD رائعة جداً لكنها لا تزال نادرة، فالتقنية ما زالت حديثة ولم تنتشر على نطاق واسع بعد.

حتى الآن لا توجد قنوات تلفزيونية تبث بوضوح 4K، ومواقع الإنترنت التي تقدم فيديوهات بهذا الوضوح قليلة.

أبعاد الشاشة – الرزيلوشن

النظام

720 X 480

DVD

1280 X 720

HD 720P

1920 X 1080

HD 1080P

3840 X 2160

ULTRA HD "4K"

معدل التحديث (Refresh Rate)

معدل التحديث أو (Refresh Rate) يعبّر عن عدد مرات تحديث الصورة المعروضة على الشاشة في الثانية، ويقاس بالـ "هرتز".

المعدل القياسي (Default) هو 60 مرة في الثانية أو 60 هرتز، لكن إن كانت المشاهد تتضمن عناصر تتحرك بسرعة كبيرة فقد لا تظهر بوضوح (ذلك يتوقف على جودة البث)، وهذا ما دفع الشركات لزيادة معدل التحديث في الأجهزة المصنّعة حديثاً إلى 120 هرتز و240 هرتز في بعض الأجهزة.

انتبه لعبارات من قبيل "معدل تحديث فعلي"، فذلك معناه أن معدل التحديث الحقيقي هو نصف المعدل المكتوب (مثال: "معدل تحديث فعلي 120 هرتز" هو عملياً 60 هرتز).

نصيحة لبيب: إذا كنت ستستعمل التلفاز لمشاهدة القنوات العادية فمعدل 60 هرتز يكفي، أما إن كنت ستستعمله لمشاهدة القنوات عالية الوضوح وألعاب الفيديو وأفلام بلو راي (Blue Ray)، فالأفضل أن يكون معدل تحديث تلفازك 120 هرتز أو أكثر.

حجم الشاشة ما بين متعة المشاهدة وحجم الغرفة

كثير من الناس يندمون بعد الشراء ويتمنون لو أنهم اشتروا شاشة أكبر حجماً، لكن إن كانت الغرفة التي سيوضع فيها التلفاز صغيرة ومكان جلوسك سيكون قريباً منه؛ فاقتناء الحجم الأكبر لن يكون بصالحك، بل على العكس وخاصة أن المسافة القصيرة لشاشة كبيرة الحجم ستبين خطوط البيكسل.

لضمان حصولك على الخيار الأنسب؛ ننصحك بالتحقق من بعض المعايير قبل الشراء، مثل التأكد من قدرة الحائط أو المكان الذي سيثبّت عليه التلفاز على تحمل وزنه، والمكان الذي سيوضع فيه، والمسافة بين التلفاز ومكان جلوس المُشاهد، وهو ما أفردنا له مقالة منفصلة بعنوان: "اختيار حجم شاشة التلفاز ما بين متعة المشاهدة وحجم الغرفة".

نسبة التباين... لا تثق بالأرقام

نسبة التباين تعبّر عن مستوى السطوع المتاح في الشاشة.

ارتفاع النسبة يساهم في ظهور الألوان والصور المعتمة بشكل أفضل، وبالتالي زيادة في وضوح التفاصيل.

المشكلة أن أساليب قياس نسبة التباين تختلف من شركة لأخرى، والطريقة الأفضل للتحقق منها هي أن تشاهد نفس الفيديو على جميع الأجهزة.

اختبر درجات الوضوح والسطوع في كل تلفاز على حدة قبل أن تحسم قرارك.

نصيحة لبيب: لا تهتم بنسبة التباين المكتوبة في المواصفات؛ إذ لا يمكن الاعتماد عليها في المقارنة بين الماركات.

عدد وصلات HDMI... كلما زاد عددها أفضل

انتبه لعدد منافذ HDMI التي يتضمنها كل جهاز، فبعض الشركات قد تقلل من عدد منافذ HDMI الخلفية لخفض التكاليف.

تلك المنافذ تُستنفد بسهولة؛ أضف مكبر صوت ومشغل أقراص بلو راي وجهاز ألعاب فيديو وتكون استخدمت المنافذ الثلاثة كلها!

نصيحة لبيب: اختر جهازاً يحتوي على ما لا يقل عن 3-4 منافذ، وإذا كنت ستشتري جهازاً بوضوح 4K؛ تأكد من توافقه مع خاصية HDCP.

الصوت... قم باقتناء مكبرات صوت منفصلة!

حتى أفضل وأغلى التلفزيونات عالية الوضوح تفتقر لجودة الصوت، والسبب في ذلك هو تصميم هيكلها النحيل الذي لا يترك مجالاً لمكبرات صوت ضخمة تؤمن النتيجة المطلوبة.

نصيحة لبيب: الخيار الأفضل هو شراء نظام صوتي شامل منفصل أو على الأقل منصة صوت أمامية.

الخلاصة

عند التفكير باقتناء جهاز تلفاز جديد يناسب ميزانيتك، كن لبيباً في الاختيار بالاعتماد على المواصفات التي قمنا بسردها بالمقالة من حجم الشاشة ونوعها، معدل التحديث، دقة الوضوح او العرض، عدد وأنواع الوصلات، وتأكد ان تختار شاشة ذات المواصفات التي تناسبك وتناسب المكان التي سيضع به التلفاز!

يعد اختراع التلفاز أحد أبرز اختراعات القرن العشرين، وأكثرها تطوّراً، حيث بات تطوّر شاشات التلفاز أمراً نشهده في كل يوم، وتتنافش الشركات بشكل كبير حول تطوير شاشات التلفاز من حيث دقة الوضوع والأحجام وحتى المواصفات.

موقع لبيب سيطلعكم على هذه التطورات في عالم الإلكترونيات أولاً بأول، وسيوفر لكم دوماً مقالات وأبحاث تمكنكم من القيام بعملية شراء حكيمة، تابعوا موقع لبيب لمعرفة كل ما هو جديد.