يقبل المستهلكين على اقتناء صوبات الغاز وأجهزة التدفئة المختلفة مع اقتراب فصل الشتاء، وتتنوّع مصادر وأجهزة التدفئة تلك ما بين صوبات الغاز والكاز، والصوبات الكهربائية أو أجهزة التدفئة الكهربائية، بالإضافة إلى المكيّفات، وغيرها.

بشكل عام، قد ينظر المستهلك إلى هذا الموضوع، اقتناء جهاز تدفئة، على أنه من الأمور السهلة والهيّنة، ولكن هذا ليس صحيحاً، ذلك بأن أجهزة التدفئة تتنوّع بحسب مصادر تشغيلها.

تناولنا في مقالات سابقة كيفية اختيار مكيّف هواء لمنزلك، ومن ضمنها بالتأكيد مكيّفات الهواء التي تصلح لتبريد الهواء وتدفئته على حد سواء، وفي هذه المقالة سنقوم بتعريفكم بكيفية اختيار صوبة الغاز الأنسب لك، في حين نعدكم أن نعد لكم مقالة عن كيفية اختيار أجهزة التدفئة الكهربائية، أو صوبات الكهرباء، في المدى المنظور.

إن اقتناء صوبة غاز ليس بالأمر اليسير أو الهيّن، قد يبدو كذلك للجميع، ولكنه ليس بالأمر المعقّد أيضاً، وبالأخص إذا ما خضع إلى طريقة علمية، أولاً عليك التعرّف على أبرز أنواع ونماذج صوبات الغاز، وأن تختار فيما بينها، ومن ثم أن تتعرف على أبرز المواصفات التي تحتاجها، وأن تختار الصوبة التي تحتوي على المواصفات التي ترغب باقتنائها.

تمتلئ الأسواق بشكل عام بنماذج وأشكال وألوان وأحجام مختلفة لصوبات الغاز، ولكنها جميعاً تؤدي الوظيفة ذاتها، وهي وظيفة التدفئة، بعضها مناسب للغرف، وذلك لسهولة حملها أو تحريكها، وبعضها مناسب للأماكن الثابتة، والبعض الآخر مناسب للمساحات الكبيرة كالمقاهي وحدائق المنازل الخارجية.

يتناسب حجم صوبة الغاز طردياً في العادة مع كمية استهلاك الغاز، وبهذا عليك اختيار ما يناسبك ويعطيك كمية التدفئة المناسبة وفق كمية استهلاك غاز مناسبة، يبقى أهم ما في الأمر أن تختار نموذج الصوبة المناسب أولاً، لهذا سيقوم لبيب أولاً بتعريفك على نماذج صوبات الغاز، ومن ثم سيقوم بإطلاعك على المواصفات التي عليك الالتفت إليها.

صوبات الغاز العادية (المتحركة)

هذا النموذج هو النموذج الأكثر انتشاراً في الأسواق، ويتوافر فيها بأشكال وأحجام مختلفة، وبالتحديد فإن أشكال هذا النموذج تنقسم إلى قسمين رئيسيين، المستطيلة التي يكون اتجاه الاستطالة فيها عمودياً، والمستطيلة التي يكون فيها اتجاه الاستطالة أفقياً أي أنها أقرب ما تكون إلى الشكل المسطّح.

الفكرة الرئيسية ضمن هذا النموذج هو أنه يعمل عبر إسطوانة غاز (أنبوبة غاز)، حيث يتم وصل الصوبة بأنبوبة الغاز عبر خرطوم دقيق وساعة لتنظيم تدفق الغاز من الإسطوانة إو الأنبوبة إلى الصوبة، أو بالتحديد إلى الموقد أو شعلة اللهب.

أهم ما في هذا النموذج هو سهولة تحريكه من مكان إلى آخر، سواء عبر الحمل أو عبر الجر، حيث أن معظم هذه الصوبات تحتوي على عجلات في أسفلها، وذلك لنقلها وتحريكها من مكان إلى آخر، بحسب الحاجة، وهذا ما يجعل منها عملية ومرغوبة بشكل كبير، نظراً لسهولة وحرية الحركة.

في العادة يتضمّن هذا النموذج مكاناً في داخل الصوبة، أو ضمن إطارها الخارجي لوضع الأنبوبة أو الإسطوانة، ويتوافر بالعديد من الأشكال والأحجام كما أسلفنا، حتى أن بعض النماذج الجديدة منها باتت تشبه موقد النار المعروف بالإنجليزية بالـ Fireplace.

وكما هو معروف لدى الجميع، فإن صوبات الغاز العادية، وكما في معظم صوبات الغاز الأخرى، تحتوي على زر إشعال إلكتروني، حيث يقوم المستخدم بفتح أنبوبة الغاز في البداية، ومن ثم النقر على زر التشغيل، الذي يقوم بدوره بإعطاء شرارة لمكان تدفق الغاز الخارجي، لتشتعل عيون الصوبة.

صوبات الغاز الثابتة (الموصولة بالحائط)

في البداية لا بد لنا من التنويه إلى أن هذا النموذج من الصوبات (صوبات الغاز الموصولة بالحائط) غير متوافر على نطاق واسع في المنطقة العربية، وبالأخص في الشرق الأوسط، ذلك بأن البنى التحتية لمدن الشرق الأوسط لم تتأسس لتوصل أنابيب الغاز إلى المنازل، أي دون الحاجة إلى استخدام الأنبوبة، تماماً كما هي أنابيب المياه التي تصل المنازل.

تأخذ هذه الصوبات أشكال معدددة وكثيرة، وقد تكون مشابهة للصوبات العادية في مجملها، إلّا أن الفارق الرئيسي يكمن في أنها تتصل بأنبوب الغاز الرئيسي للمنزل، أي أنها لا تعمل عبر أنبوبة أو إسطوانة غاز، وهي ثابتة، لا يمكن تغيير موقعها، حيث يتم تثبيتها في الغالب بالقرب من مصدر الغاز القادم من الحائط.

وكما في الصوبات العادية، تتوافر صوبات الغاز الثابتة بأحجام مختلفة، وبشكل عام فإن اختيار حجم الصوبة وعدد الشعلات يعتمد على مساحة الغرفة أو المساحة التي تريد تدفئتها.

صوبات الغاز الكبيرة

تمتلك صوبات الغاز الكبيرة الكثير من الأسماء التي تعتمد أساساً على شكلها الخارجي، كصوبة الفطر Mushroom Heater مثلاً، نظراً لشكلها الذي يشبه حبة الفطر، أو الصوبة المخروطية Patio Heater، والعديد من الأسماء الأخرى، وكلها تندرج تحت بند صوبات الغاز الكبيرة، ولكن كما أسلفنا قد يتخلف اسمها باختلاف شكلها.

وتستخدم هذه الصوبات بشكل كبير وأساسي في المقاهي أو حدائق المنازل الخلفية، أي أن استخدامها يتم بشكل أساسي لتدفئة مساحات كبيرة، وهي تعمل عبر أنبوبة غاز، أو إسطوانة غاز، أي أن صوبات الغاز الكبيرة لا تتوافر بنماذج تتصل بأنابيب غاز في الحائط.

وبشكل عام فإن الشعلة في هذه الصوبات تكون في الأعلى، وفوق مستوى أي شخص وهو يقف على قدميه، وعندما تشع الشعلة الحرارة أو الدفء فإنها تعود لتتوزع على محيط الصوبة عبر عاكسات تكون فوق الشعلة، وهذه العاكسات هي التي تعطي الصوبة شكل حبة الفطر من الأعلى.

أما الصوبات المخروطية، فمنها من لا يحتوي على هذه العاكسات في الأعلى، وإن وجدت تكون صغيرة، وذلك لأن شعلة الصوبة لا تكون في الأعلى كما هو الحال بالنسبة لصوبات الفطر، إذ تكون الشعلة في منتصف ارتفاع الصوبة تقريباً.

وبشكل عام، فإن هذه الصوبات تستخدم بشكل رئيس في الخارج، أو للاستخدام الخارجي.

عقب اختيار نموذج الصوبة المناسب، عليك أن تعير انتباهك قليلاً لبعض المواصفات الإضافية، والتي ستمكنك من القيام باختيار ذكي وحكيم.

المواصفات الإضافية التي ينبغي فحصها

أولاً عليكَ الالتفات إلى عدد شعلات الصوبة، الحديث هنا يتركز على الصوبات العادية والثابتة، وذلك لكون الصوبات الكبيرة تمتلك شعلة قياسية.

تتوافر الصوبات العادية والثابتة في الأسواق بعدة أشكال وأحجام كما أسلفنا، منها ما يحتوي على 3 شعلات أو 4 أو حتى 5 شعلات في بعض النماذج، الحجم القياسي والمتوسط لهذه الصوبات هو الصوبات ذات الثلاث شعلات، واختيار عدد الشعلات لا بد أن يتم بناءً على مساحة الغرفة المراد تدفئتها، في العادة تكون الصوبات ذات الشعلات الثلاث مناسبة للغرف، أما الصوبات ذات الأربع أو الخمس شعلات تكون مناسبة أكثر للصالونات الكبيرة.

ثانياً؛ تستطيع عقب كل ذلك الالتفات إلى المميزات الإضافية، طريقة التشغيل، جودة الشعلة، التوقف عن التشغيل في حال نقص الأكسجين في الغرفة أو في حال اقتراب الأطفال أو سقوط الصوبة، والاحتواء على منصة لتسخين المأكولات والوجبات الخفيفة.

تختلف تلك المميزات من صوبة إلى أخرى باختلاف الشركة المصنّعة، ولكن المهم في الاختيار لا بد أن يتركز على النموذج، ومن ثم عدد الشعلات.

الخلاصة

الاختيار الذكي والحكيم كما أسلفنا يمر بثلاث خطوات، أولاً اختيار النموذج المناسب، ومن ثم اختيار عدد الشعلات، وصولاً إلى اختيار المواصفات والمميزات الإضافية.

تقوم صوبات الغاز ببساطة باستغلال الحرارة الناجمة عن احتراق الغاز للتدفئة، ولكن عملية الاحتراق بحد ذاتها تستهلك الأكسجين، لذلك احرص دائماً على أن تحافظ على تهوية جيّدة للغرف أو الأماكن المغلقة المراد تدفئتها.

كما من الضروري أن تحافظ على الصوبات في أماكن بعيدة عن الأطفال، وبالأخص في حال الصوبات العادية المتحركة، وأن تفحص الخرطوم وساعة تنظيم تدفق الغاز بشكل دوري، أيضاً في الصوبات العادية المتحركة.

ختاماً، ندعوكم إلى التأكد والالتفات إلى تعليمات السلامة العامة دائماً عند استخدام صوبات الغاز، كما يدعوكَ لبيب إلى قراءة تعليمات السلامة العامة الموجودة على الصوبة من الأعلى، وذلك قبل أن تبدأ باستخدامها.

ولا بد لنا من الإشارة هنا إلى أن موقع لبيب يحتوي على الكثير من صوبات الغاز، وعلى الكثير من الإلكترونيات وأجهزة التابلت والهواتف الذكية والكمبيوتر، وكل ذلك فقط بـ "كبسة زر".