عقب قيام شركة سامسونج الكورية الجنوبية بإزاحة الستار عن هواتفها الجديدة جلاكسي S7 وجلاكسي S7 إيدج في شباط/فبراير 2016، وهواتف جلاكسي نوت 7 في آب/أغسطس 2016، يعود المنافس الأقوى لسامسونج ليزيح الستار عن هواتفه الجديدة، فهل ستنجح شركة أبل الأمريكية في تدارك ما تبقى لها من حصة سوقية مع اقتراب موسم الأعياد والمناسبات في الولايات المتحدة الأمريكية؟

في الواقع تأمل شركة أبل الأمريكية في نيل حصة سوقية كبيرة من موسم الأعياد المناسبات في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، وبالأخص في الربع الرابع والأخير من العام 2016، حيث عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية، إذا يشهد هذا الموسم في العادة إقبالاً كبيراً على شراء المنتجات الإلكترونية في الولايات المتحدة.

وفي ظل الأزمة التي تعصف بسامسونج عقب قيامها بسحب أجهزة جلاكسي نوت 7 من الأسواق بسبب خلل في البطارية، تبدو الفرصة سانحة لأبل لتسويق أجهزتها الجديدة من الجيل السابع أو ايفون 7 بشكل كبير، في حين قد يتساءل المستخدمين عن الجديد الذي حملته أبل لمستخدميها عبر أجهزتها الجديدة، وهذا ما ستجيب عنه هذه المقالة.

في السابع من أيلول/سبتمبر 2016، أعلنت شركة أبل الأمريكية في مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا، عن هواتفها الجديدة ايفون 7، في احتفال عقدته الشركة في أحد أكبر قاعات المدينة، قاعة بيل غراهام، خصيصاً من أجل هذا الحدث.

ما هي أبرز مواصفات أجهزة ايفون 7 وايفون 7 بلس؟

الكثير من الخبراء والنقّاد رأوا أن أجهزة ايفون 7 هي نسخ محسّنة لأجهزة ايفون 6، حيث حسّنت أبل من دقة وضوح كاميرات هواتفها وأداء بطاريتها، ناهيك عن تحسين أداء السماعات الخارجية والاستغناء عن منفذ سمّاعات الرأس، وسمّاعات بمخرج متوافق مع منفذ الشحن، إلّا أن أهم ما في الأمر أن هواتف ايفون 7 هي الأفضل في تاريخ ايفون من حيث دقة وضوح وألوان الشاشة، هذا بالإضافة إلى كونها مقاومة للماء والأتربة.

في الواقع، اعتبر العديد من المهتمين بعالم الهواتف الذكية بأن هواتف ايفون 7 لم تشكّل قفزة عن هواتف ايفون 6 على الرغم من كل ما سبق، وافتقدوا الرئيس السابق لشركة أبل ستيف جوبز، معتبرين أن أداء شركة أبل خلال هذه الفترة "متواضع" للغاية.

هواتف ايفون من الجيل السابع جاءت بنسختين، هواتف ايفون 7 وهواتف ايفون 7 بلس، وفيما يلي سنستعرض أهم المواصفات التقنية للهاتفين.

بداية مع هواتف ايفون 7، والتي بدا تصميمها أكثر انسيابية من سابقاتها، فيما بلغت أبعادها 138.8 مليمتراً (5.44 إنش) للطول، 67.1 مليمتراً (2.64 إنش) للعرض، و 7.1 مليمتراً (0.28 إنش) للسماكة، فيما بلغ وزن الجهاز 138 جراماً.

وتمتاز هواتف ايفون 7 بخاصية مقاومة الماء واللأتربة، وهي قادرة على تحمّل عمق مياه يصل إلى متر واحد، ولمدة تصل إلى نصف ساعة.

ويبلغ حجم شاشة هواتف ايفون 7 الجديدة 4.7 بوصة (إنش)، وهي تشكّل 65.6% من الجهاز، فيما تبلغ دقة وضوحها 1334x750 بكسل، وتمتاز بدقة وضوح الألوان فيها، حيث أكدت شركة أبل على أن هذا الجهاز هو الأفضل منذ انطلاقة هواتف ايفون من حيث وضوح الشاشة، ودقة ألوانها.

ويعمل جهاز أبل 7 عبر معالج أبل من الجيل العاشر (Apple A10 Fusion) رباعي النوى، وبنظام تشغيل أبل iOS 10، وسيكون متاحاً في الأسواق بعدة نسخ من حيث السعة الداخلية أو ذاكرة التخزين، وهي 32 و 128 و 256 جيجا بايت، أما ساعة ذاكرة الوصول العشوائية (رام) فتبلغ 2 جيجا بايت.

دقة وضوح الكاميرات الرئيسية (الخلفية) لهواتف ايفون 7 الجديدة تبلغ 12 ميجا بكسل، بفتحة عدسة تبلغ f/1.8، أما دقة وضوح كاميراتها الأمامية فتبلغ 7 ميجا بكسل، بفتحة عدسة تبلغ f/2.2، كما أن هواتف ايفون 7 مزوّدة ببطاريات ليثيوم أيون غير قابلة للإزالة تبلغ سعتها الكهربائية 1960 مللي أمبير في الساعة، مع الإشارة إلى أن الهاتف سيتوافر بالألوان التالية: أسود بدرجتين، فضي، ذهبي، ووردي.

بالانتقال إلى هواتف ايفون 7 بلس، الأكبر من حيث الحجم وذو الكاميرا المزدوجة، فإن شركة أبل تعوّل كثيراً على ما يبدو على هواتف ايفون 7 بلس.

أبعاد هواتف ايفون 7 بلس تبلغ 158.2 مليمتراً (6.23 إنش) للطول، 77.9 مليمتراً (3.07 إنش) للعرض، و 7.3 مليمتراً (0.29 إنش) للسماكة، فيما بلغ وزن الجهاز 188 جراماً.

وكما هي هواتف ايفون 7، وحتى هواتف سامسونج الجديدة، فإن هواتف ايفون 7 بلس مقاومة للماء والأتربة، بعمق مياه يصل إلى متر واحد، ولفترة تصل إلى نصف ساعة، أما حجم شاشة ايفون 7 بلس فيبلغ 5.5 بوصة (إنش)، وتشكّل ما نسبته 67.7% من الجهاز، في حين أن دقة وضوحها تبلغ 1920x1080 بكسل.

وفيما يتعلّق بالتقنيات، فإن هواتف ايفون 7 بلس تعمل عبر معالجات أبل من الجيل العاشر (Apple A10 Fusion) رباعية النوى، بسرعة 2.23 جيجا هيرتز، وعبر نظام التشغيل iOS 10، وستتوافر في الأسواق بعدّة سعات لذاكرة التخزين، وبواقع 32 و 128 و 256 جيجا بايت، فيما تبلغ سعة ذاكرة الوصول العشوائية (رام) 3 جيجا بايت.

وقد زوّدت أبل أجهزة ايفون 7 بلس بكاميرات رئيسية (خلفية) مزدوجة، بدقة وضوح تبلغ 12 ميجا بكسل، أما دقة وضوح الكاميرات الأمامية التي زوّدت بها أجهزة ايفون 7 بلس فتبلغ 7 ميجا بكسل، في حين تبلغ سعة بطاريات هواتف ايفون 7 بلس 2900 مللي أمبير في الساعة، وهي بطاريات ليثيوم أيون غير قابلة للإزالة.

وستتوافر هواتف ايفون 7 بلس بالألوان: السوداء بدرجتين، الفضية، الذهبية، والوردية.

ساعات أبل الذكية من الجيل الثاني

وعلى هامش الإعلان عن هواتف ايفون 7 وايفون 7 بلس، فقد قامت شركة أبل الأمريكية بإزاحة الستار عن ساعاتها الذكية من الجيل الثاني، والتي تعمل عبر معالج ثنائي النوى، وهي ساعات مقاومة للماء تقاوم عمقاً يصل إلى 50 متراً.

وبعيداً عن الأشكال المتنوّعة التي حملتها ساعات أبل الجديدة، من الرياضية إلى الأنيقة، إلّا أن تطوير معالج الساعات الجديدة كان كفيلاً بجعل الساعة أسرع بواقع 50% عن النسخة الأولى أو الجيل الأول، كما أنها أكثر وضوحاً ووهجاً حتى وإن كان ضوء الشمس قوياً، وأخيراً فقد طوّرت الشركة بطاريات الساعة أيضاً لتصمد إلى وقت أطول من سابقتها.

وتتربع ساعات أبل على عرش الساعات الذكية من حيث المبيعات، وذلك بحسب الرئيس التنفيذي للشركة تيم كوك، مع الإشارة إلى أن الجيل الثاني لساعات أبل تحمل عدة مواصفات أخرى، مثل خرائط GPS وبعض التطبيقات الرياضية والصحية، كما أن اللعبة الشهيرة "بوكيمون جو" ستكون متوافرة على ساعات أبل الجديدة.

هل هذا كل شيء؟

بخلاف كون هواتف ايفون 7 وايفون 7 بلس مقاومة للماء، وبخلاف دقة وضوح ألوانها، وكاميراتها المتطوّرة، والاستغناء عن منفذ السمّاعات، وتطوير مكبرات الصوت الخارجية للجهاز، فقد أكدت الشركة على أن هواتف ايفون الجديدة من الجيل السابع ستحتوي على لعبو سوبر ماريو، الأمر الذي ينتظره عشّاق ألعاب الفيديو.

وتمتاز هواتف أبل الجديدة أيضاً بكونها أسرع بمرتين من هواتف الجيل السادس لايفون، وذلك بفضل معالجاتها، كما أن دقة إضاءة شاشاتها أفضل بـ 25% من سابقتها، كما أنها (الشاشات) تحتوي على ميزة اللمس ثلاثي الأبعاد.

أما تطوير كاميرات ايفون 7 وايفون 7 بلس، فلم يقتصر على دقة وضوح صورها، بل تعدى ذلك إلى إمكانية التقاط صور عريضة وميزة تثبيت الصورة البصرية، بالإضافة إلى ميزة التقاط الارتعاش في الأضواء ومعالجتها لصور أفضل.

وقد فتحت الشركة باب الطلبات المسبقة للهواتف، وبحسب السعة واللون تختلف مستويات الأسعار، حيث أن أسعار هواتف ايفون 7 ستتراوح بين 650 و 850 دولار أمريكي (أي ما يعادل 455 و 595 دينار أردني)، أما أسعار هواتف ايفون 7 بلس فستتراوح بين 770 و 970 دولار أمريكي (أي ما يعادل 539 و 679 دينار أردني)، وذلك قبل احتساب الجمارك والضرائب المحلية.

وعلى الرغم من ذلك كله، يرى بعض الخبراء بأن هواتف ايفون 7 لم ترتقِ لمستوى توقعات المستخدمين، ذلك بأن الجديد الذي حملته هواتف ايفون 7 موجودة أصلاً في هواتف ذكية من إنتاج شركات أخرى، كالكاميرا المزدوجة ومقاومة الماء.

كما عوّدكم موقع لبيب، وكما وعدكم بإطلاعكم على كل ما هو جديد، ها هو اليوم يعطيك عبر هذه المقالة كافة المعلومات التي تحتاجها للتعرف على هواتف ايفون 7، لذلك؛ لا تنسى أن تبقى على اتصال وتواصل دائماً مع موقع لبيب لمعرفة كل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا، وللقيام بعمليات شراء ذكية وحكيمة وناجحة!